MSF intervention in care homes
كوفيد-19

استجابتنا لمكافحة جائحة مرض الكورونا كوفيد-19

تنشر منظمة أطباء بلا حدود في هذه الصفحة التي يتمّ تحديثها دورياً معلومات حول مرض كوفيد-19 من منظار السياقات التي تعمل فيها، كما وتطلعكم على أنشطتها لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلدان التي تعمل فيها حتى الآن.

آخر تحديث: 9 ديسمبر/كانون الأول 2020

يمكنكم قراءة لائحة مفصّلة بأبرز الأنشطة حول العالم باختيار المنطقة التي تبحثون عنها من اللائحة إلى اليمين. المعلومات المذكورة هي موجزٌ عن أنشطتنا وليست معلومات مستفيضة باستجابتنا لكوفيد-19.

لقراءة لمحة عامة عن أنشطتنا وأولوياتنا خلال تفشي كوفيد-19، وللاطّلاع على أبرز الأحداث منذ بداية الجائحة، زوروا صفحة مرض الكورونا كوفيد-19 على هذا الرابط.

استجابة أطباء بلا حدود لمكافحة مرض الكورونا كوفيد-19

بصفتنا منظمة طبية، كانت أبرز اهتماماتنا في بداية هذه الجائحة الحفاظ على استمرارية أنشطتنا الطبية وضمان توفّرها أمام مَن يحتاجها. بدأنا أولى أنشطتنا لمكافحة فيروس كورونا المستجد في يناير/كانون الثاني 2020، حيث ارتكز عملنا على التوعية الصحية حول الفيروس وتعزيز أنشطة الوقاية من العدوى ومكافحتها وإجراء التدريبات حولها، خصوصاً في المرافق الصحية ولدى الفئات الأكثر عرضة للإصابة. وسرعان ما وسّعنا نطاق أنشطتنا التي كانت قائمة قبل بداية الجائحة، أو واءمناها لحماية مرضانا وموظفينا، كما وأنشأنا مشاريع جديدة تُعنى بالمرض حتى في بلدان لم نكن نعمل فيها سابقاً.

أما في النصف الثاني من عام 2020، فقد سلّمنا أو أغلقنا غالبية مشاريعنا التي تُعنى بكوفيد-19، ودمجنا أنشطة مكافحة المرض في مشاريعنا المعتادة. أما اليوم، وفيما يواجه العالم موجاتٍ جديدة من تفشي المرض، سنعيد افتتاح بعض المشاريع دعماً لجهود التصدي لكوفيد-19 في بعض البلدان حيث يتطلّب ذلك الوضع الوبائي والاحتياجات الصحية، وحيث تسمح مواردنا البشرية والمالية.

الشرق الأوسط وشمال افريقيا

اليمن

محافظة حجّة

  • استحدثنا نقاطاً لإجراء فحص  الكشف عن كوفيد-19 في مستشفييْ عبس والجمهوري، وعززنا من تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرفقين.
  • أنشأنا وحدة عزل بطاقة استيعابية من 11 سريراً في مستشفى عبس.
  • أجرينا تدريبات لموظفي وزارة الصحة حول عوارض كوفيد-19 وتحديد وعلاج المصابين وتطبيق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.
  • ندعم عملية إحالة المرضى من مستشفى الجمهوري إلى مركز عزل في الرهضي كما وندعم عملية فرز المرضى في المركز نفسه.

محافظة عدن

  • في عدن، تدعم فرقنا مستشفى 22 مايو عبر التبرّع بمعدات الوقاية الشخصية وتجريب الطاقم الطبي على فرز المرضى المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 كما وحول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

محافظة عمران

  • في خمر، ندير وحدةً لعلاج كوفيد-19 حيث نستقبل المرضى المصابين بالتهاب الجهاز التنفسي أو المشتبه إصابتهم بعوارض متوسطة من كوفيد-19.

محافظة صعدة

  • في حيدان، خفّضنا القدرة الاستيعابية لوحدة علاج كوفيد-19 التي نديرها إلى سريرين اثنين بعد انخفاض عدد المرضى فيها.

محافظة أبين

  • أجرينا تدريبات لطاقم المركز الذي يُعنى بكوفيد-19 حول فرز المرضى والتشخيص والعلاج الطبي والعلاج الفيزيائي ورعاية الحالات الحرجة في قسم العناية المركّزة.
  • في عدن، نقلنا أنشطتنا العلاجية من مستشفى الأمل إلى مستشفى الغندورية في ظل انخفاض عدد الإصابات. أدرنا مركز علاج كوفيد-19 في مستشفى الغندورية لفترة ثم أغلقنا المشروع.
  • في صنعاء، سلّمنا أنشطتنا في مستشفى الشيخ زايد ومستشفى الكويت إلى السلطات الصحية المحلية.
  • في الحديدة، ساعدنا في إنشاء وحدة عزل في مستشفى السلخانة وتبرّعنا بالأدوية ومعدات الوقاية الشخصية. كما وعززنا تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وأرسينا عملية فحص وفرز المرضى وتحديد الحالات المشتبه إصابتها في مستشفى السلخانة ومستشفى الضحي الريفي.
  • في محافظة تعز: عززنا تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وأجرينا التدريبات حولها في مستشفيات مدينة تعز وتعز الحوبان. كما عملت فرقنا على فحص وفرز المرضى وتحديد الحالات المشتبه إصابتها في مدينة تعز.
  • في محافظة لحج: درّبنا الفرق الطبية في مديرية يافع على على فرز وعزل مرضى كوفيد-19 وإحالتهم إلى المراكز الطبية أو العزل المنزلي حسب شدة عوارضهم.
  • في محافظة إب: دعمنا السلطات المحلية في إدارة مركز السحول الذي يعنى بكوفيد-19 كما وتبرّعنا بالأدوية والمعدات الطبية ومعدات الوقاية الشخصية. هذا وعززنا تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المركز ودرّبنا موظفيه، وشاركنا في فحص وفرز المرضى وإدارة المرفق ومعالجة النفايات.

العراق

بغداد

  • ندير في مستشفى الكندي جناحاً للمرضى المصابين بأعراض شديدة وحرجة من كوفيد-19 بقدرة استيعابية من 24 سريراً. ندعم منذ فترة المشفى نفسه عبر تدريب موظفيه في قسم العناية التنفسي على علاج مرضى كوفيد-19 وتنفيذ إجراءات التعقيم.

محافظة نينوى

  • في الموصل، حوّلنا مركز رعاية ما بعد العمليات الجراحية إلى مرفق يُعنى بكوفيد-19 مؤقتًا حيث تعمل فِرقنا بالتعاون مع السلطات الصحية المحلية على تقديم العلاج للأشخاص المصابين بأعراضٍ مرضية خفيفة ومتوسطة لكوفيد-19. وقد خفّضنا قجرة المرفق الاستيعابية إلى 20 سريراً.

محافظة كركوك

  • في مخيم ليلان للنازحين، تعمل فِرقنا على فرز الأشخاص الذين يُشتبه إصابتهم بفيروس كورونا المستجد. كما ندير مرفق عزل وعلاج بطاقة استيعابية من 20 سريرًا، وننشر رسائل التوعية الصحية بين السكان حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

في أربيل ودوهوك، قدمنا الدعم التقنيّ واللوجستيّ لمرافق الرعاية الصحية المحلية وأجرينا تدريبات للموظفين حول الوقاية من العدوى ومكافحتها.

لبنان

في مواقع مشاريعنا

  • في زحلة في البقاع الأوسط، حيث تدير منظمتنا جناحاً متخصصاً بطبّ الأطفال في مستشفى الياس الهراوي الحكومي، تعمل فِرقنا على دعم موظفي المستشفى من خلال فرز الأطفال لتحديد إصابات كوفيد-19 في خيم خارج حرم المستشفى. ويُحال الأطفال المصابون بالمرض إلى المستشفيات التي تُقدّم علاج كوفيد-19.
  • في جنوب بيروت وبعلبك-الهرمل وسهل البقاع، أطلقت منظمة أطباء بلا حدود برنامجًا لتدريب ومساعدة العائلات على الحماية الوقائية. ويهدف هذا البرنامج الطوعي إلى توفير الحماية الإضافية للأشخاص الأكثر عرضة لالتقاط عدوى كوفيد-19، ككبار السنّ أو الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

دعم جهود الفحص والعزل المحلية

  • ومنذ أواخر مايو/أيار، أرسلنا فرق استجابة طبية لدعم وزارة الصحة العامة في استراتيجيتها للكشف عن كوفيد-19 حول لبنان من خلال أخذ عيّنات لإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا من الأشخاص المخالطين لمصابين أو الذين يعيشون ضمن مناطق تفشي المرض. إضافة إلى ذلك، تقدّم فِرقنا الإرشاد والدعم للفِرق الطبية والأشخاص المصابين بكوفيد-19 في مواقع العزل. كما كانت فرق الاستجابة السريعة جزءًا من حملة الفحص الطبي في مناطق برامجنا، خصوصًا في طرابلس وسهل البقاع.
  • في سبلين في الجنوب اللبناني تعاونّا مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) على تحويل مركز التدريب التابع لها إلى مركز عزل. يستقبل المركز الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بكوفيد-19 من جميع الجنسيات الذين لا يمكنهم تنفيذ العزل المنزلي بسبب ظروفهم المعيشية المكتظة.
  • في أواخر مايو/أيار، أطلقنا وحدة استجابة سريعة في أحياء راس النبع والبسطة في بيروت لمساعدة الفئات الأكثر حاجة، إذ شهدت هذه الأحياء 70 حالة مؤكدة إصابتها بكوفيد-19. قدمت فرقنا المعلومات اللازمة للأشخاص المؤكدة أو المشتبه إصابتهم حول وضعهم الصحي، كما وأجرت لهم جلسات توعية صحية ودعم نفسي. هذا وأخذنا خلال 10 أيام أكثر من 200 عينة من الأشخاص المشتبه إصابتهم في منطقة البسطة لإجراء الفحص الطبي.
  • أجرينا التدريبات اللازمة لموظفي المستشفيات في الهرمل وصيدا وطرابلس حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، وقدمنا الدعم اللوجستيّ للمستشفيات في هذه المناطق.
  • عملت فرقنا للتوعية الصحية على نشر الوعي حول كوفيد-19 بين الأشخاص الذيت يحتكّون بالآخرين بشكل يومي (كسائقي سيارات الأجرة وقوى الأمن الداخلي وموزعي الطعام والندلاء) بهدف تدريبهم على تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها لتجنّب نشر الفيروس بينما يقومون بعملهم.

سوريا

شمال غرب سوريا

  • في مستشفى إدلب الوطني، نقدم الرعاية للمرضى المصابين بأعراض متوسطة وشديدة من كوفيد-19 في مركز العلاج ذي القدرة الاستيعابية من 30 سريراً.
  • نعمل على إنشاء مركز عزل وعلاج جديد في المنطقة.
  • في مخيمات النازحين، تنشر فرقنا رسائل التوعية الصحية للوقاية من انتشار فيروس كورونا وتوزّع مواد النظافة العامة على العائلات.

شمال شرق سوريا

  • في محيط مدينة الحسكة، تعمل فرقنا مع الهلال الأحمر الكرديّ عبر دعم المستشفى الوحيد المخصص لكوفيد-19 في المنطقة والذي يتضمن قسماً للعناية المركّزة. نقدم للمرضى في العزل المنزلي (ذوي الأعراض الخفيفة) والمرضى الذين يتمّ تخريجهم من المستشفى مواد النظافة العامة ورسائل التوعية الصحية، كما نتابع حالتهم الصحية على مدى شهرٍ من الزمن ونتابع مخالطيهم والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة في أسرهم.
  • في مدينة الرقة، وسّعنا من نطاق أنشطتنا مركّزين على توفير الرعاية في المستشفى للأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 بينما ينتظرون نتيجة فحوصاتهم، كما ونعمل لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية عبر تحسين عملية فرز المرضى وتعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مرافق الرعاية الصحية الأساسية والمتخصصة.
  • في مخيم الهول، تدعم فرقنا 1,900 شخص حددناهم من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 بسبب حالتهم الصحية (كالإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم والربو). ولا يزال مركز كوفيد-19 التابع لمنظمة الصحة العالمية في المخيم يقدم مستيات مقلقة من جودة الرعاية الصحية، إلا أنّ عدد الإصابات المؤكدة بكوفيد-19 لم ترتفع بشكلٍ ملحوظ حتى تاريخه.
  • في شمال شرق سوريا، أجرينا التدريبات اللازمة ونفّذنا تدابير الاستعداد لحالات الطوارئ في مستشفى الحسكة الوطني. أنشأنا جناحاً للعزل بطاقة استيعابية من 48 سريراً وبدأنا أنشطة المراقبة الوبائية، كما عملنا على تحديد ورعاية المرضى المصابين بكوفيد-19 وأجرينا فرز المرضى ونظّمنا حركتهم للسيطرة على العدوى. وأجرينا التدريبات المتعلقة بتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وباستعمال معدات الوقاية الشخصية.
  • في شمال غرب سوريا، أجرينا التدريبات اللازمة للعاملين مع مديرية الصحة ومنظمات غير حكومية أخرى.

الأردن

مخيم الزعتري

  • افتتحنا بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية ومنظمات أخرى مركزاً لعلاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 30 سريراً، حيث نعالج الحالات المؤكدة أو المشتبه إصابتها بالإضافة إلى توفير الدعم النفسي الاجتماعي والتوعية الصحية.
  • في المنطقة المخصصة لعبور الحالات المشتبه إصابتهم أو المخالطين لمصابين في المخيم، نقوم بفحص المرضى ذوي الحالات المستترة (أي لا يظهرون أي عوارض) وإحالة الأشخاص الذين يحتاجون الرعاية الطبية إلى مركز العلاج.

عمّان

  • في مستشفانا للجراحة التقويمية في عمّان، افتتحنا مركزاً لعلاج كوفيد-19 بقدرة استيعابية من 40 سريراً مخصصة للمرضى ذوي الأعراض المتوسطة بناءً على طلب وزارة الصحة.

فلسطين

الخليل

  • أطلق فريقنا خطاً ساخناً لتوفير الدعم عن بُعد للأشخاص الأكثر تضرراً من تفشي كوفيد-19 كمرضانا وعائلاتهم والموظفين الطبيين أو العاملين على الخطوط الأمامية وأفراد عائلات المعتقلين.
  • نوزّع مجموعات من مواد النظافة ونجري أنشطة التوعية الصحية حول كوفيد-19 والصحة النفسية للأسر المتضررة.
  • ندعم النظام الصحي المحلي عبر توفير الدعم التقني والتدريبات حول معدات الوقاية الشخصية ومعالجة النفايات المعدية وعملية التنظيف والعلاج بالأكسيجين.
  • ندرّب الطواقم العاملة في مستشفيات دورا والأميرة عالية والمحتسب التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية.

غزة

  • في المستشفى الأوروبي، ندعم فرق وزارة الصحة في رعاية المرضى والعلاج بالأكسيجين ونجري التدريبات حول إدارة الأكسيجين ورعاية المرضى والعناية المركّزة. كما شاركنا في تحديد بروتوكولات علاج كوفيد-19 وإدارة النظافة.
  • نقدم الدعم حول تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المستشفى الإندونيسي وبعض مرافق الرعاية الصحي شمال قطاع غزة، كما وننفذ أنشطة مشابهة في مستشفى العودة.

ليبيا

طرابلس

  • أجرينا تدريبات للطاقم الطبي والتمريضي حول مكافحة العدوى ورعاية المرضى في مستشفيات في العاصمة.
  • ندعم وزارة الصحة في نقطة واحد لإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا.
  • في مراكز الاحتجاز في زليتن والزنتان، تُدرّب فرقنا الطواقم الطبية حول تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، كما أنشأنا نقاطاً لغسل اليدين ووزعنا الصابون والكمامات القماشية، وننفّذ أنشطة التوعية الصحية مع المهاجرين واللاجئين وحرّاس المراكز.

أغلقنا مشاريعنا في إيران.

  • اتفقت أطباء بلا حدود مع السلطات الإيرانية على استجابة للمنظمة في أصفهان هدفها رعاية المصابين بكوفيد-19، وأرسلنا شحنتين من الإمدادات الطبية بينها مستشفى قابل للنفخ وفريق من 9 أشخاص. وكنا على وشك بدء الأنشطة الطبية، لكن السلطات الإيرانية سحبت الموافقة من أطباء بلا حدود دون سابق إنذار.
  • بعد إلغاء وزارة الصحة الإيرانية للموافقة على استجابتنا في أصفهان، طلبت أطباء بلا حدود المشاركة في الاستجابة المخصصة للمواطنين الأجانب في شمال شرق البلاد. وذهب فريق لتقييم احتمالية إنشاء  وحداتنا الطبية القابلة للنفخ في المناطق الواقعة بين مشهد والحدود الأفغانية، ولكن بعد نقاش مع السلطات المحلية، تبيّن أنه لا يوجد موقع في هذه المنطقة حيث نستطيع إرسال وحدتنا الطبية لدعم مرفق طبي قائم كما خططنا في تصميم استجابتنا الأصلي.
  • وفي أوائل أبريل/نيسان، عندما اتضح أننا لن نطلق أنشطة للاستجابة لتفشي كوفيد-19، غادر الفريق الدولي الذي قدِم لإطلاق الأنشطة البلاد. وفي وسط يونيو/حزيران، شُحِنت الوحدة الطبية القابلة للنفخ والمعدات الطبية التي أُرسلت للاستجابة في طهران إلى أفغانستان. ويجري استخدامها في هيرات، في مستشفى علاج كوفيد-19 الذي افتتحته أطباء بلا حدود.
  • وتستمر أنشطة المنظمة غير المرتبطة بكوفيد- 19 في جنوب طهران ومشهد.
استجابة أطباء بلا حدود في ليغانيس اسبانيا

الأمريكيتين

البرازيل

  • في ساو باولو، نعمل بالتعاون مع موظفي وزارة الصحة على توفير خدمات الرعاية المسكّنة للآلام للمرضى في مستشفى تايد سيتوبال.
  • في أمامباي في ولاية ماتو غروسو دو سول، يجري فريقنا التدريبات حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها بينما ينتظر تصريحاً من السلطات للمباسرة بالعمل في مناطق الشعوب الأصلية.

المكسيك

  • في ولاية غيريرو، على الساحل السفلي للمحيط الهادئ في المكسيك، نسّقت فرقنا مع السلطات الصحية في الولاية لتوفير الدعم التقني الخاص بتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في العديد من المستشفيات الحكومية. كما ندرّب الموظفين الصحيين وندعم تنظيم حركة المرضى والموظفين.
  • تعمل فرقنا أيضًا في ملاجئ المهاجرين. ويتمثل الهدف في مساعدة الملاجئ ومراكز المهاجرين على تكييف هياكلها وفقًا لمتطلبات الاستجابة للجائحة، بما في ذلك تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

كولومبيا

  • في مستشفى تيبو شمالي كولومبيا، نعمل حاليًا على فرز المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية وتوفير الرعاية لهم.
  • في بوينافينتورا، عدّلنا خط الرعاية النفسية رقم 335 الخاص بنا ووسعنا نطاقه من أجل التحديد المبكر للحالات المشتبه في إصابتها بكوفيد-19.
  • في أراوكا، نقدم المشورة التقنية إلى المستشفيات والدعم النفسي إلى الطواقم الطبية.
  • في جميع أنحاء شمال شرق البلاد، تعمل فرقنا على إشراك الناس في أنشطة التوعية الصحية والوقاية من العدوى ومكافحتها في البلدات والقرى والأحياء، من خلال الاستراتيجيات المجتمعية المختلفة والإعلام.
  • في نورتي دي سانتاندير وتوماكو، نعمل عن كثب مع السلطات الصحية لدعم الاستجابة المحلية. نركز جزءًا كبيرًا من جهودنا على أنشطة التوعية والوقاية في البلدات والقرى والأحياء من خلال الاستراتيجيات المجتمعية المختلفة والإعلام. في مستشفى تيبو، نشارك حاليًا في فرز مرضى العيادات الخارجية وندعم القسم المخصّص للمرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية. في توماكو، نضطلع بأنشطة طبية ونفسية في المستشفيَين الحكوميَين في المدينة. 
  • في أتلانتيكو، وهي إحدى المناطق الأكثر تضررًا من كوفيد-19، أرسلنا فريقًا تقنيًا صغيرًا يسمى "فريق كوفيد المتنقّل"، يعمل على توفير الدعم للمستشفيات المحلية. وهذا الفريق الذي أصبح اليوم يدعم مستشفى إيراسمو ميوز في كوكوتا، ركّز عمله على إجراء التقييمات السريعة والتدريب التقني ورعاية الصحة النفسية للموظفين الصحيين والتبرع بالأدوية والإمدادات لمساعدة المرافق الصحية على الاستمرار بتوفير خدمات كوفيد-19 في ذروة تفشي المرض.

فنزويلا

  • في العاصمة كاراكاس، نعمل في مستشفى بيريز دي ليون الثاني في حي بيتاري، حيث أعادت تأهيل البنى التحتية وتنظيم حركة المرضى وتعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وتدريب الموظفين على استقبال مرضى كوفيد-19 في المستشفى ووحدة العناية المركزة. كما تقدم فرقنا الرعاية الطبية والدعم اللوجستي. في مستشفى فارغاس في كاراكاس، نوفر أيضًا الدعم في تعيين الموظفين والعلاج وخدمات نظام دعم المستشفى.

البلدان التي أغلقنا أنشطتنا فيها

كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، هايتي، هندوراس، الإكوادور، بوليفيا، البيرو، الأرجنتين.

أوروبا

إيطاليا

  • في روما، نعمل في المخيمات غير الرسمية حيث أوكلتنا السلطات المحلية بتتبّع المخالطين لمصابين وإدارة عزل الحالات في 10 مباني. وتهدف أنشطتنا إلى تعزيز مراقبة إصابات كوفيد-19 بين المجتمعات الحضرية المهمشة -من بينهم المهاجرين واللاجئين وبعض المواطنين الإيطاليين- من خلال إنشاء لجان صحة مجتمعية ورصد وبائي خاصة بكوفيد. ونُدرّب اللجان على تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرافق والمجتمعات المحلية وعلى تحديد الأشخاص المشتبه إصابتهم وعزلهم مؤقتاً وكيفية إنذار السلطات وموظفي الصحة.
  • وفي مدينة باليرمو على جزيرة صقلية، نعمل في أربعة مراكز تستقبل المهاجرين وُضعت تحت الحجر الصحي بعد تأكيد إصابة شخص بكوفيد-19.

جمهورية التشيك

  • افتتحنا مشروعاً لدعم دور رعاية المسنين بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وبذلك نعمل في البلاد للمرة الأولى. أرسلنا فريقين متنقلين لتقييم الوضع وإجراء التدريبات حول الوقاية من العدوى ومكافحتها، وقد زارا خلال ثلاثة أسابيع 40 داراً في بلزينسكي وجنوب مورافيون وزلينسكي خارج العاصمة.

بلجيكا

  • أعدنا افتتاح أنشطتنا في دور رعاية المسنين في ظلّ الموجة الثانية من تفشي كوفيد-19 التي تضرب هذه المرافق. أرسلنا ثلاثة فرق متنقلة إلى ثلاث مناطق في البلاد، تركّز عملها على تدريب العاملين في دور الرعاية على تنفيذ أنشطة طبية لم يعهدوها من قبل لرعاية المرضى، بينما توفر فرقنا لهم الدعم النفسي.
  • في العاصمة بروكسل، يعمل فريقنا على توفير الدعم الطبي للحالات المؤكدة أو المشتبه إصابتها من بين الأشخاص المشرّدين والأكثر عرضة للإصابة. يقوم فريقنا بفحص ومتابعة المرضى وتتبع المخالطين وفحصهم لتأكيد حالات الإصابة بينهم. وقد استأجرنا فندقاً ليقيم فيه الأشخاص المؤكدة أو المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 وتوفير الرعاية اللازمة لهم داخله.

فرنسا

  • أنشأنا فرقاً من الأطباء والممرضين والاختصاصيين النفسيين لدعم دور رعاية المسنين وتخفيف العبء عنها. لا زلنا ندير برنامجاً يوفّر الدعم النفسي في دور الرعاية في باريس، وسنوسّع نطاق عمله في الأسابيع المقبلة حسب قدراتنا.
  • نعمل مجدداً في منطقة إيل دو فرانس وضواحي باريس من خلال فريق متنقل يجري فحص الكشف عن فيروس كورونا ويقدم الاستشارات الطبية العامة للمشرّدين الذين يعيشون في ظروف غير مستقرّة.

سويسرا

  • بعد إغلاق جميع أنشطتنا في منتصف شهر مايو/أيار 2020، نعود لنعمل في سويسرا بسبب موجة تفشي كوفيد-19 الثانية، نركّز اهتمامنا على الفئات المهمّشة ودور رعاية المسنين.
  • يعمل فريقنا المتنقل مع مستشفى جنيف الجامعي لتحسين وصول الناس إلى خدمات الفحص والدعم الطبي. كما يتواصل الفريق مع جمعيات تضامن محلية ودور رعاية المسنين في كانتونَي جنيف وجورا وعلى الحدود في إقليم سافوا العليا في فرنسا.

اليونان

  • تقدم أطباء بلا حدود الدعم على الجزر اليونانية في ساموس وليسبوس حيث تقع التجمعات الرئيسية للمهاجرين، من خلال التوعية الصحية وتوفير خدمات وإمدادات المياه والصرف الصحيّ.
  • وفي أثينا، تعمل فِرقنا بالتعاون مع العيادة الثالثة للطب الداخلي في جامعة أثينا من خلال تقديم الدعم النفسي لموظفي الصحة على خط الدفاع الأول والمصابين بكوفيد-19 وأقاربهم.

أوكرانيا

  • ندعم وزارة الصحة في جهودها لمكافحة كوفيد-19 في مناطق دونتسك وزيتومير. في مقاطعة مارينكا رايون في منطقة دونتسك، أرسلنا فريقين متنقّلين لتوفير الرعاية المنزلية للأشخاص المصابين بأعراض مرضية خفيفة، بهدف تجنّب اكتظاظ المرافق الصحية.
  • في مستشفى المقاطعة الوسطى في كراسنوغوريفكا، نعمل على إنشاء جناح لعزل المرضى المصابين بأعراض متوسطة عبر تزويد المستشفى ب22 نقطة لتوفير الأكسيجين والدعم التقني حول فحص وفرز المرضى وإجراء التدريبات حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها. كما ننفذ أنشطة تحديد وعزل المرضى ومعالجة النفايات في أربعة مرافق صحية ودارٍ لرعاية المسنين. ونعمل على تدريب وتقديم الدعم النفسي لموظفي الرعاية الصحية في منطقة زيتومير، حيث زارت فِرقنا حوالي ثلث المراكز المُعَدّة لعلاج مرضى كوفيد-19.
  • في دونتسك وزيتومير، نقدم الدعم النفسي عبر الهاتف للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمصابين بكوفيد-19 وأقاربهم.

روسيا

  • أعدت فرقنا منشورات تتضمن معلومات حول السلّ وكوفيد-19، والتي تستخدمها وزارة الصحة في زيارات الطاقم التمريضي وطاقم أطباء بلا حدود إلى المرضى المصابين بالسلّ شديد المقاومة للأدوية في شمال روسيا. ويوزّع طاقمنا مجموعات المواد الغذائية ومواد النظافة العامة خلال الزيارات.
  • كما تعاونّا مع جمعيات غير حكومية محلية في موسكو وسان بطرسبرغ لمشاعدة الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

آسيا

ماليزيا

في بينانغ شمال غرب البلاد، ننفذ أنشطة التوعية الصحية للفئات الأكثر عرضة  للإصابة بلغات مختلفة بما فيها الروهينغا والبورمية ونوفر خدمات الترجمة في المستشفيات. كما بدأنا حملة توعية صحية حول كوفيد-19 للاجئين الروهينغا من خلال شبكة روهينغا إعلامية الكترونية. ونقدم أيضًا مجموعات من المواد الصحية ومواد النظافة العامة كالصابون للأشخاص المحتجزين في مراكز احتجاز المهاجرين.

اندونيسيا

في غرب جافا، نفذنا أنشطة التوعية الصحية ووزعنا منشورات حول الوقاية من المرض وأنشأنا نقاطاً لغسل اليدين. أجرت طواقمنا التدريبات اللازمة عبر الانترنت للأطباء المحليين حول استعمال معدات الوقاية الشخصية وتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

الفلبين

في العاصمة الفلبينية مانيلا، تدعم أطباء بلا حدود منظمة "ليخان" الشريكة في أنشطة التوعية الصحية. وتقدم فِرقنا الدعم من خلال تتبع مخالطي المصابين وأنشطة الوقاية من كوفيد-19 على مستوى المجتمعات المحلية، كما تساعد على تنفيذ تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرافق الصحية الني تقدم الرعاية لمرضى كوفيد-19.

وفي يونيو/حزيران، بدأنا بدعم جناح كوفيد-19 ومختبر مستشفى سان لازارو في مانيلا في الموارد البشرية ومعدات الوقاية الشخصية والمعدات الطبية الحيوية وخدمات الصيدلة تحسُّبًا لارتفاع عدد الإصابات. وبدأ فريقنا الطبي بتقديم الرعاية للمرضى في جناح كوفيد-19 في يوليو/تموز ويلاحظ ارتفاعًا ثابتًا في عدد المصابين بكوفيد-19.

وفي مراوي، أنشأنا مركزاً متنقلاً لنشر المعلومات يهدف إلى نشر رسائل التوعية الصحية للفئات الأكثر عرضة للإصابة.

أفغانستان

في هيرات، في شمال غرب أفغانستان، افتتحنا مركز علاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 32 سريرًا، حيث نقدم الرعاية للمرضى الذين يحتاجون إلى العلاج بالأوكسيجين.

وفي لشكر كاه، يقدم فريقنا الدعم التقنيّ لإدارة مرفق كوفيد-19 في مستشفى مليكة سوراية. كما قمنا بإنشاء أماكن مخصصة للكشف عن المرض والعمل على تحقيق استقرار المرضى إضافة إلى آلية إحالة للمرضى المشبه إصابتهم بكوفيد-19 في مستشفى بوست.

الهند

تقوم فرقنا بتحويل قاعة رياضية إلى مرفق بطاقة استيعابية من 100سريرٍ لاستقبال المرضى المصابين بأعراض خفيفة ومتوسطة من كوفيد-19 في باتنا في ولاية بيهار (شرق الهند) بهدف دعم مستشفى نالاندا الجامعيّ. وتقدم فرقنا حاليًا العلاج للمرضى في هذا المرفق الميداني، بالإضافة إلى نشر رسائل التوعية الصحية المجتمعية والأنشطة التثقيفية.

وفي مومباي، تجري فرقنا تدريبات حول تحديد عوارض كوفيد-19 وفرز المرضى وإجراء الفحص وتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها. كما نضع نظاماً لإحالة المرضى المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 لتلقي العلاج من 28 مخيماً غير رسمي في المدينة. وتدعم منظمتنا عيادة قائمة لعلاج الحمّى وتعمل على تعزيز قدراتها لعلاج المرضى الذين تظهر عليهم أعراض مرضية خفيفة ومتوسطة من كوفيد-19 في مستشفى تديره وزارة الصحة. كما تقدم فرقنا التوعية الصحية وتوزع الأقنعة والصابون وتقوم بأنشطة المياه والصرف الصحي في بؤر تفشي الوباء في المدينة في منطقة ام إيست وارد.

وأنشأنا خطًا هاتفيًا للدعم النفسي على مدار اليوم باللغتين الإنجليزية والهندية يعمل عليه خمسة استشاريين وظفتهم ودربتهم أطباء بلا حدود.

باكستان

في تيموغارا في شمال باكستان، يدير فريقنا جناحاً لعزل المرضى بطاقة استيعابية من 30 سريراً للأشخاص المصابين بأعراض خفيفة ومعتدلة من كوفيد-19، مع إحالة المرضى ذوي الحالات الخطرة إلى المستشفيات الجامعية. تجري فرقنا فحوصات الكشف عن عوارض كوفيد-19 لأكثر من1,300 شخصٍ في اليوم الواحد وتوفر الاستشارات للأشخاص المشتبه إصابتهم. تعمل منظمتنا على نقل الأشخاص المؤكدة إصابتهم في منطقة دير السفلى بسيارات الإسعاف إلى أجنحة العزل، لكن تحت شروط محددة.

وفي محافظة بلوشستان، تعمل فرقنا في جناح لعزل المرضى في مستشفى مقاطعة كيلا عبدالله، إذ توظف المزيد من العاملين وتوفر المشورة حول برامج المياه والصرف الصحي وتدرّب الطواقم الطبية.

بنغلاديش

في مخيم كوكس بازار للاجئين الروهينغا في جنوب شرق البلاد، تعالج فرقنا عدداً من المرضى الذين تأكدت إصابتهم بكوفيد-19، ونراقب الحالة الصحية للأشخاص المشتبه إصابتهم في أجنحة العزل في مرافقنا، كما وننفذ أنشطة التوعية الصحية في المخيم ونعمل على بناء مركزيْن مخصّصيْن لعلاج كوفيد-19.

وفي الحي الشعبي المكتظ كامرانجيرشار في العاصمة دكا، تركّز أطباء بلا حدود على نشر رسائل التوعية الصحية حول كوفيد-19 بين سكان الحي. كما ندعم المرافق الصحية المحلية من خلال تدريبات الوقاية من العدوى ومكافحتها.

أوزبكستان

في كَرَكالباكستان في غرب أوزبكستان، أطلقنا حملة توعية صحية تستهدف المصابين بالسلّ لتوعيتهم حول الوقاية من كوفيد-19.

طاجيكستان

بهدف تصحيح المعلومات المغلوطة، وزّعنا منشوراً حول كوفيد-19 والسلّ وأعطيناه لوزارة الصحة. في دوشنبي، نعمل مع المصابين بالسلّ وعائلاتهم ومجتمعاتهم لنشرح لهم طرق منع انتشار كوفيد-19.

وفي مستوصف السل بالمركز الجمهوري، نطوّر بروتوكول فرز وحركة المرضى مُحسَّن ونوفّر التوعية الصحية للأشخاص الذين ينتظرون استشاراتهم. إضافة إلى ذلك، نعمل على بناء مساحة انتظار في فضاء خارجي مفتوح يشمل حماية من الشمس للأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19.

قيرغستان

نعمل جنباً إلى جنب مع وزارة الصحة على الاستجابة لتفشي كوفيد-19 بالتركيز على منطقة كدمجاي ومحافظة بتكين. تدعم فرقنا المتنقّلة جهود تتبّع المخالطين لمصابين بالمرض والرصد الوبائي، كما تجري تدريبات حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

ونعمل على تحسين تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في أربعة مستشفيات في مقاطعة كدمجاي من خلال التدريب والإدارة اللوجستية وتقديم المعقّمات ومعدات الوقاية الشخصية.

أفريقيا

السودان

  • تعمل فرقنا في السودان على تنفيذ أنشطة التوعية الصحية في المجتمعات، كما نعمل مع العاملين الصحيين يومياً في المرافق التي ندعمها إذ نزوّدهم بالمعلومات والتدريبات اللازمة. ندير أيضاً وحدة متنقّلة تُعنى بالكشف المبكر عن إصابات كوفيد-19 والوقاية منه وتدعم مرافق أخرى.
  • وفي مستشفى امدرمان التعليميّ، أكبر مستشفيات السودان حيث يتواجد فريقنا المؤلف من 60 عاملاً وعاملة، نعمل مع وزارة الصحة لتحضير قسم الطوارئ لكوفيد-19. ندعم وزارة الصحة أيضاً في إنشاء وإدارة مركزين لعزل المرضى في الضعين (ولاية شرق دارفور) والدلنج (ولاية جنوب كردفان).

جمهورية الكونغو الديمقراطية

في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، تدعم فرقنا الطاقم الطبي في مستشفى مار يوسف عبر علاج المصابين بكوفيد-19. كما نعمل على نصب خيمة بطاقة استيعابية من 40 سريراً سيجري عزل المرضى فيها. تدعم فرقنا المتنقلة 50 مرفقاً صحياً في 4 مناطق صحية في العاصمة عبر تعزيز تدابير النظافة العامة وتوفير أقنعة الوجه (الكمامات) ونقاط غسل اليدين فيها وتدريب الطواقم الطبية والمجتمع حول الوقاية من العدوى ومكافحتها في المراكز الصحية أو ضمن العائلات.

في ماسيسي في مقاطعة شمال كيفو، أنشأنا جناحاً لعزل المرضى بطاقة استيعابية من 20 سريراً في مستشفى الإحالة العام. 

أما في مقاطعة جنوب كيفو، تدعم منظمتنا الجهود المحلية في خدمات المختبر وتحليل العيّنات. ننشئ مراكز لعزل المرضى في مستشفيات براكا وكيمبي وفي مركز نيانغي الصحي لعزل الأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 بطاقة استيعابية مجموعها 80 سريراً، كما ونقدم الدعم النفسي للمرضى.

في مقاطعة إيتوري، وبهدف خدمة السكان الأصليين والمجتمعات النازحة، تشيّد فرقنا غرفاً لعزل مرضى كوفيد-19 في المرافق التي نتواجد فيها قبل الجائحة. وطبقنا تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مواقع الصحة المجتمعية والمراكز الصحية والمستشفيات التي ندعمها، كما ودرّبت فرقنا العاملين الصحيين في المنطقة حول كوفيد-19. هذا وتعمل منظمتنا على تعزيز قدرات المستشفيات في نيزي ودرودرو وأنغومو عبر تزويدها بالمعدات الطبية والموارد البشرية وتجهيز غرف العزل والعلاج داخلها.

السنغال

في داكار، ندعم السلطات الصحية عبر إجراء التدريبات وتنفيذ أنشطة المياه والصرف الصحي وضع نظام مبسّط لفرز المرضى في مستشفى دلال جام في شمال المدينة.

ونقدم الدعم  في منطقة غوادياواي (في الضواحي الشمالية لداكار)، حيث ندعم وزارة الصحة في أنشطة التواصل مع المجتمع ومراقبة الحالات وأساليب إجراء الاختبارات وتحسين تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها واستمرار الرعاية.

ساحل العاج

في مركز العلاج في يوبوغون، اشتركت أطباء بلا حدود مع منظمة محلية ووزارة الصحة للقيام بمشروع تجريبي للتطبيب عن بعد. يقدّم فريقان من أطباء وممرضين وعاملين في مجال الرعاية الصحية الاستشارات للمصابين بكوفيد-19 في موقع يوبوغون لتحديد الأمراض المتزامنة معه (السكري وارتفاع ضغط الدم وفشل الجهاز التنفسي وأمراض القلب) باستخدام منصة الكترونية للتواصل مع مختصّين كطبيب للأمراض الباطنية وطبيب للقلب لتأكيد التشخيص.

بوركينا فاسو

نعمل في بوركينا فاسو على دعم المرضى في مركز فادا الصحي حيث أعدنا تأهيل موقع للعلاج بطاقة استيعابية من 20 سريرًا في المركز الصحي الإقليمي. كما نجري التدريبات اللازمة لموظفي وزارة الصحة وننفذ المراقبة الوبائية وأنشطة التوعية الصحية. في واغادوغو، أنهت فرقنا تشييد مركز لعلاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 50 سريراً وهو جاهز لاستقبال المرضى وستُسلم الأنشطة لوزارة الصحة في نهاية يوليو/تموز.

غينيا

أنشأنا جناحاً لعزل المرضى بطاقة إستيعابية من 8 أسرّة في مستشفى محافظة كوروسا في شمال شرق البلاد. تقدم فرقنا الرعاية للأشخاص المصابين بأعراض مرضية خفيفة  من كوفيد-19 لكن يحتاجون إلى دخول المستشفى في مركز علاج الأوبئة في العاصمة كونكاري. شيّدنا هذا المركز في عام 2015 خلال استجابتنا لتفشي الإيبولا ثم سلّمناه للسلطات الصحية. وقمنا خلال الأسابيع  الفارطة بإعادة تأهيل المرفق ليصبح وحدة لعزل وعلاج المصابين بكوفيد-19 بطاقة استيعابية من 75 سريرًا، كما يقدم المرفق العلاج بالأوكسيجين.

تقوم فرقنا بتعقيم منازل المصابين بكوفيد-19 الذين أدخلوا إلى المستشفى وتوفر الدعم النفسي الاجتماعي وتتبع مخالطيهم.

غينيا بيساو

أغلقنا مشاريعنا في غينيا بيساو: في بيساو عاصمة البلاد، أجرينا تدريبات لموظفي مستشفى سيامو منديز الوطني حول رعاية الأشخاص المصابين بكوفيد-19 وتطبيق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وتحسين برامج المياه والصرف الصحي وتحسين نظم معالجة النفايات من خلال دعم متخصّصي النظافة العامة.

النيجر

في نيامي عاصمة البلاد، شيّدنا مركزاً لعلاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 50 سريراً ودرّبنا الموظفين على علاج المرض، وذلك على مقربة من مستشفى لاموردي الوطنيّ، كما ننفذ أنشطة التوعية الصحية للسكان المحليين في نيامي وماغاريا. بالإضافة إلى ذلك، نتشارك مع وزارة الصحة في العمل في أحد فرق الاستجابة على مراقبة الأشخاص المصابين بعوارض خفيفة من كوفيد-19 والذين يلازمون منازلهم.

ليبيريا

تدعم منظمتنا وزارة الصحة الليبيرية في مركز لعلاج كوفيد-19 عبر تنظيم حركة المرضى للسيطرة على العدوى وتحسين جودة الرعاية المتوفرة للمرضى. أجرت فرقنا حملة توعية استمرّت على مدى شهر أبريل/نيسان وشملت توزيع الصابون، وقد وصلت لأكثر من 78,000 عائلة في أربعة من أحياء العاصمة مونروفيا الأكثر حاجة. كما نستمر في تنفيذ أنشطة التوعية الصحية في العاصمة ومحيطها، ونوفر الدعم التقنيّ للمستشفى العسكري في المدينة الذي تديره وزارة الصحة ويعالج مرضى كوفيد-19.

نيجيريا

تعمل فرقنا في نيجيريا على إنشاء مرافق لعزل المرضى وتنظيم حركة المرضى والموظفين في المراكز الصحية.  كما تقوم الفرق بإنشاء نقاط لغسل اليدين ومناطق لعزل المرضى بالإضافة إلى نشر رسائل التوعية الصحية بين المجتمعات المحلية وفي مخيمات النازحين. نركّز في نغالا على تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، أما في ولاية إيبوني فندعم وزارة الصحة ومركز مكافحة الأمراض في نيجيريا في إنشاء أول مركز مخصّص لإجراء اختبار الكشف عن كوفيد-19.

تنزانيا

تعمل فرقنا في مخيم ندوتا للاجئين على نشر رسائل التوعية الصحية حول الوقاية من الفيروس والنظافة الصحية. أنشأت فرقنا أربع مناطق لفرز وعزل المرضى في عياداتنا في المخيم، كما وخصّصت مركزاً رئيسياً لعزل المرضى في المستشفى التي نديرها، حيث سيُحال الأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19. لدينا حالياً 10 أسرّة للعزل، سنضيف إليها 50 سريراً إضافياً، مع قابلية زيادة الطاقة الاستيعابية إلى 100 سرير في حال الطوارئ.

زيمبابوي

ندعم خدمات رعاية مرضى كوفيد-19 في هراري عاصمة البلاد  وتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مركزيْ العزل ويلكنز وبريد في المدينة. وتتولّى فرقنا تحسين برامج المياه والصرف الصحي في المجتمعات المحلية ويشمل ذلك توزيع الأقنعة والصابون وتسهيل الحصول على المياه. ودرّبت فرقنا أكثر من 400 موظف رعاية صحية على علاج كوفيد-19 ومراقبة المختبرات وتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وتدابير المياه والصرف الصحي في المرافق والمراقبة الوبائية وتتبع مخالطي المصابين وإدارة البيانات بالإضافة إلى النقل الآمن للأشخاص الذين تأتي نتائج اختبارهم إيجابية.

كما تدعم فرقنا فحص المرضى وأخذ العينات لإجراء فحص الكشف عن كوفيد-19 وتقديم خدمات الرعاية الطبية غير المتعلقة بكوفيد-19 ونشر رسائل التوعية الصحية لدى الأشخاص الذين عادوا مؤخَّرًا إلى البلاد.

الموزمبيق

نطبّق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في جميع المراكز الصحية التي نعمل فيها في الموزمبيق، كما أنشأنا 16 محطة جديدة لغسل الأيدي ومنطقة لفرز المرضى الذين يعانون من مشاكل تنفسية. تعمل فرقنا مع السلطات الصحية المحلية على تنظيم حركة المرضى في مستشفيين للإحالة في مابوتو عبر توفير الدعم اللوجستيّ والتقنيّ. وفي بيمبا، ساعدنا السلطات الصحية المحلية في إنشاء مركز لعزل المرضى.

كينيا

تشارك منظمتنا في فريق العمل الوطنيّ الذي يُعنى بالاستجابة لكوفيد-19 في كينيا. تدعم منظمتنا عدداً من المرافق الصحية في نيروبي وكيامبو وداداب وممباسا. في مركز جنوب كيبيرا الصحي الذي يقع في الأحياء الفقيرة في نيروبي، تعمل فرقنا على تحسين تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وفرز المرضى وفحصهم وإحالة الأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 إلى مستشفيات قريبة.

في مخيم داغاهالي الذي يقع في تجمّع مخيمات داداب، أكبر تجمّع للاجئين في كينيا، أنشأت منظمتنا وحدة لعزل مرضى كوفيد-19 بسعة 10 أسرّة.

في ممباسا، أنشأنا غرفاً لعزل المرضى في مركز مريما الصحي حيث ستتمكّن النساء الحوامل اللواتي تأكّدت إصابتهم بكوفيد-19 من وضع مواليدهنّ بأمان.

سيراليون

تشارك منظمتنا في فريق العمل الوطنيّ الذي يُعنى بالاستعداد لحالات الطوارئ في سيراليون، وقد بدأ خبراء علم الأوبئة الذين يعملون معنا بدعم جهود تتبُّع المخالطين لمصابين بكوفيد-19 والمراقبة الوبائية. ننفّذ أنشطة التوعية الصحية في المجتمعات وندعم وزارة الصحة في تحسين تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في وحدات الرعاية الصحية الحكومية.

وفي فريتاون، تعمل فرقنا المختصة في مجال المياه والصرف الصحي ومختصّو البناء على إعادة تأهيل مرفق حكوميّ وتحويله إلى مركز علاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 120 سريراً. وقد أنشأنا أجنحة لعزل المرضى كلًّ من في مستشفى ماكيني الإقليمي ومستشفى ماغبوراكا ومركز هينيستاس للرعاية الصحية.

الصومال وأرض الصومال (صوماليلاند)

ننفذ أنشطة التوعية الصحية ونقدم المشورة التقنية والدعم اللوجستيّ لإنشاء مرافق لعزل المرضى. في هرجيسا، أجرينا تدريب الطاقم في قسم الطوارئ وسائقي سيارات الإسعاف لدعم وزارة الصحة في إنشاء مركز لعلاج كوفيد-19.

جنوب السودان

تساعد منظمتنا وزارة الصحة في جنوب السودان عبر تدريب العاملين الصحيين على تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وفرز المرضى لتحديد عوارض كوفيد-19. في العاصمة جوبا، تعمل فرقنا على إنشاء محطات لغسل الأيدي في مناطق ذات كثافة سكانية عالية وبالقرب من المستشفيات والمراكز الصحية، بالإضافة إلى تقييم الوضع الصحي والتفاعل مع المجتمعات وتقديم تدريب مخبري لموظفين من مختلف المؤسسات.

أما في ياي، تسلّمت منظمتنا إدارة مركزٍ لعزل مرضى كوفيد-19 بطلب من وزارة الصحة كونها تواجه قيودا في التوظيف والإمدادات الطبية.

وفي أغوك، تستمر التحضيرات لإنشاء قسم لإدخال مرضى كوفيد-19 بينما نستكمل في فانغاك القديمة إنشاء مركز بطاقة استيعابية من 10 أسرّة.

وفي لانكيان، انتهى ترميم موقع عزل كوفيد-19 ويستمر إنشاء مشرحة وغرفة توليد في مناطق عزل كوفيد-19. وفي مخيم اللاجئين دورو في مابان، ينشر فريقنا رسائل التوعية الصحية بالتعاون مع القادة المحليين، كما تُجري الفرق أنشطة توعوية للنساء والأطفال في المخيم.

إسواتيني (سوازيلاند سابقاً)

ندعم وزارة الصحة في إسواتيني عبر تطبيق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وفرز المرضى في المراكز الصحية، كما نشارك في فرق تقدّم المشورة للوزارة. تنفّذ فرقنا أيضاً أنشطة التوعية الصحية في المجتمعات.

جنوب أفريقيا

لقد أرسلنا موظفين يعملون في مشاريعنا الأربعة المعتادة في جنوب أفريقيا لدعم جهود الاستجابة لكوفيد-19 في محافظات غواتينغ وكوازولو-ناتال وكايب الغربية. تساعد فرقنا في تتبع الأشخاص المخالطين لمصابين بكوفيد-19 وجهاً لوجه أو عبر الاتصالات الهاتفية، كما نصدر ونوزّع مواد التوعية الصحية ونطبّق مختلف الاستراتيجيات بهدف تجنّب الاكتظاظ في مرافق الرعاية الصحية.

وفي جوهانسبيرغ، يجري فريقنا المتنقّل استشارات الرعاية الصحية الأساسية وفحوصات الكشف عن عوارض كوفيد-19 في أربعة ملاجئ للمشرّدين، ثم يتواصل مع فريقَي أطباء بلا حدود لإجراء الاختبارات وتتبُّع الأشخاص.

تعمل فرقنا على تعزيز القدرة الاستيعابية للمراكز الصحية لاستقبال المزيد من مرضى كوفيد-19 في إيشوي ومبونغولوني. في إيشوي وروستنبيرغ، نصبنا خيماً لفرز المرضى ومحطات لغسل الأيدي في عدد من المستشفيات ومراكز صحية مجتمعية. أما في كايليتشا، شيّدنا مستشفى ميدانياً بطاقة استيعابية من 60 سريراً بدأ استقبال المرضى في 1 يونيو/حزيران، كما تقدم فرقنا العلاج. وبسبب انخفاض عدد المصابين، ستُخفَّض الطاقة الإستيعابية إلى 30 سريرًا.

مالاوي

في مالاوي، تعمل منظمتنا في مستشفى مقاطعة نسانجي على إعادة تنظيم وتعديل حركة المرضى وإنشاء خيمة لفحص وفرز المرضى بالإضافة إلى مساحة للانتظار ومناطق للاستشارات. كما ننشر رسائل التوعية الصحية وندرّب موظفي الصحة الذين يعملون على خط الدفاع الأول لتقديم الدعم التقني.

تشاد

نعمل في مستشفى فارتشا في العاصمة إنجامينا حيث تجري رعاية الأشخاص المصابين بعوارض مرضية حادة من كوفيد-19. وقدّمنا تدريبًا تقنيًا للموظفين وعزّزنا سعة المختبر والقدرة على إجراء الاختبارات، كما ركّبنا مولدًا للأوكسيجين.  

وفي مناطق أخرى من العاصمة، ندعم المراقبة وتتبع المخالطين لمصابين والرعاية المنزلية للأشخاص الذين لديهم عوارض مرضية خفيفة. كما ننشر رسائل التوعية الصحية ونعمل على إشراك المجتمع المحلي ويشمل ذلك المجموعات المهمشة التي لديها قدرة أقل للحصول على المعلومات الصحية كالرُّحل على أطراف المدينة. ونعزّز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها بين المجتمعات بالإضافة إلى إنشاء نقاط لغسل اليدين.

جمهورية إفريقيا الوسطى

في جمهورية افريقيا الوسطى، بدأت فرقنا بتشييد مركز لعلاج كوفيد-19 في بانغي بطاقة استيعابية من 24 سريرًا مع إمكانية توسيع نطاقها لتشمل 50 سريرًا. سوف يعالج المركز الأشخاص المصابين بأعراض مرضية حادة من خلال العلاج بالأوكسيجين وسيقدّم الرعاية المسكّنة.

وفي بانغي أيضا، تدعم فرقنا وزارة الصحة في أنشطة المراقبة كتتبّع المخالطين لمصابين وجمع العيّنات. ونواصل العمل مع المجتمعات المحلية لنشرح لهم عن مرض كوفيد-19 ونعمل معًا على التوعية وتكييف تدابير الوقاية مع واقعهم اليومي.

المقال التالي