MSF intervention in care homes
كوفيد-19

استجابتنا لمكافحة جائحة مرض الكورونا كوفيد-19

تنشر منظمة أطباء بلا حدود في هذه الصفحة التي يتمّ تحديثها دورياً معلومات حول مرض كوفيد-19 من منظار السياقات التي تعمل فيها، كما وتطلعكم على أنشطتها لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلدان التي تعمل فيها حتى الآن.

آخر تحديث: 19 أبريل/نيسان 2021

يمكنكم قراءة لائحة مفصّلة بأبرز الأنشطة حول العالم باختيار المنطقة التي تبحثون عنها من اللائحة إلى اليمين. المعلومات المذكورة هي موجزٌ عن أنشطتنا وليست معلومات مستفيضة باستجابتنا لكوفيد-19.

لقراءة لمحة عامة عن أنشطتنا وأولوياتنا خلال تفشي كوفيد-19، وللاطّلاع على أبرز الأحداث منذ بداية الجائحة، زوروا صفحة مرض الكورونا كوفيد-19 على هذا الرابط.

استجابة أطباء بلا حدود لمكافحة مرض الكورونا كوفيد-19

بصفتنا منظمة طبية، كانت أبرز اهتماماتنا في بداية هذه الجائحة الحفاظ على استمرارية أنشطتنا الطبية وضمان توفّرها أمام مَن يحتاجها. بدأنا أولى أنشطتنا لمكافحة فيروس كورونا المستجد في يناير/كانون الثاني 2020، حيث ارتكز عملنا على التوعية الصحية حول الفيروس وتعزيز أنشطة الوقاية من العدوى ومكافحتها وإجراء التدريبات حولها، خصوصاً في المرافق الصحية ولدى الفئات الأكثر عرضة للإصابة. وسرعان ما وسّعنا نطاق أنشطتنا التي كانت قائمة قبل بداية الجائحة، أو واءمناها لحماية مرضانا وموظفينا، كما وأنشأنا مشاريع جديدة تُعنى بالمرض حتى في بلدان لم نكن نعمل فيها سابقاً.

أما في النصف الثاني من عام 2020، فقد سلّمنا أو أغلقنا غالبية مشاريعنا التي تُعنى بكوفيد-19، ودمجنا أنشطة مكافحة المرض في مشاريعنا المعتادة. أما اليوم، وفيما يواجه العالم موجاتٍ جديدة من تفشي المرض، سنعيد افتتاح بعض المشاريع دعماً لجهود التصدي لكوفيد-19 في بعض البلدان حيث يتطلّب ذلك الوضع الوبائي والاحتياجات الصحية، وحيث تسمح مواردنا البشرية والمالية.

الشرق الأوسط وشمال افريقيا

اليمن

محافظة حجّة

  • نجري فحص  الكشف عن كوفيد-19 في مستشفييْ عبس والجمهوري، ونحيل الأشخاص المشتبه إصابتهم إلى مراكز العلاج.
  • ندعم عملية إحالة المرضى من مستشفى الجمهوري إلى مركز عزل في الرهضي كما وندعم عملية فرز المرضى في المركز نفسه.

محافظة عدن

  • في عدن، تدعم فرقنا مستشفى 22 مايو عبر التبرّع بمعدات الوقاية الشخصية وتدريب الطاقم الطبي على فرز المرضى المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 وحول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها.

محافظة عمران

  • في خمر، ندير وحدةً لعلاج كوفيد-19 حيث نستقبل المرضى المصابين بالتهاب الجهاز التنفسي أو المشتبه إصابتهم بعوارض متوسطة من كوفيد-19.

محافظة صعدة

  • في حيدان، خفّضنا القدرة الاستيعابية لوحدة علاج كوفيد-19 التي نديرها إلى سريرين اثنين بعد انخفاض عدد المرضى فيها.

العراق

لم يصل إلى العراق إلا 386,000 جرعة من لقاحات كوفيد-19 حتى اليوم، لكنه رقم بالكاد يكفي لتحصين أفراد الطواقم الطبية في البلاد وعددهم 216,000 شخص.

بغداد

  • عززنا من القدرة الاستيعابية لمركزنا في مستشفى الكندي من 36 إلى 51 سريراً. نعالج المرضى المصابين بأعراض شديدة وحرجة فقط، إلا أن مركزنا يعجّ بالمرضى دوماً، بينما ينتظر الناس في غرفة الطوارئ حتى توفّر أسرّة لهم.

محافظة نينوى

  • في الموصل، ندير وحدةً للعناية المركّزة بقدرة استيعابية من 16 سريراً حيث نقدّم الرعاية للمرضى المصابين بأعراض شديدة من كوفيد-19.
  • في سنوني، نعمل في وحدة رعاية بقدرة استيعابية من 4 أسرّة تُعنى بمراقبة وتحقيق استقرار الوضع الصحي للأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19. 

لبنان

دعم جهود التحصين ضد كوفيد-19

بالتعاون مع وزارة الصحة اللبنانية، يقوم العاملون معنا بإعطاء لقاح كوفيد-19 للمسنين والعاملين في الرعاية الصحية داخل دور المسنين في أرجاء البلاد، وذلك حسب معايير الوزارة لأولوية تلقي اللقاح وبعد تزويدها لنا باللقاحات المخصصة لهذه الفئات. كما نجري جلسات التثقيف الصحي حول لقاحات كوفيد-19 وكيفية التسجيل على منصة وزارة الصحة لتلقيها.

في مواقع مشاريعنا

  • في زحلة في البقاع الأوسط، حيث تدير منظمتنا جناحاً متخصصاً بطبّ الأطفال في مستشفى الياس الهراوي الحكومي، تعمل فِرقنا على دعم موظفي المستشفى من خلال فرز الأطفال لتحديد إصابات كوفيد-19 في خيم خارج حرم المستشفى. ويُحال الأطفال المصابون بالمرض إلى المستشفيات التي تُقدّم علاج كوفيد-19.
  • في بر الياس في سهل البقاع، يعالج مستشفى المنظمة المصابين بكوفيد-19 كما أن جميع أسرّة قسم العناية المركزة مشغولة.
  • شاركت فرق الاستجابة السريعة المكوّنة من موظّفينا جزءًا من حملة الفحص الطبي للكشف عن فيروس كورونا في مناطق مشاريعنا، خصوصًا في طرابلس وسهل البقاع.

دعم جهود الفحص والعزل المحلية

  • ومنذ أواخر مايو/أيار، أرسلنا فرق استجابة طبية وفريق الاستجابة السريعة (الذي يعمل ضمن خطة عمل تقودها الأمم المتحدة) لدعم وزارة الصحة العامة في استراتيجيتها للكشف عن كوفيد-19 حول لبنان من خلال أخذ عيّنات لإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا من الأشخاص المخالطين لمصابين أو الذين يعيشون ضمن مناطق تفشي المرض. إضافة إلى ذلك، تقدّم فِرقنا الإرشاد والدعم للفِرق الطبية والأشخاص المصابين بكوفيد-19 في مواقع العزل.
  • في سبلين في الجنوب اللبناني تعاونّا مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) على تحويل مركز التدريب التابع لها إلى مركز عزل. يستقبل المركز الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بكوفيد-19 من جميع الجنسيات الذين لا يمكنهم تنفيذ العزل المنزلي بسبب ظروفهم المعيشية المكتظة.

سوريا

شمال غرب سوريا

  • في مستشفى إدلب الوطني، نقدم الرعاية للمرضى المصابين بأعراض متوسطة وشديدة من كوفيد-19 في مركز العلاج ذي القدرة الاستيعابية من 30 سريراً.
  • نعمل على علاج المرضى ذوي الأعراض المرضية الخفيفة والمتوسطة والشديدة ونوفر الأكسيجين في ثلاثة مراكز علاج أنشئت مؤخراً في المنطقة، تبلغ قدرتها الاستيعابية 31 سريراً، و34 سريراً (في عفرين)، و28 سريراً (في الباب).
  • في مخيمات النازحين، تنشر فرقنا رسائل التوعية الصحية للوقاية من انتشار فيروس كورونا وتوزّع مواد النظافة العامة على العائلات.

شمال شرق سوريا

  • في محيط مدينة الحسكة، تعمل فرقنا مع الهلال الأحمر الكرديّ عبر دعم المستشفى الوحيد المخصص لكوفيد-19 في المنطقة والذي يتضمن قسماً للعناية المركّزة. نقدم للمرضى في العزل المنزلي (ذوي الأعراض الخفيفة) والمرضى الذين يتمّ تخريجهم من المستشفى مواد النظافة العامة ورسائل التوعية الصحية، كما نتابع حالتهم الصحية على مدى شهرٍ من الزمن ونتابع مخالطيهم والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة في أسرهم.
  • في مدينة الرقة، وسّعنا من نطاق أنشطتنا مركّزين على توفير الرعاية في المستشفى للأشخاص المشتبه إصابتهم بكوفيد-19 بينما ينتظرون نتيجة فحوصاتهم، كما ونعمل لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية عبر تحسين عملية فرز المرضى وتعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مرافق الرعاية الصحية الأساسية والمتخصصة.
  • في مخيم الهول، تدعم فرقنا 1,900 شخص حددناهم من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 بسبب حالتهم الصحية (كالإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم والربو).

الأردن

مخيم الزعتري

  • افتتحنا بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية ومنظمات أخرى مركزاً لعلاج كوفيد-19 بطاقة استيعابية من 30 سريراً، حيث نعالج الحالات المؤكدة أو المشتبه إصابتها بالإضافة إلى توفير الدعم النفسي الاجتماعي والتوعية الصحية.
  • في المنطقة المخصصة لعبور الحالات المشتبه إصابتهم أو المخالطين لمصابين في المخيم، نقوم بفحص المرضى ذوي الحالات المستترة (أي لا يظهرون أي عوارض) وإحالة الأشخاص الذين يحتاجون الرعاية الطبية إلى مركز العلاج.

عمّان

  • في مستشفانا للجراحة التقويمية في عمّان، أغلقنا مركز لعلاج كوفيد-19 بقدرة استيعابية من 40 سريراً مخصصة للمرضى ذوي الأعراض المتوسطة الذي كنا قد افتتحناه بناءً على طلب وزارة الصحة.

فلسطين

الخليل

  • يدير فريقنا خطاً ساخناً لتوفير الدعم عن بُعد للأشخاص الأكثر تضرراً من تفشي كوفيد-19 كمرضانا وعائلاتهم والموظفين الطبيين أو العاملين على الخطوط الأمامية وأفراد عائلات المعتقلين.
  • نجري أنشطة التوعية الصحية حول كوفيد-19 والصحة النفسية للأسر المتضررة.
  • نعمل في مستشفى دورا على تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وفرز المرضى، كما ندعم قسم العناية المركّزة وخدمات المياه والصرف الصحي

نابلس

  • ندعم مستشفى الهلال الأحمر عبر توفير الموارد البشرية والمستلزمات الطبية واللوجستية

ليبيا

طرابلس

  • أجرينا تدريبات للطاقم الطبي والتمريضي حول مكافحة العدوى ورعاية المرضى في مستشفيات في العاصمة.
  • ندعم وزارة الصحة في نقطة واحد لإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا.
  • في مراكز الاحتجاز في زليتن والزنتان، عززنا تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، كما أنشأنا نقاطاً لغسل اليدين ووزعنا الصابون والكمامات القماشية.
استجابة أطباء بلا حدود في ليغانيس اسبانيا

الأمريكيتين

البرازيل

  • تعمل فرقنا في ولاية الأمازون التي ضربتها الجائحة بقوة. في تيفيه، ندعم المستشفى المحلي ذا قدرة استيعابية من 24 سريراً، وتبرّعنا بأسطوانات ومركّزات الأكسيجين، كما نوفر فحوصات الكشف عن الفيروس. وفي ساو غابريال، ندعم المستوصف المحلي ورفعنا من قدرة البلدية على إجراء الفحوصات. كما نعمل في مانواس، عاصمة الولاية، حيث انهار النظام الصحي بسبب الجائحة.

المكسيك

  • في ولاية تيهوانا، شمال غرب المكسيك، يشرف طبيب من منظمتنا على توظيف العاملين الصحيين وتحضير طابق في المستشفى المحلي العام لاستيعاب المزيد من مرضى كوفيد-19.
  • وفي شمال شرق البلاد، تراقب فرقنا حركة إعادة المكسيكيين وترحيل المهاجرين غير المكسيكيين من الولايات المتحدة. كما نعمل مع السلطات الصحية في نويفو لاريدو لتوفير استجابة مناسبة لمكافحة كوفيد-19 بين المهاجرين. تعمل فرقنا أيضًا في ملاجئ المهاجرين على طول خط الهجرة في المكسيك، من خلال توفيرنا الدعم التقني والتدريب للعاملين، بالإضافة إلى توفير الدعم النفسي الاجتماعي للعاملين والمهاجرين المشتبهة أو مؤكدة إصابتهم بكوفيد-19.

كولومبيا، فنزويلا، كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، هايتي، هندوراس، الإكوادور، بوليفيا، البيرو، الأرجنتين.

أفريقيا

السودان

  • في الخرطوم عاصمة السودان، ندعم أربعة مستشفيات عامة رئيسية لتعزيز نظام التعرّف على الأعراض المرضية والفرز الخاص بها وكذلك الأقسام المخصّصة للعزل. يتمثل الهدف في حماية الخدمات المنقذة للحياة أو إعادة إتاحتها واستعادة الثقة بين العاملين الصحيين.
  • كما نجري استقصاءً بشأن مدى الانتشار المصلي في أم درمان الواقعة على ضفة نهر النيل مباشرةً قبالة مدينة الخرطوم، ونعقد مناقشات مع وزارة الصحة لبدء تنفيذ نظام دعم منزلي لمرضى كوفيد-19 مخصّص للمنطقة نفسها.
  • وتدعم فرقنا وزارة الصحة في إدارة مراكز العزل في ولايتَي شرق دارفور وجنوب كردفان.

بوركينا فاسو

  • تعمل طواقم أطباء بلا حدود في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، في مركز علاج كوفيد-19 في المدينة بناءً على طلب وزارة الصحة. وتتولى الطواقم متابعة مرضى العيادات الخارجية وتضطلع بأنشطة توعية صحية في المجتمع المحلي.
  • أمّا في غرب البلاد، فتم إرسال طاقم إلى بوبوديولاسو لدعم السلطات الصحية المحلية لمدة ستة أسابيع. ونواصل متابعة الوضع الوبائي في جميع أنحاء البلاد نظرًا للمخاوف البالغة التي يثيرها العدد المرتفع للنازحين في الأقاليم الشمالي والوسط الشمالي والشرقي. كما قمنا بتكييف إجراءات الفرز وتدايبر الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرافق الصحية التي ندعمها، وأنشأنا وحدات عزل، ودرّبنا الموظفين على الوقاية وإدارة الحالات.

جمهورية الكونغو الديمقراطية

  • في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، نقدم الدعم إلى عيادات كينشاسا الجامعية لعلاج الأشخاص المصابين بعوارض مرضية معتدلة وشديدة في وحدة كوفيد-19 التابعة للعيادات والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 40 سريرًا.
  • بالإضافة إلى ذلك، زوّدنا مستشفى كينشاسا الذي تدعمه أطباء بلا حدود والمخصّص لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، بخيام لعزل الحالات المؤكّدة والمشتبه فيها ووضعنا كذلك نظام مرجعي. واتبعنا هذا النهج نفسه في مقاطعة كاساي في كانانغا حيث ندعم المستشفى العام بأنشطة الفرز والتبرعات التي نقدمها إليه وإلى المراكز الصحية الأخرى حسب الحاجة.

إسواتيني

  • تشهد إيسواتيني ارتفاعًا في عدد حالات الاستشفاء والوفيات الناجمة عن كوفيد-19. ومع اكتظاظ المرافق الصحية بسبب الزيادة الحادة في عدد الإصابات بكوفيد-19، قمنا بنصب الخيام وتأمين الأطباء والممرضين والأسرّة والعلاج بالأكسجين لتخفيف الضغط على مركز نلانغانو الصحي والناجم عن استقبال حالات كوفيد-19 الحرجة.
  • بالإضافة إلى ذلك، عملنا على تعزيز نهج الرعاية المنزلية الخاص بنا، بحيث أصبح لدينا حاليًا فريقَين نقلا حتى الآن أكثر من 30 مريضًا يحتاجون إلى رعاية في المرافق الصحية. ويستمر كذلك توفير الدعم في إجراء اختبارات الإصابة بكوفيد-19 (بي سي آر) وتوسيع نطاق اختبارات المستضد الجديدة في نقطة الرعاية.

إثيوبيا

  • في منطقة غامبيلا في أثيوبيا، أنشأت أطباء بلا حدود مركزًا لعزل مرضى كوفيد-19 تبلغ طاقته الاستيعابية 20 سريرًا، علاوةً على إنشاء مركز آخر تبلغ طاقته الاستيعابية 10 أسرّة في مخيمَين للاجئين من جنوب السودان هما كولي وتيركيدي. وفي بلدة غامبيلا، يقوم طاقمٌ بتقديم الدعم إلى مركز الفرز والعزل المؤقّت لمرضى كوفيد-19 في مستشفى غامبيلا.
  • منذ مايو/أيار، يقدم فريق في أديس أبابا الدعم النفسي إلى أكثر من 5,000 مهاجرٍ عادوا بشكل أساسي من المملكة العربية السعودية والكويت ولبنان، وتوزّعوا على ثلاثة مراكز للحجر الصحي في العاصمة. تدعم أطباء بلا حدود موظفي وزارة الصحة الطبيين وغير الطبيين الذين يعملون في مراكز الحجر الصحي وذلك من خلال تدريبهم على احتياجات الصحة النفسية للمهاجرين.
  • كما تساند فرقنا السلطات الصحية الإقليمية في مراكز العزل والعلاج الخاصة بها والواقعة في المواقع المختلفة لمشاريعنا في أمهرة والمنطقة الصومالية، وتوفر لها الدعم أيضًا في مجال التثقيف الصحي.

كينيا

  • في مدينة مومباسا الساحلية في شرق كينيا، تدرّب أطباء بلا حدود موظفي وزارة الصحة العاملين في مرفقَين جديدَين تنشؤهما حاليًا الإدارة الصحية للمقاطعة. ويصبّ التدريب تركيزه على الوقاية من العدوى ومكافحتها والعلاج والدعم في التوعية الصحية والمشاركة المجتمعية الأخرى حيثما تدعو الحاجة.
  • وفي مدينة خليج هوما في جنوب غرب البلاد، أغلقت بعض مراكز العزل في المقاطعات أبوابها بينما افتقرت التي أبقت على خدماتها إلى التجهيز الملائم لعلاج الأعداد المتزايدة من المرضى الذين يعانون من عوارض وحالات مرضية. لذلك، نعمل حاليًا على إنشاء وحدة اعتماد عالٍ من العناية المركّزة في مستشفى الإحالة في المقاطعة لعلاج مرضى كوفيد-19 المصابين بعوارض مرضية معتدلة وشديدة. ويأتي بعض هؤلاء المرضى من أجنحة المرضى المقيمين التي نوفر لها أساسًا الدعم كجزء من أنشطتنا المعتادة. وتُعتبر وحدة الاعتماد العالي بمثابة إضافة إلى الدعم المستمر في مجال التعرّف على أعراض كوفيد-19 المرضية وإدارة الحالات المشتبه فيها في مستشفى الإحالة.

ليبيريا

  • في ليبيريا، وتحديدًا في العاصمة مونروفيا ومحيطها، تنفّذ فرقنا أنشطة توعية صحية حول تدابير الوقاية من العدوى.

ملاوي

  • بما أن مالاوي تشهد ارتفاعًا حادًا في عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 التي تؤدّي بسرعة إلى اكتظاظ مرافق الرعاية الصحية، تعمل أطباء بلا حدود على توفير الموظفين والأكسجين والدعم التقني لمستشفى الملكة إليزابيث في بلانتير. كما أننا في صدد افتتاح جناح إضافي لعلاج مرضى كوفيد-19 تبلغ طاقته الاستيعابية 40 سريرًا (ويُعتبر ملحقًا لجناح الملكة إليزابيث) في خيمة قابلة للنفخ ومجهزة تجهيزًا كاملاً ويعمل فيها موظفو أطباء بلا حدود.

مالي

  • في باماكو عاصمة مالي، ندعم وزارة الصحة في وحدة علاج مرضى كوفيد-19 التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 100 سريرٍ في مستشفى بوينت جي الجامعي من خلال علاج المرضى الذين يعانون من عوارض مرضية حادة والمرضى الذين يحتاجون إلى الأكسجين.
  • زد على ذلك، تدعم فرقنا العديد من المراكز الصحية وتنفّذ أيضًا أنشطة الفرز وتحديد الحالات في مركزَين صحيَين للإحالة. ونقدم متابعة طبية للأشخاص المصابين بعوارض مرضية معتدلة وخفيفة وحالات مراضة مصاحبة إنما القادرين على ملازمة منازلهم لعدم ضرورة إدخالهم إلى المستشفى. وتستهدف أنشطة التواصل والتوعية الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل مرض السكري، والمعرضين بدرجة أكبر للإصابة بأشكال حادة من كوفيد-19.
  • في تمبكتو، ندعم أنشطة التعرّف على أعراض كوفيد-19 المرضية في مركز "سانتي دو ريفيرانس" بفضل جهود فريق مؤلف من خمسة أشخاص.

الموزمبيق

  • في بعض المناطق من موزمبيق حيث عملنا مسبقًا، تقدم أطباء بلا حدود الدعم إلى وزارة الصحة. ونقدم في العاصمة مابوتو الدعم اللوجستي والتقني إلى مستشفيَي كوفيد-19 الرئيسيَين، بولانا كانيسو ومافالاني. كما نعمل في مافالاني على إنشاء خيمة لزيادة الطاقة الاستيعابية بإضافة سبعة أسرّة للحالات المشتبه فيها وقسم مخصّص لارتداء وخلع معدات الوقاية الشخصية، ونحسّن نظام المياه، ونعيد تأهيل حمام للمرضى المشتبه في إصابتهم بكوفيد-19، ونسهّل كذلك الحصول على الكهرباء، فضلاً عن توفير الناموسيات ونقاط المياه الصالحة للشرب للمرضى.
  • في مونتيبويز، تعاونت منظّمة أطباء بلا حدود مع المستشفى الريفي لتجهيز خيمة لفرز حالات كوفيد-19، وقدمت التدريب على الوقاية من العدوى ومكافحتها وعلاجها، وساعدت في تنظيم حركة المرضى في مركز علاج كوفيد-19 الجديد الذي تم افتتاحه مؤخرًا استعدادًا لموجة جديدة محتملة من الإصابات. نعمل أيضًا في ثلاثة مراكز صحية أخرى في المنطقة في مجال الوقاية من العدوى ومكافحتها ونزوّدها بالخدمات اللوجستية.

النيجر

  • لا يزال كوفيد-19 نشطًا في نيامي عاصمة النيجر، وكذلك في جميع المدن الرئيسية الأخرى في البلاد. توفر أطباء بلا حدود الدعم بالخدمات اللوجستية والموارد البشرية في مستشفى لاموردي في نيامي حيث يُعالَج الأشخاص المصابون بعوارض مرضية معتدلة.
  • ندعم أيضًا المراكز الصحية في ماغاريا وتيلابيري بأنشطة المياه والصرف الصحي، ونوزّع الكمامات، وننظّم عمليات فرز المرضى، ونساند فريق التحقيق والاستجابة. كما نعالج مرضى كوفيد-19 في مرافقنا في ديفا وأغاديز.

نيجيريا

  • في ولاية إيبوني جنوب شرق نيجيريا، ندعم وزارة الصحة ومركز مكافحة الأمراض النيجيري بإجراء الاختبارات في مركز اختبارات كوفيد-19 الأول في الولاية، ونعمل حاليًا على إعادة افتتاح مرفق تابع لوزارة الصحة تبلغ طاقته الاستيعابية 25 سريرًا وذلك في إطار الاستعداد لأي موجة ثانية محتملة من إصابات كوفيد-19 في الولاية.
  • تركّزت استجابنا في نيجيريا في مدن نغالا وسكوتو وغوزا وبولكا ومايدوغوري وبينوي وزامفارا.

الصومال وأرض الصومال

  • ننفّذ أنشطة توعية صحية تستهدف المجتمعات المحلية ونقدم المشورة التقنية والدعم اللوجستي لإنشاء مرافق عزل في بعض الأماكن. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الفرق بفحص الأشخاص عند مداخل المستشفيات للتعرّف على الأعراض المرضية. في أرض الصومال، ندرّب أعضاء فرق الاستجابة السريعة التابعة لوزارة الصحة على الوقاية من كوفيد-19.

جنوب أفريقيا

  • مع ظهور سلالة محلية جديدة من فيروس كورونا المستجد تسبّبت بزيادة حادة في عدد الحالات واكتظاظ المستشفيات في جنوب أفريقيا، عادت طواقم أطباء بلا حدود إلى العمل في المستشفيات في البلاد اعتبارًا من نوفمبر/تشرين الثاني. يستجيب طاقم مكوّن من 20 طبيبًا وممرضًا من أطباء بلا حدود في مستشفى ليفينغستون من الدرجة الثالثة ومستشفى إليزابيث ماميسا شابولا نكسيويني الميداني المتواجدَين في بورت إليزابيث.
  • كما يعمل طاقم أطباء بلا حدود الطبي على تعزيز القدرة على الاستجابة في مستشفى لينتغير الميداني في محافظة كيب الغربية ومستشفى نغويليزاني في محافظة كوازولو ناتال حيث ندعم أيضًا مرافق الرعاية الصحية ذات المستوى الأساسي والأنشطة المجتمعية التي تشمل التوعية الصحية والعزل الوقائي* للمرضى.
  • بالإضافة إلى المشاريع السابقة في محافظتَي كوازولو ناتال وكيب الغربية، عملت فرق أطباء بلا حدود أيضًا في جوهانسبرغ وفي محافظتَي غاوتنغ والشمال الغربي.

جنوب السودان

  • تقدم فرق أطباء بلا حدود في جوبا عاصمة جنوب السودان الدعم التقني إلى وزارة الصحة والمختبر الوطني للصحة العامة من خلال مشرف على المختبر، وإلى مستشفى جوبا التعليمي من خلال تدابير المياه والصرف الصحي والتبرعات والتدريب على الوقاية من العدوى ومكافحتها.
  • أمّا خارج جوبا، فتُدير أربعة مرافق تابعة لأطباء بلا حدود في مواقع حماية المدنيين في أغوك وبنتيو ولانكين وملكال أنشطة إجراء اختبارات كوفيد-19.
  • بالإضافة إلى ذلك، نواصل عزل وعلاج حالات كوفيد-19 المؤكّدة والمشتبه فيها في كافة المشاريع في جميع أنحاء البلاد، على الرغم من أن عدد الحالات المؤكّدة لا يزال منخفضًا. كما نواصل دعم وتنفيذ التدابير الوقائية، بما في ذلك التعرّف على الأعراض المرضية وتحسين الوقاية من العدوى ومكافحتها وإذكاء الوعي والتوعية الصحية والتدريب.

تنزانيا

  • في تنزانيا، يضطلع فريق التوعية الصحية التابع لنا في مخيم ندوتا للاجئين بأنشطة التوعية الصحية ويزيد الوعي بين أفراد المجتمع بشأن النظافة وأفضل الممارسات الصحية. وأنشأت أطباء بلا حدود أربعة أقسام فرز/عزل في كل واحدة من عياداتنا الصحية في مخيم ندوتا للاجئين، وكذلك مركز عزل رئيسي في المستشفى الذي نديره والبالغة طاقته الاستيعابية 100 سريرٍ، حيث سيُحال الأشخاص المشتبه في إصابتهم بـكوفيد-19.

زمبابوي

  • في هراري عاصمة زيمبابوي، ندعم أنشطة التعرّف على أعراض كوفيد-19 المرضية وإحالة المرضى إلى مراكز العلاج. ويستمر فريق المياه والصرف الصحي التابع لنا في تسهيل حصول المجتمعات المحلية على المياه.
  • نواصل في بيتبريدج على حدود جنوب أفريقيا تقديم المساعدة عند نقطة الدخول من خلال توفير الدعم في أنشطة التعرّف على الأعراض المرضية وأنشطة التوعية.

البلدان التي أغلقنا أنشطتنا فيها

الكاميرون، جمهورية إفريقيا الوسطى، تشاد، ساحل العاج، غينيا، غينيا بيساو، السنغال، سيراليون، أوغندا.

آسيا

أفغانستان

  • في هرات في شمال غرب أفغانستان، نواصل الاضطلاع بأنشطتنا في مركز علاج كوفيد-19 الذي تبلغ طاقه الاستيعابية 32 سريرًا في جازر جاه. كما نستمر بتنفيذ أنشطة التعرّف على الأعراض المرضية والفرز في مستشفى هرات الإقليمي ويُحال المرضى إلى مراكز كوفيد-19 الأخرى في حال ظهور عوارض عليهم.
  • وفي لشكر جاه، يُحيل الطاقم الأشخاص المشتبه في إصابتهم بكوفيد-19 إلى مستشفى كوفيد-19 الرئيسي في ولاية هلمند، وهو مستشفى الملكة ثريا. نعالج أيضًا مرضى كوفيد-19 الموزّعين على أربع فئات معرّضة بشكل خاص للخطر وهي: المصابين بالسل، والمرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية، والأطفال، والنساء الحوامل. في مستشفى بوست في المدينة، نقدم الرعاية في جناح يضمّ 30 سريرًا إلى مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من حالات مراضة مصاحبة.
  • في قندهار، يوفر الطاقم في مركز أطباء بلا حدود لمكافحة السل المقاوم للأدوية الدعم لمرافق المرضى المقيمين المخصّصة لعلاج المرضى المصابين بكل من السل المقاوم للأدوية وكوفيد-19.

بنغلاديش

  • في مخيم كوكس بازار للاجئين الروهينغا في جنوب شرق البلاد، تعالج الطواقم عددًا من المرضى الذين تأكّدت إصابتهم بكوفيد-19، وتراقب الحالة الصحية للأشخاص الآخرين المشتبه في إصابتهم بالمرض في أجنحة العزل في مرافقنا في كوكس بازار. ننفّذ أيضًا أنشطة التوعية الصحية في المخيم ونعمل على بناء مركزَين مخصّصَين لعلاج مرضى كوفيد-19.
  • وفي الحي الشعبي المكتظ كمرانجيرشار في العاصمة دكا، تركّز منظّمة أطباء بلا حدود على توعية السكان حول كوفيد-19. ندعم أيضًا المرافق الصحية المحلية من خلال التدريبات على الوقاية من العدوى ومكافحتها.

الهند

  • في باتنا في ولاية بيهار الواقعة شرق الهند، تقدم فرقنا التوعية الصحية وخدمات الصحة النفسية والإسعافات الأولية النفسية إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية في المستشفيات الحكومية في جميع أنحاء الولاية، بالإضافة إلى نشر رسائل التوعية الصحية المجتمعية وتنفيذ الأنشطة التثقيفية في المنطقة.
  • وفي مومباي، تجري فرقنا تدريبات وتضطلع بأنشطة التعرّف على العوارض المرضية في برامج السل. نقوم أيضًا بتنفيذ حملة توعية صحية رقمية من خلال فيسبوك في منطقة "إم إيست وارد" في المدينة، فننشر رسائل تركّز على الوقاية من كوفيد-19 والحد من وصمة العار داخل المجتمع المحلي.

إندونيسيا

  • في إندونيسيا، تنظّم فرق أطباء بلا حدود ورش عمل ودورات تدريب المدربين للأطباء والعاملين الصحيين المجتمعيين في جاكرتا، الذين يعالجون حالات كوفيد-19 المشتبه فيها والذين يراقبون العزل المنزلي. وتتمحور الدورات التدريبية حول مواضيع تشمل تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها وتتبّع المخالطين والتوعية الصحية.

قيرغيزستان

  • في قيرغيزستان، نعمل جنبًا إلى جنب مع وزارة الصحة في محافظتَي تشوي وبتكين حيث تقدم الطواقم الرعاية المنزلية إلى مرضى كوفيد-19 المصابين بعوارض مرضية معتدلة وخفيفة للحؤول دون اكتظاظ المستشفيات.
  • تدعم طواقمنا أيضًا المراكز الصحية في محافظة كادامجاي لتعزيز تدابير التأهب والاستجابة لكوفيد-19، وتقدّم المشورة التقنية والمساعدة اللوجستية وتدعم مبادرات التوعية الصحية وتساعد في الرصد الوبائي من خلال جمع البيانات.

ماليزيا

  • في بينانغ شمال غرب البلاد، ننفّذ أنشطة التوعية الصحية للفئات الأكثر عرضة للإصابة بلغات مختلفة بما فيها الروهينغا والبورمية ونوفر خدمات الترجمة في المستشفيات. كما بدأنا حملة توعية صحية حول كوفيد-19 للاجئين الروهينغا من خلال شبكة روهينغا إعلامية إلكترونية. ونقدم أيضًا مجموعات من المواد الصحية ومواد النظافة العامة كالصابون إلى الأشخاص المحتجزين في مراكز احتجاز المهاجرين.

باكستان

  • في محافظة بلوشستان شمال البلاد، يسهّل موظفو أطباء بلا حدود تسليم عينات كوفيد-19 إلى كويتا. وفي كراتشي، ننفّذ أنشطة توعية صحية رقمية داخل مجتمع "مشار كولوني" لدحض الأساطير وإذكاء الوعي.
  • نضطلع أيضًا بأنشطة توعية واسعة النطاق حول كيفية الوقاية من الفيروس ومنع انتشاره، ووضعنا تدابير إضافية للحماية من كوفيد-19 وأضفنا أقسام عزل في معظم المرافق التي ندعمها في جميع أنحاء باكستان.

طاجيكستان

  • بهدف تصحيح المعلومات المغلوطة، قمنا بإعداد منشور حول كوفيد-19 والسل وأعطيناه لوزارة الصحة. في دوشنبي، نعمل مع المصابين بالسلّ وعائلاتهم ومجتمعاتهم لنشرح لهم طرق منع انتشار كوفيد-19.
  • وفي مستوصف السل بالمركز الجمهوري، نطوّر بروتوكول مُحسَّن للفرز وحركة المرضى ونوفّر التوعية الصحية للأشخاص الذين ينتظرون استشاراتهم.

أوزبكستان

  • في كركالباكستان في غرب أوزبكستان، أطلقنا حملة توعية صحية تستهدف المصابين بالسل لتوعيتهم حول الوقاية من كوفيد-19. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة لعلاج المرضى المصابين بكل من كوفيد-19 والسل.

البلدان التي أغلقنا أنشطتنا فيها

كمبوديا، الصين، هونغ كونغ، اليابان، نيبال، بابوا غينيا الجديدة، الفلبين.

أوروبا

بلجيكا

  • في بروكسل، تدعم فرقنا دور رعاية المسنين خلال المرحلة الأولى من عملية التلقيح في البلاد. ننفذ أنشطة التوعية الصحية بين المقيمين والعاملين في هذه المرافق، كما ندرّب العاملين على تنفيذ عملية التلقيح.
  • في العاصمة أيضاً، نوفر الملجأ والدعم الطبي للحالات المؤكدة أو المشتبه إصابتها من بين الأشخاص المشرّدين. يقوم فريقنا بمتابعة المرضى وإحالة الأشخاص الذين يحتاجون للرعاية الطبية المكثفة. وقد استأجرنا فندقاً ليقيم فيه الأشخاص المؤكدة أو المشتبه إصابتهم بكوفيد-19، وعالجنا حتى اليوم 100 مريض داخله. كما نقدم الفحص والرعاية الطبية للأشخاص الذين يقيمون في أماكن غير مخصصة لذلك رسمياً، كما نجري أنشطة التوعية الصحية وتتبع المخالطين والدعم النفسي.

فرنسا

  • في شمال شرق وشمال غرب فرنسا، أنشأنا فرقاً من الأطباء والممرضين والاختصاصيين النفسيين لدعم دور رعاية المسنين وتخفيف العبء عنها. لا زلنا ندير برنامجاً يوفّر الدعم النفسي في دور الرعاية في باريس، وسنوسّع نطاق عمله إلى مناطق أخرى في الأسابيع المقبلة حسب قدراتنا والاحتياجات الطبية.
  • نعمل مجدداً في منطقة إيل دو فرانس وضواحي باريس من خلال فريق متنقل يجري فحص الكشف عن فيروس كورونا ويقدم الاستشارات الطبية العامة للمشرّدين الذين يعيشون في ظروف غير مستقرّة.

اليونان

  • في أثينا، تعمل فِرقنا بالتعاون مع العيادة الثالثة للطب الداخلي في جامعة أثينا من خلال تقديم الدعم النفسي لموظفي الصحة على خط الدفاع الأول والمصابين بكوفيد-19 وأقاربهم.
  • هذا واضطررنا لإغلاق مركز عزلٍ يعنى بكوفيد-19 في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس، بعد أن حرّرت لنا السلطات غرامات وهددتنا بفتح دعاوى جنائية ضدنا.

إيطاليا

  • في روما، نعمل في المخيمات غير الرسمية حيث أوكلتنا السلطات المحلية بتتبّع المخالطين لمصابين وإدارة عزل الحالات في 10 مباني. وتهدف أنشطتنا إلى تعزيز مراقبة إصابات كوفيد-19 بين المجتمعات الحضرية المهمشة -من بينهم المهاجرين واللاجئين وبعض المواطنين الإيطاليين- من خلال إنشاء لجان صحة مجتمعية ورصد وبائي خاصة بكوفيد. ونُدرّب اللجان على تعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرافق والمجتمعات المحلية وعلى تحديد الأشخاص المشتبه إصابتهم وعزلهم مؤقتاً وكيفية إنذار السلطات وموظفي الصحة.
  • وفي مدينة باليرمو على جزيرة صقلية، نعمل في أربعة مراكز تستقبل المهاجرين والإيطاليين المهمّشين. ننفذ أنشطة التوعية الصحية ومراقبة العدوى ومكافحتها في عدد من مراكز استقبال المهاجرين الرسمية في المدينة حيث تسجَّل حالات إصابة بكوفيد-19.

روسيا

  • أعدت فرقنا منشورات تتضمن معلومات حول السلّ وكوفيد-19، والتي تستخدمها وزارة الصحة في زيارات الطاقم التمريضي وطاقم أطباء بلا حدود إلى المرضى المصابين بالسلّ شديد المقاومة للأدوية في شمال روسيا. ويوزّع طاقمنا مجموعات المواد الغذائية ومواد النظافة العامة خلال الزيارات.
  • كما تعاونّا مع جمعيات غير حكومية محلية في موسكو وسان بطرسبرغ لمساعدة الفئات الأكثر عرضة للإصابة، إذ تبرعنا بمعدات الوقاية الشخصية ودرّبنا العاملين.

سويسرا

  • نقدم الرعاية الطبية للأشخاص الأكثر حاجة والمسنين بالتعاون مع السلطات المحلية والجمعيات الخيرية في كانتونات جنيف وفود وعلى الحدود في إقليم سافوا العليا في فرنسا.

أوكرانيا

  • ندعم وزارة الصحة في جهودها لمكافحة كوفيد-19 في مناطق دونتسك وزيتومير. في مقاطعة مارينكا رايون في منطقة دونتسك، أرسلنا فريقين متنقّلين لتوفير الرعاية المنزلية للأشخاص المصابين بأعراض مرضية خفيفة، بهدف تجنّب اكتظاظ المرافق الصحية.
  • في مستشفى المقاطعة الوسطى في كراسنوغوريفكا، نعمل على إنشاء جناح لعزل المرضى المصابين بأعراض متوسطة عبر تزويد المستشفى ب22 نقطة لتوفير الأكسيجين والدعم التقني حول فحص وفرز المرضى وإجراء التدريبات حول تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها. كما ننفذ أنشطة تحديد وعزل المرضى ومعالجة النفايات في أربعة مرافق صحية ودارٍ لرعاية المسنين. ونعمل على تدريب موظفي الرعاية الصحية وتقديم الدعم النفسي لهم في منطقة زيتومير.
  • في دونتسك وزيتومير، نقدم الدعم النفسي عبر الهاتف للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمصابين بكوفيد-19 وأقاربهم.

البلدان التي أغلقنا فيها أنشطتنا

جمهورية التشيك، ألمانيا، إيرلندا، هولندا، النروج، البرتغال، إسبانيا، المملكة المتحدة.

المقال التالي