Daily life in Saada city
اليمن

القصف والغارات الجوية في صعدة

بعد انقضاء أكثر من أربعة أعوام من عمر الحرب في اليمن، شهدت البلاد انخفاضاً في القصف الجوي بشكلٍ عام، إلّا أنّ ‏محافظة صعدة تبقى الأكثر استهدافاً من قبل التحالف، إذ سجّلت محافظة صعدة 25% من مجموع الغارات الجوية المسجّلة منذ ‏مارس/آذار 2015.‏

استهدف غارات التحالف الجوية مواقع عسكرية، لكنّها لم تقف هناك. لقد تعرّضت مواقع مدنية كالأسواق أو الجوامع أو ‏المستشفيات للقصف، فبلغ عدد الغارات الجوية على الأماكن السكنية 700 غارة في صعدة التي يسودها الدمار.‏

وفي عام 2015، تعرّض مستشفى أطباء بلا حدود في حيدان في محافظة صعدة لقصف التحالف. أعدنا تشييد وافتتاح المرفق ‏في أبريل/نيسان 2018، وهو اليوم يقدم خدماته لأكثر من 180,000 شخص.‏

أرقام من مستشفى حيدان بين أبريل/نيسان وديسمبر/كانون الأول 2018:‏

يواجه سكان صعدة صعوباتٍ عديدة فرضتها عليهم الحرب التي لم يختاروها، من بينها عدم توفر خدمات الرعاية الصحية، ‏فمستشفى أطباء بلا حدود في حيدان هو المرفق الوحيد العامل في منطقة واسعة ونائية، ولكي يصل المرضى إليه يقطعون ‏مسافات طويلة تحت خطر التعرض للقصف.‏

فيديو

تقرير: القصف الجوي في صعدة

المقال التالي
اليمن
تحديث حول مشروع 7 يونيو/حزيران 2019