Cholera in Haiti
هايتي

أطباء بلا حدود تستجيب لظهور حالات الكوليرا في خضم انعدام الأمن والعنف

بورت أو برانس - انضمت أطباء بلا حدود إلى الاستجابة الطارئة التي أطلقتها السلطات الصحية الهايتية لعلاج الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الكوليرا، عقب ظهور عدد من الحالات المؤكدة في بورت أو برانس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة العامة.

وقد افتتحت أطباء بلا حدود في العاصمة الهايتية مركزًا لعلاج كوليرا بسعة 10 أسرة في حي بروكلين ومركزًا بسعة 20 سريرًا في مركز الطوارئ التابع لأطباء بلا حدود في تورغو ومركزًا بسعة 50 سريرًا في مستشفى أطباء بلا حدود في سيتي سولاي، وعددًا من نقاط توزيع دواء محلول الجفاف الفموي. وقد أصبح مركز علاج الكوليرا في سيتي سولاي جاهزًا لاستقبال المرضى الجدد المصابين بالكوليرا، لا سيما بعدما بلغت الوحدات الأخرى طاقتها الاستيعابية القصوى.

وخلال الأيام الماضية، وصل عدد من الأشخاص الذين احتُمل إصابتهم بالمرض إلى مركز الطوارئ التابع لأطباء بلا حدود في تورغو وإلى مستشفى أطباء بلا حدود في سيتي سولاي، وكانوا يعانون من أعراض مختلفة على غرار الإسهال الشديد والتقيؤ.

وقد تبين أن إحدى العينات التي أُخذت من أحد المرضى في تورغو سجلت نتيجة إيجابية في مركز التحاليل المختبرية الوطني. واعتبارًا من 3 أكتوبر/تشرين الأول، استقبلت أطباء بلا حدود 68 مريضًا في مرافقها الواقعة في بروكلين وسيتي سولاي وتورغو. وببالغ الأسف، توفي طفل يبلغ من العمر ثلاثة أعوام.

وقد عاد الكوليرا ليظهر من جديد في وقت يواجه فيه الهايتيون صعوبات هائلة للحصول على الرعاية الصحية، فقد أجبر انعدام الأمن والعنف، بالإضافة إلى الشح الكبير في الوقود والمياه الصالحة للشرب، الكثير من المرافق الصحية على تقليص أنشطتها أو إيقافها في بعض الحالات. وعلاوة على ذلك، يواجه الأشخاص الذين يحتاجون لتلقي العلاج صعوبة كبيرة في التنقل إذ أمست وسائل النقل نادرة في ظل نقص الوقود في البلاد.

المقال التالي
هايتي
بيان صحفي 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022