Dilaram, 33, a former TB-PRACTECAL clinical trial patient in Nukus
السُل

منظمة الصحة العالمية توافق على النظام العلاجي لأطباء بلا حدود للسل المقاوم للأدوية المتعددة وأطباء بلا حدود تدعو إلى تخفيض أسعار الأدوية

  • أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تحديث إرشاداتها حول علاج السل المقاوم للأدوية المتعددة إثر النتائج المشجعة للتجربة السريرية التي وجدت نظامًا علاجيًا فمويًا جديدًا قصير المدى.
  • وفي حين أن هذه الإرشادات ستساعد ملايين المرضى إلا أنه ينبغي على الحكومات ضمان توفر العلاج.
  • تدعو أطباء بلا حدود شركات الأدوية المنتجة للأدوية المستخدمة في النظام العلاجي إلى تخفيض الأسعار لضمان حصول جميع المرضى على العلاج المنقذ للحياة.

جنيف - أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستحدّث الارشادات العالمية لعلاج السل المقاوم للأدوية المتعددة إثر صدور نتائج التجربة السريرية TB-PRATECAL التي أجرتها أطباء بلا حدود والتي وجدت نظامًا علاجيًا فمويًا جديدًا أكثر أمانًا وفعالية يستغرق ستة أشهر لعلاج الأشخاص المصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة.

وإثر صدور نتائج تجربتنا، توصي منظمة الصحة العالمية الآن بالاستخدام البرمجي للنظام العلاجي BPaLM الذي يتكون من البيداكويلين والبريتومانيد واللينزوليد (600 ملغ) والموكسيفلوكاسين لعلاج المرضى المصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة كبديل لأنظمة العلاج الحالية طويلة المدى. كما توصي منظمة الصحة باستخدام نظام علاجي آخر هو مركّب BPaL (بدون الموكسيفلوكاسين) لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع مقاومة الأدوية إذ أظهر كلا النظامين نجاحًا كبيرًا في علاج المرضى.

وقد أُطلقت التجربة TB-PRACTECAL التي تعدّ أول تجربة سريرية عشوائية مضبوطة ومطبقة في أكبر عدد من البلدان والتي تقدم تقريرًا عن فعالية وسلامة النظام العلاجي الفموي بالكامل لمرضى السل المقاوم للأدوية المتعددة الذي تبلغ مدته ستة أشهر في عام 2017. وقد ضمت هذه الأخيرة ما مجموعه 552 مريضًا في سبعة مواقع في بيلاروسيا وجنوب إفريقيا وأوزبكستان. وقد أظهرت المرحلة II/III من التجربة السريرية أن النظام العلاجي الجديد BPaLM قصير المدى قد أثبت فعاليته ضد السل المقاوم للريفامبيسين. كما أظهرت النتائج أن 89 في المئة من المرضى في المجموعة التي خضعت للنظام العلاجي BPaLM قد تماثلوا للشفاء مقارنة بـ 52 في المئة من المرضى في المجموعة التي خضعت للنظام العلاجي القياسي.

وفي هذا الصدد، يقول المدير الطبي في منظمة أطباء بلا حدود ورئيس الباحثين في تجربة TB-PRACTECAL، الدكتور بيرن توماس نيانجوا، "عندما شرعنا في هذه الرحلة قبل تسع سنوات، كان مرضى السل المقاوم للأدوية في جميع أنحاء العالم يخضعون لعلاج طويل المدى وغير فعال ومرهق أدى إلى تعطيل حياتهم. لذلك اضطررنا إلى متابعة خيارات العلاج الجديدة بأنفسنا".

د. بيرن توماس نيانجوا، المدير الطبي في أطباء بلا حدود "نرحب بالقرار الذي اتخذته منظمة الصحة العالمية والذي يقضي بتحديث الإرشادات العلاجية. وقد أصبح من الضروري الآن أن تضمن البرامج الوطنية لمكافحة السل ووزارات الصحة إتاحة هذا العلاج للأشخاص المصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة في أسرع وقت ممكن".
Scientific Days London 2019 - Medical Research Day

ويضيف، "ستعطي هذه النتائج الأمل للمرضى وأسرهم والعاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم في مستقبل علاج السل المقاوم للأدوية المتعددة. لذلك، نرحب بالقرار الذي اتخذته منظمة الصحة العالمية والذي يقضي بتحديث الإرشادات العلاجية. وقد أصبح من الضروري الآن أن تضمن البرامج الوطنية لمكافحة السل ووزارات الصحة إتاحة هذا العلاج للأشخاص المصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة في أسرع وقت ممكن".

وتقول إحدى المريضات اللواتي سُجّلن في التجربة في وحدة التجارب السريرية ثينك هيلكرست في جنوب إفريقيا، أواندي ندلوفو، "يحظى [النظام العلاجي القصير] بأهمية كبيرة إذ أنني أعتقد بأنّك تشعر وكأن بعض أجزاء حياتك تصبح معلقة عندما تخضع للنظام العلاجي. قبل أن تمدني [التجربة] بالأمل، لم أكن أتمكن من رؤية أي لمحة أمل للتعافي من السل المقاوم للأدوية المتعددة".

وفي حين أن هذا النظام العلاجي الجديد يعد بمثابة أمل جديد بالنسبة لأكثر من 500,000 شخص يصابون بالسل المقاوم للأدوية كل عام، تعادل أدنى تكلفة للنظام العلاجي BPaLM لمدة شتة أشهر 800 دولار أمريكي. ولا يزال هذا السعر مرتفعًا للغاية ويمكن أن يبطئ اعتماد البلدان التي تعاني من عبء مرتفع من السل على النظام العلاجي BPaLM.

وفي هذا الصدد، يقول الصيدلاني المتخصص في حشد التأييد حول مرض السل الذي يعمل ضمن حملة أطباء بلا حدود لتوفير الأدوية الأساسية، كريستوف بيرين، "وجدت النتائج غير المسبوقة للتجربة السريرية TB-PRACTECAL نظامًا علاجيًا أكثر فعالية وأمانًا للأشخاص المصابين بأشكال السل المقاوم للريفامبيسين، ولكننا لن نشهد تغيرات ملحوظة إذا لم يكن العلاج ميسور التكلفة. ونظرًا للحجم الكبير من التمويل العام الذي ساهم في دفع تكاليف تطوير كل من البريتومانيد والبيداكويلين، ينبغي أن تكون هذه الأدوية ميسورة التكلفة ومتاحة لكل من يحتاجها".

وتبلغ تكلفة ستة أشهر من العلاج بالبريتومانيد الذي طُوّر من قبل TB Alliance وViatris (Mylan سابقًا) بمساعدة التمويل العام 336 دولارًا أمريكيًا. فضلًا عن ذلك، تبلغ تكلفة أحد أدوية السل الحديثة الأخرى أي البيداكويلين وهو من إنتاج شركة جونسون آند جونسون 270 دولارًا أمريكيًا لنفس الفترة الزمنية. وتمثل تكلفة هذين الدواءين معًا ثلاثة أرباع تكلفة العلاج الكامل على الرغم من أنّ الباحثين في جامعة ليفربول كانوا قد قدروا بأنه يمكن إنتاج نسخ جنيسة من البريتومانيد والبيداكويلين وبيعها، مع أخذ الأرباح بالاعتبار، بأقل من 210 دولارات لمدة ستة أشهر وبأقل من 102 دولار لمدة ستة أشهر على التوالي*.

ويضيف بيرين، "ندعو TB Alliance وViatris وجونسون آند جونسون إلى تخفيض سعر البريتومانيد والبيداكويلين بهدف ضمان عدم تخطي تكلفة النظام العلاجي الكامل للسل المقاوم للأدوية المتعددة 500 دولار أمريكي لكل شخص. يجب ألاّ تقف التكلفة عائقًا أمام القدرة على الحصول على العلاج المنقذ للحياة على الإطلاق".

*الأسعار التقديرية العامة للعلاجات الجديدة لمرض السل المقاوم للأدوية، مجلة العلاج الكيميائي المضاد للميكروبات.

أطباء بلا حدود ومرض السل
تعد أطباء بلا حدود أحد أكبير مقدمي علاج السل غير الحكوميين في جميع أنحاء العالم. ففي عام 2020، بدأت أطباء بلا حدود بعلاج 13,800 شخص من السل ويشمل ذلك 2,100 شخص مصاب بالسل المقاوم للأدوية.

TB-PRACTECAL
TB-PRACTECAL هي عبارة عن تجربة عشوائية متعددة الجوانب والمراحل تم تسجيلها في ثلاثة أنظمة علاجية تحقيقية في المرحلة 1: B-Pa-Lzd-Mfx و B-Pa-Lzd-Cfz و B-Pa-Lzd وذراع التحكم. تم تسجيل المرحلة 2 في ذراع التحقيق B-Pa-Lzd-Mfx وذراع الرعاية الأساسية فقط. ضمت التجربة 552 مريضًا بشكل عام، منهم 301 تم تضمينهم في هذه المرحلة. وستتم متابعة المرضى الحاليين في التجربة حتى أغسطس/آب 2022 وستنتهي التجربة في ديسمبر/كانون الأول 2022. تعتزم منظمة أطباء بلا حدود نشر بيانات عن 552 مريضًا وذراعًا في تلك المرحلة. كما يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول تجربة TB-PRACTECAL بما في ذلك مقاييس النتائج الأولية هنا: تجربة سريرية براغماتية لتحقيق نظام (أنظمة) علاج أقصر وأقل سمية للسل المقاوم للأدوية المتعددة – عرض نص كامل – ClinicalTrials.gov (باللغة الإنكليزية). تواصل أطباء بلا حدود وشركاء تجربة TB-PRACTECAL تقديم الرعاية والفحوصات للمرضى الذين يكملون علاجهم ضمن التجربة ومن المقرر إجراء آخر متابعة للمرضى في أغسطس/آب 2022.

المقال التالي
الصومال
قصة مصورة 5 مايو/أيار 2022