Covid-19 intervention in Cusco
استجابت أطباء بلا حدود لتفشيات الأمراض ويشمل ذلك فيروس نقص المناعة البشري وكوفيد-19 مؤخرًا، بالإضافة إلى الاستجابة للكوارث مثل الزلازل.

قدمت فرقنا في بيرو علاج فيروس نقص المناعة البشري في السجون إلى غاية عام 2006 واستجابت في أعقاب زلزال هائل ضرب منطقة الساحل الجنوبي الشرقي.

تستجيب فرق أطباء بلا حدود حاليا لجائحة كوفيد-19 حيث تقدم العلاج للمرضى وتعمل على الكشف المبكر عن الإصابات المحتملة في مستشفى هواشو. كما تضمنت استجابتنا في البلاد في عام 2020 علاج المرضى في مستشفيات تارابوتو وهوانوسو وتينغو ماريا.

أنشطتنا في بيرو في عام 2020

أطباء بلا حدود في بيرو في عام 2020 عادت طواقم أطباء بلا حدود عام 2020 إلى البيرو لأول مرة منذ أكثر من عقد وذلك لدعم وزارة الصحة في الاستجابة لجائحة كوفيد-19.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في بيرو في عام 2020

إذ كانت البلاد قد سجلت بحلول منتصف مايو/أيار أكثر من 70,000 إصابة مؤكدة بالفيروس، ورغم أن عدد الوفيات المسجل رسمياً لم يتجاوز 2,500 وفاة إلاّ أن هذا العدد الكبير مقارنةً بعدد الإصابات حذّر من وقوع أزمة صحية غير مسبوقة. وهكذا قررت البلاد إقفال حدودها وإعلان حالة الطوارئ وفرض إغلاق صارم وحظرٍ على التجول. لكن لم تمضِ سوى ثلاثة أشهر حتى تجاوز عدد الإصابات المؤكدة  نصف مليون إصابة فيما فاق عدد الوفيات 26,000 وفاة.

عملت فرق أطباء بلا حدود في البيرو من يوليو/تموز حتى أكتوبر/تشرين الأول 2020. وقد تعاونا مع الخدمات الصحية في إقليم الباسك في إسبانيا لإرسال فريق من الأطباء والممرضين المتمرسين في التدبير السريري لمرضى كوفيد-19. وكان هدفنا من عملية التدخل تشارك خبرتنا التي اكتسبناها خلال عمليات الاستجابة لكوفيد-19 في بلدان أخرى وكذلك خلال إدارة أوبئة أخرى مثل إيبولا.

وقد جرى نشر فرق تخصصية في مستشفيات تارابوتو وهوانوكو وتينغو ماريا في منطقتي سان مارتن وهوانوكو لدعم خدمات العناية المركزة والطوارئ وأقسام المرضى المقيمين. كما قدمت المنظمة في هذين المستشفيين وعدة مرافق أخرى في منطقتي ليما وأمازوناس المساعدة في إعداد مناطق معزولة وتنظيم آليات وإجراءات مستقلة مخصصة لمرضى كوفيد-19 والقائمين على رعايتهم، وكل ذلك للتقليل من مخاطر انتشار العدوى بين الطواقم الصحية والمرضى غير المصابين بكوفيد-19.

وكان عملنا في منطقتي أمازوناس ولوريتو يهدف إلى دعم نظم الرعاية الصحية الأساسية لضمان مستوى جيد من التدبير السريري والتوعية الصحية ومتابعة المخالطين لمصابين وكشف الأعراض، وفي الوقت ذاته تجنب نقص الأدوية ومخاطر انتشار العدوى بين الطواقم. وقد دربنا العاملين ونفذنا زيارات إلى المرافق الصحية كي نضمن تعديل الخدمات بالشكل المناسب. كما تبرعنا بالأدوية ومعدات الوقاية الشخصية وغيرها من المواد الطبية.
 

Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters