Ebola intervention in Equateur province

جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

تستجيب فرق منظمة أطباء بلا حدود لحالات الطوارئ في البلاد، كما تساعد الأشخاص الفارين من العنف والنزاع المسلح. واستجابت فرقنا في عامي 2019 و2020 إلى أكبر تفشٍّ للإيبولا في البلاد في مقاطعتي إيتوري وشمال كيفو.

تدير فرقنا بعض أكبر البرامج في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث عملت في 21 من أصل 26 مقاطعة في عام 2019 واستجابت لأحد أكبر تفشيات الحصبة منذ عقود. كما ساعدنا الأشخاص النازحين جراء النزاع وأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية مثل فيروس نقص المناعة البشري/الإيدز.

لا تتوفر لدى سكان جمهورية الكونغو الديمقراطية خدمات كافية للرعاية الصحية، كما تنتشر الأوبئة بسبب ضعف المراقبة الوبائية والبنية التحتية، وقد أدى العنف إلى حدوث أزمات في مناطق كيفو وتنجانيقا وكاساي وأجبر الملايين على الفرار. في عام 2013، اختطف ثلاثة من موظفينا في شمال كيفو، وما زالوا في عداد المفقودين إلى غاية اليوم.

تستجيب فرقنا حاليا لجائحة كوفيد-19 في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

مجالات أنشطتنا

أنشطتنا في جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2020

أطباء بلا حدود في جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2020 فرضت جائحة كوفيد-19 أعباءً إضافية أثقلت كاهل جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تعاني من احتياجات طبية هائلة نتجت عن سنوات من الأزمات المتداخلة وضعف النظام الصحي الذي يفتقر إلى التمويل.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2020

ورغم تصاعد النزاع العنيف المتكرر والقيود التي فرضتها الجائحة إلا أن فرق المنظمة قدمت مساعدات إنسانية وطبية حيوية في 16 إقليماً من أصل 26. وتضمنت خدماتنا الرعاية الصحية العامة والتخصصية والتغذية والتطعيم والجراحة وطب الأطفال ورعاية الأمومة والدعم الطبي والنفسي لضحايا العنف الجنسي والناس المستضعفين، إلى جانب أنشطة العلاج والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل والكوليرا. كما استجابت طواقمنا في عام 2020 لأكبر أوبئة الحصبة في جمهورية الكونغو الديمقراطية ولفاشيتي إيبولا متزامنتين، إضافةً إلى جائحة كوفيد-19 التي كانت قد أودت بحياة 591 شخصاً مع حلول نهاية العام.

كوفيد-19

بلغ تأثير الجائحة جميع المشاريع الـ14 التي تديرها المنظمة كما طال عمليات تدخلها الـ28 التي نفذتها في البلاد. ففي العاصمة كينشاسا الأكثر تضرراً بالمرض، عملت فرقنا من أبريل/نيسان حتى سبتمبر/أيلول على توفير الدعم الطارئ الذي شمل تأمين العلاج للمرضى في مستشفى سان جوزيف. كما أطلقت فرقنا حملة على فيسبوك تصدياً لنقص المعلومات الذي أدى إلى انعدام الثقة والرفض وأفضى أحياناً إلى ردود فعل عنيفة تجاه الطواقم الطبية. كذلك فقد عدّلنا مرافقنا الموجودة في المناطق التي ندير فيها مشاريعنا المنتظمة لضمان استمرارية الرعاية التي شملت أيضاً 2,093 مريضاً في مستشفى كابيندا الذي ندعمه والمخصص لعلاج الإصابات المتقدمة بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل.

الحصبة

تركزت أنظار العالم على جائحة كوفيد-19 فيما كانت جمهورية الكونغو الديمقراطية لا تزال ترزح تحت نير أكبر فاشية للكوليرا في العالم والتي كانت قد بدأت أواسط عام 2018. وصحيحٌ أنها انتهت رسمياً في 25 أغسطس/آب إلا أن بعض المناطق شهدت ارتفاعاً في أعداد الإصابات بعد ذلك التاريخ كما حدث في أقاليم مونغالا وإكواتور وشمال أوبانغي وسانكورو، وقد استمرت طواقم أطباء بلا حدود في تنفيذ حملات تطعيم جماعية وعلاج المرضى من مضاعفات المرض. وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن 70,652 إصابة مؤكدة و1,023 وفاة خلال الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني حتى أغسطس/آب 2020.

إيبولا

أعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية في 25 يونيو/حزيران عن انتهاء فاشيتي إيبولا في المناطق الشرقية حيث جاء ترتيبهما العاشرة والأولى من حيث الحجم في تاريخ البلاد. وكانت الفاشيتان قد أدتا حتى ذلك التاريخ إلى إصابة 3,470 شخصاً وأودتا بحياة 2,287 شخص. وقد دعمت منظمة أطباء بلا حدود جهود الاستجابة حيث قدمت خدمات الرعاية في مراكز العلاج والعبور، كما قدمت الرعاية للأمراض الأخرى وتعاونت مع برنامج التطعيم ونظمت أنشطة التوعية الصحية. وحين أعلنت السلطات عن الفاشية الحادية عشرة في إقليم إكواتور في الأول من يونيو/حزيران، كان جميع المشاركين في الاستجابة مدركين اعتماداً على خبراتهم السابقة لأهمية تعزيز اللامركزية وتأمين موارد لوجستية مكثفة نظراً للانتشار الواسع للإصابات ومشاكل تأمين الرعاية وقبولها ومدى تفضيل الرعاية الصحية على المستوى المجتمعي. ولهذا فقد جرى اعتماد نموذج رعاية لامركزي تدريجياً حيث انتشرت الفرق المتنقلة لعلاج المرضى في المناطق التي يصعب الوصول إليها، علماً أن جهود الاستجابة المشتركة اعتمدت على أحدث الأدوات الطبية وعززت قدرات المختبرات وأنشأت وحدة عزل مؤقتة على مستوى المجتمع. وحين أُعلن عن انتهاء الوباء في 18 نوفمبر/تشرين الثاني كان عدد الحالات المسجلة قد بلغ 118 إصابة مؤكدة و55 وفاة، أي بمعدل وفيات بلغ 42.3 بالمئة، وبالتالي أقل بكثير من معدل 66 بالمئة المسجل في الفاشية السابقة. يشار إلى أن طواقم أطباء بلا حدود قد عالجت 199 مريض إيبولا خلال عام 2020.

العنف الجنسي

لا تزال معدلات العنف الجنسي مرتفعة بشدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية سواء في الأقاليم المتضررة بالنزاع الدائر أم في تلك التي تعتبر أكثر استقراراً. وقد أمنت طواقم المنظمة خلال عام 2020 الرعاية الطبية والنفسية لضحايا العنف الجنسي في أقاليم كاساي سنترال وإيتوري وشمال كيفو وجنوب كيفو ومانيما وهاوت كاتانغا. ورغم ارتفاع أعداد الضحايا الذين يطلبون الرعاية في المرافق التي ندعمها، إلا أننا نعتقد بأن حجم المشكلة أكبر بكثير مما تظهر عليه. فأكثر من نصف الأشخاص الذين تلقوا الرعاية الطبية والنفسية خلال عام 2020 في المرافق التي تدعمها أطباء بلا حدود أو من قبل الفرق المجتمعية التابعة للمنظمة، كانوا قد تعرضوا للاعتداء على يد مسلحين. كما نرى في المناطق التي نعمل فيها عقبات تحدّ من رعاية المرضى تشمل النزاعات المسلحة وغياب البنى التحتية والمخدرات ووصمة العار والخجل والخوف من الانتقام. يشار إلى أن 66 بالمئة من ضحايا العنف الجنسي خلال النصف الأول من العام كانوا قد طلبوا الرعاية في غضون 72 ساعة من تعرضهم للاعتداء، وهذا ما سمح لهم بالحصول على الأدوية التالية للتعرض التي تقي من فيروس نقص المناعة البشري، ومانعات الحمل الإسعافية، ولقاحات الكزاز والتهاب الكبد الفيروسي B. كما حصلوا على الدعم النفسي وعولجوا من إصابتهم البدنية.

الرعاية الصحية العامة والتخصصية

يستفحل النزاع منذ سنين طويلة في إقليمي إيتوري وكيفو، وقد حافظت المنظمة على خدمات الرعاية الصحية العامة والتخصصية في المشاريع طويلة الأمد هناك كي تضمن استمرار الرعاية التي من شأنها إنقاذ حياة الناس، لكنها استجابت كذلك للأوبئة وحالات النزوح الجماعي وغيرها من الطوارئ. غير أن تصاعد العنف في عام 2020 وتبعاته على فرقنا العاملة في بعض المناطق المتضررة أدى إلى خفض أنشطتنا وحدّ من قدرتنا على الوصول إلى المرضى. ففي منطقة ماسيسي التابعة لإقليم شمال كيفو حيث نعمل منذ أكثر من عقد، انخفضت خدمات الرعاية الصحية التي نقدمها في عياداتنا المتنقلة وكذلك الأنشطة المجتمعية وخدمات الإسعاف وذلك في أعقاب حادثة أثرت على المرضى والفرق الصحية. أما في جنوب كيفو فقد شهدت فرق أطباء بلا حدود العديد من الحوادث التي وقعت في منطقة فيزي خلال عام 2020. علماً أن هذه الحوادث كانت الأخيرة في سلسلة حوادث وقعت خلال السنوات الأخيرة وأجبرتنا على ما لم نكن نرغب به، حيث خفضنا حضورنا في فيزي وسلمنا كافة أنشطتنا إلى السلطات باستثناء الخدمات الأساسية. كما بدأنا خلال العام بالبحث في طرق جديدة لتعديل أسلوب عملنا بحيث نحافظ على المساعدات التي نقدمها للناس دون أن نعرض المرضى والطواقم للمخاطر الكبيرة التي تواجهنا اليوم.

 

في عام 2020
 
Lita's general hospital
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

العنف والإفلات من العقاب يجبران المنظمة على وقف العمل الطبي المنقذ للحياة

بيان صحفي 23 مارس/آذار 2022
 
Rhoe camp, Ituri region, DR Congo
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

آلاف الأشخاص في ظروف هشة في ظل ارتقاب تكرر مسلسل العنف في مقاطعة إيتوري

تحديث حول مشروع 27 يناير/كانون الثاني 2022
 
Ebola response in Mangina
تفشي الإيبولا في الكونغو الديمقراطيّة

آخر تطورات تفشي الإيبولا الحاليّ

آخر تطورات أزمة إنسانيّة 20 كانون الأول/ديسمبر 2021
 
Angumu, DR Congo
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

تعليق الأنشطة في المقاطعة الصحية إيتوري عقب هجوم على سيارة المنظمة

بيان صحفي 30 أكتوبر/تشرين الأول 2021
 
Community approach in Angumu, DR Congo
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

توفير خدمات الرعاية الصحية من المجتمع إلى المجتمع

تحديث حول مشروع 4 أكتوبر/تشرين الأول 2021
 
AS-DRC-girls-web
رعاية الإجهاض الآمن

ثورة في مجال رعاية الإجهاض الآمن

مقال رأي 28 سبتمبر/أيلول 2021
 
Typhoid fever outbreak - Popokabaka
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

تفشّي حمى التيفوئيد القاتلة تحت السيطرة في بوبوكاباكا

تحديث حول مشروع 24 سبتمبر/أيلول 2021
 
Salamabia Sexual Violence
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

يتطلب الأمر قرية بأكملها: ثمة حاجة إلى نهج متعدد الجوانب لمساعدة ضحايا العنف الجنسي

Project Update 28 يوليو/تموز 2021
 
Salamabia Sexual Violence
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

آلاف ضحايا العنف الجنسي في حاجة ماسة للرعاية الجسدية والنفسية

بيان صحفي 15 يوليو/تموز 2021
 
Sake - Free access to urgent health care for populations on the move
جمهورية الكونغو الديمقراطيّة

الناس يكافحون بحثاً عن الطعام والماء والمأوى بعد ثوران بركان شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية

تحديث حول مشروع 15 يونيو/حزيران 2021
 
Ebola response in Mangina
تفشي الإيبولا في الكونغو الديمقراطيّة

تفشي الإيبولا الثاني عشر في جمهورية الكونغو الديمقراطية

آخر تطورات أزمة إنسانيّة 7 مايو/أيار 2021
 
Ebola intervention in Equateur province
تفشي الإيبولا في الكونغو الديمقراطيّة

استراتيجيات عمل جديدة لمواجهة التفشي الحادي عشر للإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية

مقابلة 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2020