جمهورية افريقيا الوسطى

أطباء بلا حدود تدعو لوقف إطلاق النار في بانغاسو للسماح بنشر فرق الدعم الطبي المُستعجل

بانغاسو/بانغي – تعقيباً على القتال الشديد الذي اندلع هذا الصباح في بانغاسو، بمقاطعة مبومو، تدعو منظمة أطباء بلا حدود كافة الأطراف المتقاتلة إلى التوافق على وقف لإطلاق النار وذلك للوصول إلى الجرحى ممن هم بحاجة ماسة للرعاية الطبية المنقذة للحياة.

وقال نائب رئيس بعثة أطباء بلا حدود رينيه كولغو، والذي يعمل حالياً في مستشفى بانغاسو، "خلال الساعات القليلة الماضية، عالجت أطباء بلا حدود 21 جريحاً في مستشفى بانغاسو. كما أن فرقنا على أهبة الاستعداد لأي حالات إصابة في أي مكان من المدينة ممن هم تحت مرمى النيران وغير قادرين على الحصول على الرعاية الصحية. وفيما يستحيل تحديد عدد الجرحى في هذه اللحظة، حيث أن اشتداد القتال يجعل التحرك حول منطقة وسط المدينة مستحيلاً. نطالب كافة الأطراف المشتبكة في قتال مفتوح في بانغاسو، التوافق على وقف لإطلاق النار مما يسمح لنا بجمع الجرحى وتقديم الحد الأدنى من المساعدات الإنسانية للسكان".

في الأيام القليلة الماضية، ترك العديد من المقيمين في بانغاسو المدينة، بينما بقي آخرون عالقين في منازلهم أو حاولوا البحث على ملاجئ في مناطق يأملون بالحصول على الحماية من العنف فيها.

وأضاف كولغو، "للجرحى الحق في الحصول على الرعاية الصحية. كما يتوجب عدم استهداف المدنيين، وعلى الأطراف المتحاربة واجب ضمان أمن المرافق الطبية مثل المستشفيات، وسيارات الإسعاف والطواقم الطبية".

اشتد الصراع في الجزء الشرقي من جمهورية أفريقيا الوسطى خلال الأشهر الماضية، حتى وصل لمقاطعة مبومو في مارس/آذار والتي كانت تعتبر منطقة مستقرة في السابق. وفي يوم الإثنين 8 مارس/آذار عالجت فرق أطباء بلا حدود 12 شخصاً في مستشفى بانغاسو ممن أصيبوا في اشتباكات بين قوات الأمم المتحدة وجماعة مسلحة وقعت على بعد 25 كيلومتراً من المدينة.

أطباء بلا حدود منظمة إنسانية طبية دولية مستقلة، تقدم المساعدات الطارئة للناس المتأثرين من الصراعات المسلحة، والأوبئة وغياب الرعاية الصحية والكوارث التي من صنع الإنسان. وبالإضافة لعملياتها في عشرات المواقع بجمهورية أفريقيا الوسطى، تقدم المنظمة الدعم لمستشفى بانغاسو منذ عام 2014 وكذلك لمراكز صحية في يوغفونغو ومبالازين ونياكاري حيث توفر الرعاية الطبية الحيوية لـ206 آلاف مقيم في مقاطعة مبومو. كما عالجت أطباء بلا حدود قرابة 2,000 شخص في مستشفى بانغاسو في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار من العام الحالي.