Chad Measles Epidemic in the Shadow of COVID-19
منذ عام 2015، اضطر الآلاف من سكان منطقة بحيرة تشاد إلى النزوح جراء الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين المجموعات المسلحة وقوات الجيش التشادي.

وتقدم فرقنا الرعاية الطبية للنازحين والمجتمعات المحلية، التي تعاني في معظم الأحيان من نقص الغذاء، في شرق وجنوب البلاد.

نعمل على منع أو المساعدة في تخفيف حدة الذروة الموسمية لسوء التغذية والملاريا بين الأطفال، بما في ذلك منطقة الساحل في أدري، على الحدود مع السودان، التي تعاني من العنف والنزوح. كما نعمل على تحسين الرعاية الصحية للنساء والأطفال ومنع تفشي مرض الحصبة والاستجابة له.

وتدير فرقنا وحدة للاستجابة الطارئة في جنوب تشاد قادرة على توفير الرعاية الطبية خلال أقل من 72 ساعة، التي تستجيب لحالات الطوارئ بما في ذلك تفشيات الحصبة وتدفق اللاجئين الفارين من جمهورية إفريقيا الوسطى والاشتباكات بين المجتمعات المحلية.

أنشطتنا في تشاد في عام 2020

أطباء بلا حدود في تشادركزت فرقنا العاملة في تشاد على مواجهة تفشي الحصبة الذي يستعر في كافة أرجاء البلاد منذ عام 2018، كما استجابت لتحديات صحية أخرى كالملاريا وسوء التغذية. في عام 2020 ركزت فرقنا العاملة في تشاد على مواجهة تفشي الحصبة الذي يستعر في كافة أرجاء البلاد منذ عام 2018، كما استجابت لتحديات صحية أخرى كالملاريا وسوء التغذية.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في تشاد في عام 2020

فقد كانت أجزاء واسعة من البلاد في بداية عام 2020 لا تزال ترزح تحت نير وباء الحصبة خاصةً في المناطق الجنوبية التي شهدت ارتفاعاً حاداً في أعداد الإصابات، علماً أن وزارة الصحة العامة سجلت 7,412 حالة مشتبه بها خلال الربع الأول من السنة.

كما دعم فريق الاستجابة الطارئة التابع للمنظمة السلطات الصحية المحلية في منطقة بيبوتو حيث وفر العلاج واللقاحات. واكتشف الفريق خلال عمله بأن بعض الأسر كانت قد فقدت ثلاثة أو أربعة أطفال بسبب الحصبة وبأن الكثير من المرضى لم يكونوا يطلبون الرعاية الصحية أو يقتصر اعتمادهم على الأدوية التقليدية. ولذا فقد عملنا بشكل مباشر مع قادة المجتمع للتوعية بأهمية الوقاية من الحصبة والعلاجات الطبية المجانية المتوفرة في المرافق الصحية التي تدعمها منظمة أطباء بلا حدود. أما في منطقة كيابي فقد أدارت طواقمنا حملة تطعيم للحصبة وعالجت الأطفال الذين يعانون من أمراض أخرى تهدد حياتهم كالملاريا وسوء التغذية. فيما عملت فرقنا في منطقة غوندي على علاج الأطفال المصابين بالحصبة، إلا أن القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19 منعتنا من تنظيم حملة تطعيم.  

هذا وقامت فرقنا المتواجدة في العاصمة نجامينا بما اعتادت عليه في الأعوام السابقة من دعمٍ وعلاجٍ للأطفال المصابين بسوء التغذية الشديد خلال موسم الجفاف الذي يمتد من يونيو/حزيران حتى سبتمبر/أيلول.  كما تبرعنا خلال عام 2020 بالإمدادات في ظل تكرار حالات نفاذ مخزونات الأغذية العلاجية الجاهزة للاستخدام.

واستمرت فرقنا العاملة في مواسالا بالعمل على تحسين إمكانية حصول النساء والأطفال على الخدمات الطبية على كافة المستويات، من القرى إلى المستشفى. كما نفذت حملة علاج وقائي واسعة النطاق للملاريا الموسمية بهدف التقليل من المضاعفات المدمرة للمرض على الأطفال.

كذلك دعمنا جهود السلطات في الاستجابة لجائحة كوفيد-19 حيث تبرعنا بأجهزة تكثيف الأكسجين المركزية إلى مستشفى فارتشا العام في نجامينا لتعزيز قدراته في علاج المرضى. كما قدمنا الدعم الطبي واللوجستي وأدرنا جلسات توعية صحية ووزعنا الأقنعة وغيرها من المواد للمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

 

في عام 2020
 
Cattle
تشاد

قصر موسم الأمطار يفاقم أزمة سوء التغذية المزمنة ويعرّض الناس لمخاطر صحية

تحديث حول مشروع 6 يناير/كانون الثاني 2022
 
Cameroonian refugees in Chad
تشاد

عشرات آلاف الأشخاص يفرون من الكاميرون جراء انتشار العنف

تحديث حول مشروع 5 يناير/كانون الثاني 2022
 
MSF Measles Intervention Baboua: Twins Elisabeth and Sophie
الحصبة

الحصبة قاتل صامت لا يرحم في زمن جائحة كوفيد-19

تحديث حول مشروع 11 مايو/أيار 2020
 
MSF Response Measles Vaccination (Am Timan District)
تشاد

لم تتم السيطرة على وباء الحصبة بعد عام على إعلان التفشي الأخير

تحديث حول مشروع 27 مايو/أيار 2019
 
MSF IN CHAD: TACKLING MALNUTRITION IN AM TIMAN
تشاد

أطباء بلا حدود تفتح مشروعاً للتغذية العلاجية الطارئة استجابة للوضع الحرج الذي يعانيه أطفال العاصمة التشادية نجامينا

بيان صحفي 27 يوليو/تموز 2018
 
Tondo project in Philippines
قصة مصورة

2017: عامٌ في صور

18 كانون الأول/ديسمبر 2017
قصة مصورة
المقال التالي
17 سبتمبر/أيلول 2021