COVID-19 Vaccination Response in Puerto Rico

الولايات المتحدة الامريكيّة

أغلقت المنظمة آخر مشاريعها المتعلقة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة في منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2020.

تقدم أطباء بلا حدود المساعدة في الولايات المتحدة خلال فترات الطوارئ الوطنية مثل إعصار ساندي أو جائحة كوفيد-19.

قدمت المنظمة الرعاية الطبية والنفسية الطارئة في نيويورك ونيوجيرسي عقب إعصار ساندي في عام 2012.

واستجابت فرقنا لجائحة فيروس كورونا كوفيد-19 في عدة ولايات في أنحاء الولايات المتحدة. وقد عملت المنظمة مع المجموعات الأكثر عرضة للإصابة في نيويوك وبورتوريكو وفي دور رعاية المسنين في ميشيغان وتكساس ومع عمال المزارع المهاجرين في فلوريدا ومع مجتمعات السكان الأصليين الأمريكيين في أريزونا ونيومكسيكو.
 

أنشطتنا في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2020

أطباء بلا حدود في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2020 عملت فرق أطباء بلا حدود في الولايات المتحدة الأمريكية مع السلطات المحلية والمنظمات الشريكة للوقاية من انتشار كوفيد-19 بين المجتمعات المهمشة خلال عام 2020.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2020

فقد تواجدت طواقمنا في مدينة نيويورك التي كانت البؤرة المبكرة لتفشي الجائحة في الولايات المتحدة، حيث أمنت الحمامات والمراحيض المتنقلة ومرافق غسل الأيدي ومستلزمات النظافة وغيرها من المواد الأساسية للمشردين. وعملت طواقمنا على تحسين إجراءات الوقاية من العدوى ومكافحتها في المرافق التي يقطنها المشردون والأشخاص الذين يواجهون مصاعب في تأمين السكن، كما وزعت الهواتف المحمولة لمساعدتهم في الاطلاع على معلومات عن الخدمات المحلية.

كذلك أنشأت طواقمنا مراكز متنقلة لإجراء الاختبارات في منطقة إيموكالي في ولاية فلوريدا تستهدف العمال المهاجرين المعرضين بشدة لخطر الإصابة بالفيروس. كما أدارت برنامجاً عاماً للتوعية الصحية بالتعاون مع مجموعة محلية تعنى بحقوق الإنسان.   

أما في ديترويت في ولاية ميشيغان وهيوستن في ولاية تكساس، حيث عصفت الجائحة بدور الرعاية ومرافق الرعاية طويلة الأمد، فقد أمنت فرقنا الدعم في سبيل حماية النزلاء والطواقم، والذي شمل أعمال التقييم وتوفير إرشادات الغرض منها تحسين إجراءات الوقاية من العدوى ومكافحتها، إلى جانب الدعم الفني والتدريب. كذلك أدارت فرقنا ورش عمل للصحة النفسية استهدفت الطواقم.

عملت فرق أطباء بلا حدود أيضاً بين مجتمعات السكان الأصليين في منطقتي نافاهو وبويبلوس التي أهملتها الحكومة الفدرالية وتعاني نقصاً في المياه النظيفة والكهرباء والطرقات، حيث أمنت فرقنا تدريبات على إجراءات الوقاية من العدوى ومكافحتها وقدمت الدعم اللوجستي والفني بالتعاون مع مجموعات محلية.

هذا ولا تزال بورتوريكو تعاني من التبعات الصحية التي خلفها الإعصاران المدمران اللذين اجتاحاها سنة 2017، علماً أن البلاد تعرضت لسلسلة من الزلازل القوية خلال عام 2020. وقد بدأت فرقنا العاملة هناك برنامج رعاية منزلية لأصحاب الأمراض المزمنة غير القادرين على تأمين الرعاية الصحية خلال الجائحة. كما أشرفت فرقنا على مراقبة كوفيد-19 بين الناس المعزولين في بيوتهم وأعدّت آلاف السلال التي تحوي على مستلزمات النظافة لتوزيعها على المشردين أو الأشخاص الذين يعيشون في مجتمعات نائية. دعمنا أيضاً عدداً من المستشفيات ومرافق الرعاية حيث وزعنا معدات الوقاية الشخصية ونفذنا تدريبات على إجراءات الوقاية من العدوى ومكافحتها وأدرنا برامج للتوعية الصحية. غير أننا سلمنا البرنامج إلى منظمة جديدة تدعى بورتوريكو سالود أسسها عدد من أفراد طاقم أطباء بلا حدود المحليين.  
 

 
Increasing activities in Matamoros-covid19
الولايات المتحدة الامريكيّة

أطباء بلا حدود تُطالب بوقف عمليات الترحيل من الولايات المتحدة للحدّ من انتشار عدوى كوفيد-19

بيان صحفي 7 مايو/أيار 2020
 
New York City COVID-19 Response
مرض الكورونا كوفيد-19

المجتمعات الضعيفة بحاجة ماسة إلى الحماية من كوفيد-19

تحديث حول مشروع 27 ابريل/نيسان 2020
 
The Migration Protection Protocol in the state of Tamaulipas
مرض الكورونا كوفيد-19

على الولايات المتحدة الأمريكية أن تشمل طالبي اللجوء في الاستجابة لكوفيد-19 بدل إغلاق الحدود

بيان صحفي 30 مارس/آذار 2020
 
NUEVO LAREDO, NOT A SAFE PLACE
الهجرة من أمريكا الوسطى

نويفو لاريدو المكسيكية ليست مكاناً آمناً لطالبي اللجوء

بيان صحفي 9 يوليو/تموز 2019
 
Family in refugee camp near Polykastro
الولايات المتحدة الامريكيّة

تعليق توطين اللاجئين يُعرض حياة الفارين من مناطق الحروب للخطر

تصريح 29 يناير/كانون الثاني 2017
 
الحصول على الأدوية

أطباء بلا حدود ترحب بقرار جلاكسو سميث كلاين خفض سعر لقاح التهاب الرئة لبعض أكثر الأطفال ضعفاً في العالم

بيان صحفي 21 سبتمبر/أيلول 2016