Key populations, peer-led HIV and SRH services
التقرير الدولي عن أنشطة أطباء بلا حدود لعام 2018

موزمبيق

أنشطة أطباء بلا حدود في موزمبيق في العام 2018 أكثر من 13 بالمئة من الناس الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 49 عاماً في موزمبيق مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية، إذ يقدر عددهم بنحو 2.1 مليون شخص بينهم 34,000 مصابون كذلك بالسل، وفق منظمة الصحة العالمية.
MSF projects in Mozambique, 2018 - AR

تعد موزمبيق من بين البلدان التي تعاني أعلى المعدلات للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والسل في العالم. وقد ركزت فرق أطباء بلا حدود العاملة في مابوتو وبيرا خلال 2018 على تحسين الكشف عن الأمراض الانتهازية بين المصابين بمراحل متقدمة من فيروس نقص المناعة البشرية والإسراع في علاجها من خلال تطبيق حزمة رعاية تخصصية ودعم الناس الذين يواجهون صعوبةً في الالتزام بعلاج يطول مدى الحياة أو تصبح لديهم مقاومة للأدوية.

ففي مابوتو، أظهرت دراسة أجرتها منظمة أطباء بلا حدود لتحديد مدى نجاعة عقار الدوكسوروبيسين في علاج ساركوما كابوزي الذي يعد السرطان الأشيع بين المصابين بمراحل متقدمة من فيروس نقص المناعة البشرية، بأن هذا العقار يحقق نتائج أفضل من غيره من العلاجات المتوفرة. وقد عالجنا أكثر من 240 مريضاً بالعقار الجديد خلال 2018 كما بدأنا ننادي بخفض سعره وتحديث الأدلة الإرشادية العلاجية الوطنية.

وقد وضعنا 160 مريضاً على العلاج من السل المقاوم للأدوية في ستة مراكز صحية في مابوتو خلال 2018، علماً أن 70 بالمئة منهم قد حصلوا على علاجات أقل سمية ولا تحتاج إلى الحقن. كما أن النتائج الإيجابية التي حققتها دراسة نفذتها المنظمة شملت برامج علاجية أقصر، مكنت وزارة الصحة من تبني تلك العلاجات في إطار سياستها الوطنية اعتباراً من يونيو/حزيران.

تشاركنا أيضاً مع منظمة محلية لافتتاح مركز لاستقبال متعاطي المخدرات في مابوتو وتأمين فحوصات وعلاجات فيروس نقص المناعة البشرية والسل والتهاب الكبد الفيروسي C وخدمات تهدف إلى التقليل من أضرار تعاطي المخدرات وتشمل برنامجاً لتوزيع الإبر والحقن، علماً أن المركز كان يستقبل حوالي 100 زائر يومياً.

بدأنا أيضاً برنامجاً جديداً للوقاية من انتقال التهاب الكبد الفيروسي B من الأمهات إلى الأطفال في أحد أكبر مستشفيات مابوتو.

أما في بيرا، فقد قدمت فرقنا خدمات الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية والتي شملت فحوصات وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية للمجموعات المستضعفة والموصومة بالعار مثل عاملات الجنس والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال. وقد أدرجت الطواقم حوالي 300 شخص في دراسة تستقصي الأدوية الوقائية السابقة للتعرض لفيروس نقص المناعة البشرية.

هذا وقد أدارت فرقنا خدمات الصحة الجنسية والإنجابية التي تستهدف الفتيات والنساء في مركز رعاية صحية محلي حيث قدمت هناك خدمات الإجهاض الآمن لخفض معدلات الوفيات والمعاناة بين النساء والفتيات اللواتي لا يحصلن على هذه الخدمات.

وقد سلمنا في عام 2018 مشروع مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية الذي كنا نديره في تيتي إلى وزارة الصحة، وهناك عملت فرقنا لمدة 16 عاماً على مقاربات مبتكرة لتعزيز رعاية المرضى والتي شملت مجموعات مجتمعية للعلاج بمضادات الفيروسات ومبادرة مجتمعية لمراقبة الإمدادات والتصدي لنقصها والتي استهدفت أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية والسل. 

قصة فيليب

"توفي والدي وأنا صغير، لكن أمي كانت مسنة ولم تستطع الاعتناء بي. لم يكن لدي مال لأشتري الطعام أو لأتعلم. وحين انتقلت إلى بيرا بدأت العمل بائعاً للجنس لأنني كنت بحاجة لتأمين لقمة آكلها. لكنني أصبت بالسيلان بعد فترة ولم يعد أي من الزبائن يرغب بي. عندها تعرفت على أحد القائمين على التوعية المجتمعية في منظمة أطباء بلا حدود حيث ساعد في إحالتي إلى المستشفى. ما كنت لأذهب لولاه فلم أكن أملك المال. تقدمت بعد ذلك للعمل مرشداً للتوعية. لقد تغيرت حياتي نحو الأفضل وتوقفت الآن عن العمل بائعاً للجنس وأصبحت بدلاً من ذلك أساعد الناس الذين يعيشون كما كنت أعيش".

Key populations, peer-led HIV and SRH services
المقال التالي
أطباء بلا حدود