Rome, Viale delle Province, occupied building
التقرير الدولي عن أنشطة أطباء بلا حدود لعام 2018

إيطاليا

مقالات أطباء بلا حدود حول فيروس كورونا كوفيد-19
اقرأوا المزيد
أنشطة أطباء بلا حدود في إيطاليا في العام 2018 صحيحٌ أن أعداد الواصلين إلى إيطاليا قد انخفضت بشكل كبير خلال السنوات الماضية إلا أن أكثر من 20,000 شخص وطأت أقدامهم السواحل الإيطالية خلال 2018 علماً أن الكثير منهم تعرضوا للصدمة جراء عبور البحر أو خلال احتجازهم في ليبيا.
MSF projects in Italy, 2018 - AR

استمرت فرق أطباء بلا حدود بتوفير المساعدات النفسية والطبية للمهاجرين واللاجئين في إيطاليا والتي شملت الرعاية التخصصية لضحايا التعذيب وذلك وسط تصاعد المناورات العدائية التي تنفذها السلطات الإيطالية لإيقاف عمليات البحث والإنقاذ.

فقد قدمت فرقنا الإسعافات الأولية النفسية لمن يصل إلى الموانئ الجنوبية، وأدارت عيادة في كاتانيا لرعاية المرضى الذين يحتاجون إلى المتابعة بعد تخريجهم من المستشفيات في صقلية. وقد أغلقت العيادة بنهاية العام في ظل تناقص أعداد القادمين الجدد. كما قدم المرشدون النفسيون التابعون لأطباء بلا حدود الدعم لطالبي اللجوء في مراكز الاستقبال التابعة لمنطقة تراباني، إلى أن سلمت المنظمة الأنشطة بنهاية العام كما كان مخططاً.

أرسلت المنظمة عيادات متنقلة للعمل في التجمعات السكنية العشوائية المحيطة بروما والتي غالباً ما يعاني فيها المهاجرون ضمن ظروف صعبة. وقد أجرت فرقنا بالتعاون مع شبكة من منظمات المجتمع المدني والمتطوعين حوالي 1,500 استشارة طبية ونفسية خلال 2018، إلى جانب توفير الدعم النفسي الاجتماعي للقُصّر غير المصحوبين بذويهم في مراكز الاستقبال في روما.

هذا وقد أدرنا للعام الثالث على التوالي مركزاً في روما لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب وسوء المعاملة وغيرها من أشكال المعاملة غير الإنسانية. ويمكن لضحايا التعذيب الحصول على الدعم النفسي والطبي والقانوني والاجتماعي في هذا المركز الذي نديره بالتعاون مع شريكينا المحليين وهما جمعية أطباء ضد التعذيب وجمعية الدراسات القضائية حول الهجرة.

أما في تورين وباليرمو فإننا نقدم الدعم والتوجيه لأكثر من 800 شخص للحصول على الخدمات الصحية العامة كما نوزع مواد الإغاثة من بطانيات وخيام على المهاجرين واللاجئين المقيمين في تجمعات سكنية عشوائية وبالأخص في روما والمناطق المحيطة بالحدود الشمالية للبلاد. 

المقال التالي
أطباء بلا حدود