Lviv Train Station, Ukraine
الحرب في أوكرانيا

استجابة أطباء بلا حدود عقب فرار ملايين الأشخاص جراء الحرب في أوكرانيا

آخر تحديث: 6 مايو/أيار 2022

نظرة عامة

في أعقاب النزاع منخفض الحدة والمتواصل منذ عام 2014 في شرق أوكرانيا وتحديدًا في إقليمي دونيتسك ولوهانسك، نفّذت القوات الروسية في أواخر فبراير/شباط 2022 هجمات على عدة مدن في جميع أنحاء أوكرانيا، ما أدى إلى اندلاع حرب واسعة النطاق.

وقد أدى القتال والقصف الكثيفان إلى فرار قرابة 6  ملايين شخص من أوكرانيا ليصبحوا لاجئين <p>وفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: <a href="https://data2.unhcr.org/ar/situations/ukraine/location">بوابة البيانات التشغيلية</a>، أوضاع اللاجئين الأوكرانيين</p>. وكانت فرق أطباء بلا حدود تعمل في شرق أوكرانيا، إلاّ أنّنا قد اضطررنا إلى تعليق أنشطتنا الطبية المعتادة، بما في ذلك برامجنا المعنية بفيروس نقص المناعة البشري والسل.

وفي ظل تصاعد الحرب في أنحاء أوكرانيا وفرار الناس، تُكثّف فرقنا استجابتنا للأزمة الإنسانية الآخذة بالتفاقم في أوكرانيا وفي البلدان المجاورة.

أطباء بلا حدود أوكرانيا
خريطة عامة حول أنشطة أطباء بلا حدود في أوكرانيا والبلدان المجاورة منذ 20 أبريل/نيسان 2022.

أوكرانيا

في أنحاء أوكرانيا، يواجه الأشخاص الذين بقوا في المدن التي تتعرّض للهجوم، بما في ذلك ماريوبول، صعوبات لا تصدّق، إذ يعيشون بدون خدمات التدفئة والكهرباء، وبدون طعام أو مياه نظيفة أو أدوية. كما أنّ المستشفيات تواجه خطرًا مستمرًا بنفاد الإمدادات وخصوصًا تلك المتعلقة بالاحتياجات الجراحية ومستلزمات علاج الإصابات البالغة وغرف الطوارئ ووحدات العناية المركزة.

كذلك، تعدّ الحاجة للمواد الطبية الأساسية كبيرة، ويشمل ذلك الإنسولين لمرضى السكري والأدوية للمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة على غرار ضيق التنفّس أو ارتفاع ضغط الدم أو فيروس نقص المناعة البشري. 

استجابة أطباء بلا حدود

يعمل أكثر من 170 موظف دولي وأكثر من 400 موظف أوكراني حاليًا على الاستجابة للحرب في أوكرانيا. وينضم المزيد من كل من الموظفين الدوليين والأوكرانيين إلى الفريق يوميًا، ويشمل ذلك الطاقم الطبي (الجراحون والأطباء والممرضون) والاختصاصيين النفسيين واللوجستيين والمديرين. 

تتواجد فرقنا حاليًا في بيريهوفي وبيلا تسركفا ودنيبرو وإيفانو فرانكيفسك وخاركيف وكييف ولفيف وموكاجيفا وأوديسا وبولتافا وبأكروفسك وأوجهورود وكروبيفنيتسكي وفينيتسا وجيتومير.

نتواصل مع المستشفيات المتواجدة في أنحاء البلاد، ونقدّم الإمدادات والتدريبات وفقًا للاحتياجات. وقد تبرّعت أطباء بلا حدود بمعظم الإمدادات الطبية التي كانت لديها في البلاد، في حين تستمر الإمدادات الإضافية في الوصول إلى البلاد. وتشمل استجابتنا الحالية:

  • نقلنا شحنات الإمدادات الطبية التي تزيد عن 460 طن متري وغيرها من مواد الإغاثة إلى أوكرانيا
  • تبرعنا بالإمدادات إلى المستشفيات في كييف وأوديسا وجيتومير وتشرنيغوف وبيلا تسريكفا وفاستيف وميكولايف وكروبيفنيتسكي وفينيتسا وأجزاء من شرق أوكرانيا بما في ذلك دنبيرو وزاباروجيا وباكروفسك وكراماتورسك لعلاج جرحى الحرب وتلبية الاحتياجات الطبية الأخرى
  • نقدم الرعاية للمرضى على متن قطارين طبيين طوّرا بالتعاون مع السكك الحديدية الأوكرانية، إذ تساعدنا المركبات المجهزة بالمعدات على إجلاء المرضى من المستشفيات القريبة من مناطق القتال النشط وإحالتهم إلى المستشفيات البعيدة عن خطوط المواجهة. يوفر أحد القطارين الرعاية الطبية الأساسية علمً أن طاقته الاستيعابية تبلغ 50 مريضًا، بينما تبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار الثاني 26 مريضًا يعانون من حالات حرجة. وتجدر الإشارة إلى أن هذا القطار يوفر لهم الرعاية الطبية المكثفة. وقد تمكّن القطاران من إجلاء 420 مريضًا حتى الآن.
  • في مستشفيات كييف وأوديسا وجيتومير ولفيف وفينيتسا وبيلا تسيركفا وبيريهوفي وموكاجيفا ودنبيرو وفاستيف وخاركيف وميكولايف كما في شرق أوكرانيا، تجري فرقنا تدريبات للمستشفيات حول كيفية التعامل مع حالات الإصابات الجماعية (وصول عدد كبير من المرضى في الوقت نفسه) وعلاج جرحى الحرب
  • نجري تدريبات للمسعفين والعاملين في الخطوط الأمامية في كروبيفنيتسكي
  • تقدم فرقنا كذلك تدريبات للمراكز الصحية في محيط كييف تتعلق بدعم الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة والاحتياجات الطبية الأخرى غير المتعلقة بالإصابات البالغة 
  • وفي كييف كذلك، أطلقنا خطًا هاتفيًا ساخنًا يتيح للأشخاص المصابين بالأمراض غير السارية وخصوصًا كبار السن في الحصول على أدويتهم عبر إيصالها إلى منازلهم.
  • في أوديسا، يقدم طبيب تخدير/إنعاش يعمل مع أطباء بلا حدود تدريبات للأطباء العامين والممرضين الذين قد يتم استدعاؤهم لتولي المسؤولية الفورية على سكان أوديسا
  • نقدم الرعاية الطبية بما في ذلك الرعاية النفسية عبر العيادات المتنقلة في تشرنيغوف ومحيطها وعلى الأرض وفي محطات مترو الأنفاق في خاركيف وفي مراكز استقبال النازحين وفي الملاجئ في أنحاء زاباروجيا، وفي دنيبرو وسومي وبوروديانكا وكوليتشيفكا وأندريفكا وعلى طول الحدود مع المجر
  • نقدم الرعاية الطبية الأساسية (الاستشارات الطبية، وصف الأدوية، علاج الأمراض والإصابات وإدارة الحالات المزمنة) للناس في هوستوميل ولكبر السن والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة في ماكاريف وفاستيف
  • في لفيف، نقدم الدعم لأحد أكبر المستشفيات بهدف إدارة وحدة الحروق التابعة له
  • ركبنا أجهزة لتصفية المياه في محطات المترو لضمان حصول الأشخاص الذين التمسوا اللجوء فيها على المياه النظيفة
  • نقدم الرعاية النفسية في فيتيتسا وهوستوميل وإيفانو فرانكيفسك وزاباروجيا وعلى طول الحدود مع المجر حيث ترى فرقنا أن الدعم النفسي هو أولوية قصوى
  • نقدم الدعم اللوجيستي عبر المولدات الكهربائية والطاقة الشمسية للمستشفيات القريبة من خطوط المواجهة في دونيتسك لكي تحظى بإمدادات مستقلة من الطاقة الكهربائية والمياه النظيفة
  • في باكروفسك، نوفر قدرة جراحية إضافية ونقدم تدريبات جراحية للمستشفيات القريبة من المنطقة
  • في دنيبرو وبروفوسك ومحيطيهما، ندير خدمة إحالة بين المستشفيات عبر سيارات الإسعاف بهدف إجلاء المرضى
  • في جيتومير، نستأنف أنشطتنا السابقة تدريجيًا لدعم علاج المرضى المصابين بالسل المقاوم للأدوية
  • في ميكولايف، تمول أطباء بلا حدود عمل المتطوعين المحليين الذين يجلبون المعادت الطبية من المدينة المحاصرة وإليها
  • تبرّعنا بمواد الإغاثة والحماية من الطقس البارد (على غرار أكياس النوم والثياب الدافئة والخيم) إلى النازحين في لفيف وكروبيفنيتسكي.
  • وفي أوجهورود وإيفانو- فرانكيفسك، الواقعتين قرب الحدود السلوفاكية، نقيّم المرافق الصحية وننشئ شبكة دعم معنية بالتبرعات الطبية وسلل المواد غير الغذائية على غرار الصابون والبطانيات للنازحين.
  • إرسال الطواقم الطبية المتخصصة في الطوارئ إلى أوكرانيا لدعم الفرق المتواجدة هناك
  • تقديم الدعم للمستشفيات والأطباء عن بعد ويشمل ذلك تقديم تدريبات حول رعاية الإصابات البالغة وعبر تقنيات التطبيب عن بعد

تعمل أطباء بلا حدود على توفير استجابة طبية وإنسانية في العديد من أنحاء البلاد بناءً على المناطق التي نشهد فيها ارتفاع مستوى الاحتياجات وحيث يكون تأثير مساعدتنا كبيرًا.

بولندا

لغاية الآن، مازالت عملياتنا في بولندا ضئيلة، نظرًا للاستجابة الكبيرة التي تقوم بها المنظمات غير الحكومية في بولندا.

  • تقيّم فرق الطوارئ الاحتياجات الطبية الإنسانية على الحدود البولندية الأوكرانية.
  • تبرعت أطباء بلا حدود بمواد الإيواء الأساسية إلى منظمة الصليب الأحمر في لوبلن في بولندا والتي تبعد حوالي 100 كيلومتر عن الحدود البولندية الأوكرانية
  • تتمركز فرق أطباء بلا حدود في بولندا كذلك لدعم أنشطتنا في أوكرانيا من خلال إمدادات الأدوية والمعدات الطبية
المعبر الحدودي مع أوكرانيا
يحاول اللاجئون الذين فروا من أوكرانيا تدفئة أنفسهم في مخيم مؤقت على الجانب البولندي من الحدود الأوكرانية البولندية. بولندا، في 1 مارس/آ1ار 2022.
Maciej Moskwa

المجر

في المجر، نقدم الرعاية الطبية الأساسية والرعاية النفسية للاجئين الذين عبروا الحدود عبر العيادات المتنقلة التي نديرها بالتعاون مع منظمات محلية وبدعم من الأطباء المجريين.

مولدوفا

تتواجد فرق أطباء بلا حدود في مولدوفا في نقاط العبور الحدودية مع أوكرانيا حيث  تقيم وضع اللاجئين المتواجدين هناك.

  • في بالانكا، على الحدود الجنوبية الشرقية مع أوكرانيا، تقدّم فرقنا استشارات الرعاية الصحية الأساسية والإسعافات النفسية الأولية للناس. كما قدّمنا الاحتياجات الأساسية كالبطانيات للاجئين.
  • في أوتاسي، على الحدود الشمالية مع أوكرانيا، افتتحنا نقطة صحية حيث نقدم الرعاية الصحية الأساسية والرعاية النفسية. كما نعمل على تدريب متطوعين محليين على تقديم الإسعافات النفسية الأولية للاجئين.
  • قدم فريق الصحة النفسية الإسعافات النفسية الأولية للأشخاص المتواجدين في مرافق الاستقبال في العاصمة كيشيناو.
  • في كيشيناو كذلك، نجري تقييمات في مختلف المستشفيات في المدينة بهدف تحديد كيفية تحسين إمكانية حصول اللاجئين على الرعاية الصحية.
اللاجئون الأوكرانيون في بالانكا
يحضر أحد أعضاء فريق أطباء بلا حدود الصيدلية التابعة لإحدى نقاط الاستشارة الطبية التي أقيمت عند نقطة العبور الحدودية في بالانكا. مولدوفا، في 10 مارس/آذار 2022.
Maxime Fossat

سلوفاكيا

  • وقعنا على مذكّرة تفاهم مع وزارة الصحة بهدف تسهيل عملية استيراد الإمدادات الطبية وتوسيع نطاق عملنا.
  • ندرب طواقم وزارة الصحة على تقديم العلاج لضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي ومرضى السل والسل المقاوم للأدوية المتعددة.

روسيا

تعمل أطباء بلا حدود أساسًا مع السلطات الصحية في منطقتي أرخانغلسك وفلادمير في روسيا بهدف تخفيف عبء السل المقاوم للأدوية وتحسين العلاج.

كما يعمل فريق التقييم في جنوب روسيا للكشف عن احتمال وجود احتياجات طبية مستجدة.

في روستوف، تبرعنا بالطعام وسلل النظافة الصحية والأدوية بهدف دعم اللاجئين الذين يبلغ عددهم أكثر من 270,000 الذين عبروا إلى روسيا.

شهدنا ارتفاعًا في عدد الأوكرانيين الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشري والتهاب الكبد الفيروسي C في مشاريعنا في موسكو وسانت بطرسبرغ حيث نتشارك مع المنظمات غير الحكومية المحلية بهدف دعم المجموعات التي تحتاج إلى المساعدة. وتجدر الإشارة إلى أن هؤلاء الأشخاص قد علقوا في روسيا وأصبحوا غير قادرين على الحصول على أدويتهم وهي مضادات الفيروسات القهقرية.

بيلاروسيا

في بيلاروسيا، انتقل الفريق المعني بعملية التقييم في أطباء بلا حدود إلى المناطق الحدودية الواقعة بين بيلاروسيا وأوكرانيا بهدف تقييم الاحتياجات الطبية والإنسانية.

كما نواصل إدارة برامجنا المعتادة، حيث ندعم البرنامج الوطني للسل وعلاج التهاب الكبد الفيروسي C في السجون.

المقال التالي