black background
معلومات حول المنظمة

أطباء بلا حدود: مقتل مروع لثلاثة من زملائنا في إثيوبيا

نحن اليوم في حال حداد بعد تلقي تأكيدٍ بوفاة ثلاثة من زملائنا العاملين في تيغراي. ماريا هيرنانديز، منسقة أنشطة الطوارئ لدى المنظمة، ويوهانس هاليفوم رضا، مساعد التنسيق والسائق تيدروس جبريماريام جبريمايكل، كانوا يتنقلون بالسيارة بعد ظهر أمس عندما فقدنا الاتصال بهم. هذا الصباح تم العثور على سيارتهم، وعلى بعد أمتار قليلة، عُثرَ على جثثهم الهامدة.

ما من كلمات تعبر بحق عن حزننا وصدمتنا وغضبنا من هذا الهجوم المروع، ولن تُخفف هذه الكلمات من خسائر ومعاناة أسرهم وأحبائهم الذين نعرب لهم عن أعمق تعاطفنا وتعازينا.

إننا ندين هذا الهجوم على زملائنا بأقوى العبارات الممكنة وسنعمل بلا هوادة على فهم ما حدث. كانت ماريا ويوهانس وتيدروس في تيغراي يقدمون المساعدة للناس ولا يمكننا تصور أنهم خسروا حياتهم مقابل هذا العمل. نحن على اتصال وثيق مع عائلاتهم ونتمنى أن يحصلوا على أقصى درجات الاحترام والخصوصية في هذا الوقت الصعب للغاية. 

انضمت ماريا هيرنانديز – والتي بلغت من العمر 35 عامًا، من مدريد- إلى منظمة أطباء بلا حدود في عام 2015، وعملت منذ ذلك الحين في جمهورية إفريقيا الوسطى واليمن والمكسيك ونيجيريا. أما يوهانس هاليفوم رضا، مساعد التنسيق، فبلغ من العمر 31 عامًا وهو من إثيوبيا وقد انضم إلى المنظمة في فبراير/شباط. وتيدروس جبريماريام جبريمايكل، بلغ 31 عامًا، وهو من إثيوبيا أيضًا، كان سائقًا لدى منظمة أطباء بلا حدود منذ مايو/أيار.

إنَّ وفاة ماريا ويوهانس وتيدروس هي بمثابة صعقة مؤلمة لنا جميعًا، أكنا أعضاءً في المنظمة في إثيوبيا أو في البلدان الأخرى التي تعمل فيها أطباء بلا حدود حول العالم. في قلوبنا جميعًا شعور عميق بالحزن والغضب والفزع ونود أن نعرب لأسرهم عن أسفنا الشديد من هذه الخسارة.

المقال التالي
إثيوبيا
تصريح 10 سبتمبر/أيلول 2021