Ethiopia: People in rural Tigray hit by impact of crisis and humanitarian neglect

إثيوبيا

في إثيوبيا التي تستوطنها أمراض على غرار الكالازار، تستمر منظمة أطباء بلا حدود في سد الثغرات التي تعاني منها الرعاية الصحية وتعمل أيضاً على الاستجابة للطوارئ ولاحتياجات اللاجئين الذين هم في تزايد.

وبحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2020، كانت إثيوبيا تستضيف أكثر من 796,400 لاجئ وطالب لجوء مسجلين وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أتى معظمهم من جنوب السودان والصومال وإرتريا والسودان. كما أدى العنف الطائفي إلى أزمة نزوح داخلي أثرت في بعض الأحيان على أكثر من مليون شخص.

تقدم فرقنا الرعاية الطبية والنفسية للاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة والمجتمعات المتضررة والنازحة جراء الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والجفاف، بالإضافة إلى الإثيوبيين المرحلين من دول الخليج وأولئك الذين أُعيدوا من لبنان.

وتشمل أنشطتنا في إثيوبيا علاج الأطفال المصابين بسوء التغذية والأشخاص المصابين بالأمراض المهملة على غرار الكالازار (الليشمانيا الحشوية)، وإدارة عيادات متنقلة لسكان المناطق النائية والتبرع بالأدوية والإمدادات الطبية.

أنشطتنا في إثيوبيا في عام 2020

أطباء بلا حدود في إثيوبيا في عام 2020 استجابت طواقم أطباء بلا حدود العاملة في إثيوبيا للطوارئ وسدّت الفجوات في خدمات الرعاية الصحية التي يحصل عليها النازحون واللاجئون. وقد ساعدت فرقنا اعتباراً من نوفمبر/تشرين الثاني الناس المتضررين بالقتال الدائر في منطقة تيغراي.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في إثيوبيا في عام 2020

وعملت طواقمنا خلال عام 2020 على توفير الرعاية الصحية العامة والتخصصية للاجئي جنوب السودان المقيمين في مخيمات تقع في منطقة غامبيلا، كما وفرت الرعاية الصحية التخصصية في مستشفى غامبيلا. أما في المناطق النائية التابعة للمنطقة الصومالية، فقد قدمت طواقمنا الرعاية الصحية العامة واستجابت لحالات الطوارئ على غرار فاشيات الكوليرا والحصبة.

كما عالجت المصابين بأمراض مدارية مهملة كالكالازار ولدغات الأفاعي في منطقة أمهرة، فيما قدمت طواقمنا المتواجدة في أديس أبابا الدعم الطبي والنفسي للمهاجرين الإثيوبيين العائدين أو المرحلين وحرصت على استمرارية الرعاية التي يحصلون عليها في المناطق التي أتوا منها.

كذلك قدمت فرقنا المساعدات للنازحين جراء الفيضانات التي ضربت منطقة الأمم والجنسيات والشعوب الجنوبية، ودعمت أيضاً النازحين والأهالي المحليين في منطقة بنيشنقول – قماز.

هذا وأوقفت المنظمة في مارس/آذار دعمها لمخيم هيتساتس للاجئين الواقع في منطقة تيغراي بعد أن كانت الطواقم تؤمن الرعاية النفسية للاجئين والأهالي المحليين.

يشار إلى أننا قد بدأنا بدعم مرافق صحية في جنوب تيغراي حيث قدمنا التدريب والتبرعات في نوفمبر/تشرين الثاني، كما ندير عيادات متنقلة وندعم بعض المرافق الصحية المتضررة بشدة في مناطق أخرى من تيغراي منذ أواسط ديسمبر/كانون الأول حيث نمدها بالأكسجين وغيره من الإمدادات الحيوية، إضافةً إلى إعادة تأهيل خدمات الطوارئ والأمومة وطب الأطفال والمرضى الداخليين. أما على حدود منطقة أمهرة فقد قدمت فرقنا الرعاية الصحية لآلاف النازحين ودعمت عدة مرافق صحية بالإمدادات الدوائية. دربنا أيضاً طواقم وزارة الصحة على شؤون التغذية وتدبير حالات الإصابات الجماعية. كذلك قدمت طواقمنا في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني مساعدات طبية لما مجموعه 278 جريحاً جراء الاشتباكات الأولى التي وقعت في غرب تيغراي.

 

في عام 2020
 
أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي

إثيوبيا: أطباء بلا حدود تسعى للحصول على إجابات من الحكومة إثر صدور تقرير إعلامي جديد حول مقتل موظفيها

تصريح 17 مارس/آذار 2022
 
Ethiopia: People in rural Tigray hit by impact of crisis and humanitarian neglect
إثيوبيا

لم يتم تحديد أية مسؤولية حتى الآن بعد مرور ستة أشهر على مقتل ماريا وتيدروس ويوهانس في تيغراي

مقابلة 14 يناير/كانون الثاني 2022
 
Gambella Ethiopia: South Sudanese refugees
إثيوبيا

رغم الاحتياجات الهائلة، أطباء بلا حدود تضطر إلى تعليق معظم أنشطة الرعاية الصحية

تصريح 10 سبتمبر/أيلول 2021
 
Ethiopia: People in rural Tigray hit by impact of crisis and humanitarian neglect
إثيوبيا

أطباء بلا حدود تحث على بدء التحقيق في مقتل زملائنا في تيغراي وتدعو إلى توفير الأمان لفرق الإغاثة

بيان صحفي 7 يوليو/تموز 2021
 
Bukavu Team
في الذاكرة

الزملاء يحيون ذكرى ماريا ويوهانس وتيدروس

أصوات من الميدان 7 يوليو/تموز 2021
 
black background
معلومات حول المنظمة

أطباء بلا حدود: مقتل مروع لثلاثة من زملائنا في إثيوبيا

تصريح 25 يونيو/حزيران 2021