MSF Archives: Providing Aid During Rwanda's Genocide
الحروب والنزاعات

"لا يمكن للأطبّاء أن يضعوا حدًا لإبادةٍ جماعيّة"

مقالات أطباء بلا حدود حول فيروس كورونا كوفيد-19
اقرأوا المزيد

نشبت الإبادة الجماعيّة في رواندا وشهدت طواقم منظمة أطبّاء بلا حدود على مذبحة المرضى والموظّفين. وعمل في كيغالي طاقم جراحي في مستشفى تابع للجنة الدوليّة للصليب الأحمر.


طلبت منظمة أطبّاء بلا حدود رسميًا في 18 مايو/أيّار من الحكومة الفرنسيّة التي تدعم النظام الرواندي أن تساعد على وضع حدّ للمذبحة. وظهرت منظمة أطبّاء بلا حدود في 24 مايو/أيّار أمام لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على أمل أن تُثير رد فعل من الدول الأعضاء، ولكن من دون جدوى. فاتّخذت منظمة أطبّاء بلا حدود بعد ارتكاب مذبحة راح ضحيتها أكثر من 800,000 من التوتسي والهوتو المعتدلين، قرارًا غير مسبوق في 18 يونيو/حزيران وطلبت بتدخل عسكري دولي.

المقال التالي
أفغانستان
تحديث حول مشروع 4 يونيو/حزيران 2020