Sexual and reproductive healthcare in Choloma, Honduras

هندوراس

شهدت هندوراس سنوات طويلة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعاني من واحدٍ من أعلى معدلات العنف في العالم، ولهذا تبعات طبية ونفسية واجتماعية هائلة على السكان.

تعالج منظمة أطباء بلا حدود ضحايا العنف، بما في ذلك العنف الجنسي. كما نعمل بالتعاون مع وزارة الصحة الهندوراسية على مشروع الخدمات التي تحظى بالأولوية والذي يوفر الرعاية النفسية والطبية الطارئة لضحايا العنف.

وفي كولوما، نقدم المساعدة أثناء الولادات كما نوفر استشارات التنظيم الأسري واستشارات ما قبل وما بعد الولادة. أمّا في سان بيدرو سولا، نعمل على تحسين حصول الأشخاص المتحولين جنسيًا والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال على الرعاية الطبية والنفسية.

وفي عام 2020، استجابت فرقنا لجائحة كوفيد-19 وقدمت الرعاية الطبية في مركز ملائم للأشخاص الذين يعانون من إصابات شديدة في العاصمة تيغوسيغالبا، كما نفّذنا أنشطة توعية صحية ونفسية. وقد أنهينا جميع أنشطتنا في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول.

ومن مارس/آذار إلى يوليو/تموز 2021، قدمت أطباء بلا حدود المساعدة الإنسانية للأشخاص المتضررين جراء الإعصارين إيتا ولوتا.

أنشطتنا في هندوراس في عام 2020

أطباء بلا حدود في هندوراس في عام 2020 استمرت طواقم أطباء بلا حدود العاملة في هندوراس في تقديم المساعدات لضحايا العنف فيما أشرفت كذلك على عمليات طوارئ استجابةً لجائحة كوفيد-19 وإعصاري إيتا وإيوتا.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في هندوراس في عام 2020

فقد شهدت هندوراس سنوات استثنائية من الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تجسدت في ارتفاع معدلات الجريمة والعنف الجنسي والنزوح القسري للناس الضعفاء. كما شهدت سنة 2020 جائحة كوفيد-19 التي رافقتها كوارث طبيعية شملت إعصاري إيتا وإيوتا، وهما أسوأ إعصارين يضربان أمريكا الوسطى منذ الإعصار ميتش سنة 1998، وقد أدى كل هذا إلى تبعات مدمرة على البلاد وتفاقم المستويات المرتفعة أساساً من البطالة وغياب الأمن الغذائي. يشار إلى أن الدمار الواسع للبنى التحتية نتيجةً للإعصارين سيتطلب عملية إعادة إعمار طويلة الأمد.

وحين أعلنت الحكومة حالة الطوارئ في فبراير/شباط نتيجةً للجائحة، أدت إجراءات الإغلاق إلى محاصرة النساء والأطفال في ظروف جعلتهم عرضةً للعنف المنزلي دون إمكانية طلب المساعدة. ولهذا سارعت المنظمة إلى توفير خدمات مساعدة هاتفية وأشرفت على متابعة الصحة النفسية لضحايا العنف الجنسي. فقد حرصت فرقنا العاملة في منطقة تشولوما على استمرار الرعاية في عيادة الأم والطفل التي تعتبر المرفق الصحي الوحيد في المنطقة الذي يقدم استشارات التخطيط الأسري واستشارات الحوامل والأمهات والدعم النفسي لضحايا العنف، إضافةً إلى الإشراف على الولادات.

وبدأنا في يونيو/حزيران بتقديم خدمات طبية شاملة لمرضى كوفيد-19 في الصالات الرياضية التابعة للجامعة الوطنية في تيغوسيغالبا وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ودائرة الصحة الإقليمية. كما بدأت فرقنا تقدم خدمات فرز مرضى كوفيد-19 وتؤمن العلاج بالأكسجين في مركز نويفا كابيتال الصحي.

أما حين ضرب الإعصاران البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول وحرما 250,000 شخص من الخدمات الصحية، قدمت فرق أطباء بلا حدود الرعاية الطبية والنفسية وأشرفت على أنشطة التوعية الصحية في الملاجئ الواقعة في أكثر المناطق تضرراً، إضافةً إلى دعم ضحايا العنف الجنسي.

كذلك وفيما كانت قوافل المهاجرين تتجمع للانطلاق شمالاً باتجاه الولايات المتحدة خلال العام، فقد نشرنا فرقنا لتأمين الإسعافات الأولية والدعم النفسي في مواقع عديدة على طول الطريق.
 

في عام 2020
 
 MSF on the migration route to Mexico
الهجرة من أمريكا الوسطى

"لا أريد لعائلتي أن تبقى في المكسيك"‏

تحديث حول مشروع 27 مايو/أيار 2019
 
MIGRANTS DAY: NTCA AND MEXICO
الهجرة من أمريكا الوسطى

"أريد لابني أن يعيش حياةً طبيعية"

أصوات من الميدان 31 كانون الأول/ديسمبر 2018
 
Tondo project in Philippines
قصة مصورة

2017: عامٌ في صور

18 كانون الأول/ديسمبر 2017
قصة مصورة