Victims of bombing on a displaced camp in Rann, Nigeria
نيجيريا

تدين منظمة أطباء بلا حدود وبشدة الغارة الجوية التي ضربت مخيماً للنازحين في ران

أصيب ما لا يقل عن 120 شخصاً وقتل 52 آخرين إثر غارة جوية قام بها الجيش النيجيري على مخيم للنازحين في ران في نيجيريا، وفق منظمة أطباء بلا حدود.

وقال الدكتور جان كليمو كابرول مدير العمليات لدى أطباء بلا حدود: "إن هذا الهجوم على أناس ضعفاء فارِّين من أحداث العنف هو امر صادم ولا يمكن القبول به. إن سلامة المدنيين يجب أن تُحترم. وندعو جميع الأطراف لضمان تسهيل عمليات الإجلاء الطبي جواً أو براً للناجين ممن هم بحاجة للرعاية الطارئة".

تقدم فرق أطباء بلا حدود الطبية حالياً الإسعافات الأولية لـ120 مصاباً في المرفق الصحي الذي تديره في ران. وتجري الفرق الطبية والجراحية في المنطقة استعداداتها لمعالجة الذين سيتم إجلاؤهم.

بدأت أطباء بلا حدود عملها في نيجيريا أول مرة في عام 1971، وهي واحدة من منظمات قليلة أخرى مازالت قادرة على العمل في مناطق يصعب الوصول إليها في البلاد.

المقال التالي
نيجيريا
بيان صحفي 22 يونيو/حزيران 2016