Mother and Child Health in Balochistan
باكستان

الرعاية الصحية المقدمة للأمهات والأطفال في وضع سيء

يقضي الآلاف من سكان باكستان من نساء وأطفال كل سنة نتيجة إصابتهم بحالات طبية يمكن تفاديها بسهولة. وتعتبر الظروف ‏في جنوب غرب إقليم بلوشستان عصيبة جدًا حيث أنّ بعض الإحصائيات الصحية الصادرة حول هذه المنطقة تعد من بين الأسوأ ‏في العالم.‏

في هذا السياق، تمثّل منظّمة أطباء بلا حدود إحدى أكبر الفاعلين الدوليين الناشطين في توفير الدعم الصحي في بلوشستان. وتقدّم ‏منظّمة أطباء بلا حدود في الإقليم رعاية التوليد وطب النساء للأمهات كما تقّدم رعاية طب الأطفال وحديثي الولادة للأطفال والرضّع. ‏وتعالج منظّمة أطباء بلا حدود ما يفوق الـ11,000 طفل سنويًا يعاني من سوء التغذية في أنحاء أقاليم باكستان الأربعة حيث تولّد ‏قلة الوعي حول الارشادات المتعلقة بالتغذية والرضاعة والفطام ممارسات مضرة بالصحة ينبغي أن تلتفت لها فرق المنظّمة الطبية في ‏سياق أنشطتها المنفّذة لمعالجة سوء التغذية.‏

قلة الوعي حول أهمية خدمات الرعاية الصحية

تقول المنسقة الطبية في مشروع منظّمة أطباء بلا حدود في باكستان تيتيانا بيليبنكو، "يشكّل سوء التغذية مشكلة خطيرة تتفاقم نتيجة ‏الأنماط السيئة التي يتبعها السكان في الحصول على الرعاية الصحية كما تتفاقم بسبب غياب الحماية الاجتماعية والفقر الشديد ‏والنزاع والنزوح. تجب معالجة سوء التغذية على نطاق شامل لا يقتصر فقط على الأنشطة التي تقدمها منظّمة أطباء بلا حدود".

وتعني "أنماط الحصول على الرعاية الصحية" السلوك الذي يتبعه مجتمع محلي في الاستفادة من الخدمات الصحية حيث أنّ هذا ‏السلوك يتأثر بتكلفة الخدمات وببعد المرافق الصحية والمعتقدات الثقافية والمستوى المعرفي وسوء تجهيز بعض المرافق.‏

في هذا الإطار، تعمل فرق منظّمة أطباء بلا حدود المسؤولة عن الإرشاد والتوعية الصحية جنبًا إلى جنب الفرق الطبية لإجراء ‏جلسات منتظمة في التوعية الصحية والإرشاد بغية تثقيف السكان حول مواضيع تتعلّق بصحتهم كما لحثّهم على التوقف عن اتباع ‏ممارسات تعتبر غير آمنة من المنظور طبي.‏

يودئ سوء التغذية إلى توقف نمو الأطفال والرضّع ووفاتهم

تقول ماليكا إنّها كانت تسقي طفلها حديث الولادة أريش الشاي الأخضر عندما لم يكن باستطاعتها إرضاعه علمًا أنّ أريش قد أدخل ‏إلى إحدى مرافق منظّمة أطباء بلا حدود الطبية في حالة خطرة بضعة أيام فقط بعد إبصاره النور. وتردف ماليكا قائلة، "نصحتني ‏والدة زوجي بذلك معلّلة أنّ هذا أفضل ما يمكن عمله في هكذا حالة. وإنّني استعملت هذه الطريقة في السابق مع أطفالي الثمانية ‏الآخرين أيضًا".‏

في الحقيقة، إنّ الشاي الأخضر والشاي الأحمر وغيرهما من الأعشاب تضرّ صحة حديثي الولادة لكن يعتبر ‏سقي الأطفال منها  ممارسة شائعة في نصير آباد وجعفر آباد.‏

Mother and Child Health in Balochistan
رضيع يعاني من عدوى يتلقى العناية في حضانة تديرها منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى المقاطعة الرئيسي في شمان في إقليم ‏بلوشستان في باكستان، أكتوبر/تشرين الأول 2018.‏
Khaula Jamil

عندما رأت ماليكا أنّ حالة طفلها أريش قد ساءت، اصطحبته فورًا إلى عيادة خاصة. لكن بسبب تدهور حالته، تمت إحالته إلى ‏المرفق الذي تديره منظّمة أطباء بلا حدود. للأسف، وصل أريش بحالة حرجة جدًا وتوفي.‏
يقول الطبيب ضياء الله، "تعتبر هذه الحالات شائعة جدًا حيث أنّ السكان يلجؤون فورًا بدون تفكير إلى استعمال الشاي الأخضر أو ‏الأحمر لمداواة أي مكروه من جروح أو حروق أو يستعملونه حتى كغذاء للرضع".‏

في العام 2018، أعلنت الهيئات الإقليمية في بلوشستان عن حالة طوارئ غذائية نظرًا لارتفاع مستويات سوء التغذية بشكل كبير. ‏وفي أوائل العام نفسه، خَلُص استقصاء ديمغرافي وصحي وطني إلى أنّ العلامات الدالة على حالة توقف النمو ظاهرة لدى 47 في ‏المئة من الأطفال في بلوشستان ويعتبر ذلك من الحالات الصحية التي تؤثر على الأطفال نتيجة تعثّر نموهم وتطوّرهم بسبب سوء ‏التغذية والتقاط العدوى بشكل متكرّر وغياب المحفّزات النفسية الاجتماعية الضرورية.‏

المقال التالي
أزمة اللاجئين الروهينغا
تحديث حول مشروع 17 مايو/أيار 2019