Dhobley Vaccination Campaign

الصومال

لا تزال أطباء بلا حدود ملتزمة بالوصول إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة في الصومال وبتقديم المساعدة لهم.

فقد استجابت فرقنا على مدى العقود الأربعة الماضية لحالات طوارئ إنسانية وصحية متكررة من جراء النزاعات والحوادث المرتبطة بالمناخ على غرار الفيضانات واسعة النطاق والجفاف المتكرر، بالإضافة إلى تفشي الأمراض كالكوليرا والحصبة وكوفيد-19.

ونستمر حاليًا في العمل في المستشفيات في الصومال وأرض الصومال حيث نقدم الرعاية التوليدية ورعاية الأطفال والدعم الغذائي للمرضى المقيمين ومرضى العيادات الخارجية وخدمات الطوارئ والسل.

كما تدير فرقنا عيادات متنقلة تقدم الرعاية الصحية الأساسية في مخيمات النازحين والمجتمعات المضيفة.

ننفّذ حملات تلقيح ونستجيب للأزمات الغذائية كلما أمكن ذلك. كما توفر أطباء بلا حدود الموارد اللازمة لتنفيذ "مخيمات العيون" التي تصل إلى آلاف الأشخاص المصابين بأمراض العيون. ويشمل جزء كبير من عملنا تقديم تدريبات متخصّصة لطواقم الرعاية الصحية وبناء القدرات، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المستشفيات وتوسيع نطاق خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة العامة وتحسينها.

أنشطتنا في الصومال وأرض الصومال في عام 2021

أطباء بلا حدود في الصومال وأرض الصومال في عام 2021 تدير منظمة أطباء بلا حدود عدداً من المشاريع في الصومال وأرض الصومال دعماً للناس المتضررين جراء النزاع والظواهر الجوية المتطرفة كموجات الجفاف الطويلة والفيضانات الموسمية.
Somalia map 2021 AR

فقد أدت هذه الأحداث السيئة إلى حالات نزوح جماعي وخلفت أضراراً قاسية على فرص تأمين المأكل والماء والرعاية الصحية. إذ  بلغ عدد من كانوا بحاجةٍ إلى المساعدات الإنسانية سنة 2021 في الصومال وأرض الصومال 5.9 مليون شخص، في حين بلغ عدد النازحين 2.9 مليون شخص ترك معظمهم بيوتهم نتيجةً للنزاع والكوارث المرتبطة بالمناخ، كما كان 3.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي*. كذلك فقد كانت معدلات الوفيات بين الأطفال ومعدلات وفيات النساء أثناء الحمل والولادة من بين المعدلات الأعلى في العالم. يشار إلى أن أمراضاً شائعة على غرار الحصبة والإسهال تمثل أسباباً رئيسية لوفيات الأطفال في الصومال وأرض الصومال.

هذا وعملت فرقنا في مختلف أنحاء الصومال وأرض الصومال طيلة العام، حيث قدمت خدمات صحية في المستشفيات ركزت على رعاية الأمومة وطب الأطفال ورعاية الطوارئ ودعم التغذية ومكافحة كوفيد-19 وتشخيص المصابين بالسل العادي والمقاوم للأدوية المتعددة وعلاجهم. كذلك أشرفت على إدارة عيادات متنقلة عملت في المناطق النائية بهدف توفير الرعاية لسكان مخيمات النازحين والمجتمعات المحيطة بتلك المخيمات.

يشار إلى أن الحصبة لا تزال منتشرة في البلاد وقد تفشت في العديد من المناطق سنة 2021، علماً أنه مرض معدٍ بشدة لكن يمكن الوقاية منه باللقاحات ويودي في الأغلب بحياة الأطفال. وقد عملت فرق المنظمة في منطقة جوبا السفلى التابعة لولاية الجنوب الغربي وفي منطقة مدغ التابعة لولاية جلمدغ، حيث دعمت وزارة الصحة في حملة التطعيم التي استهدفت الحصبة وأسهمت في الأنشطة العلاجية وجلسات التثقيف الصحي.

على صعيد آخر وبعد ثالث موسم أمطارٍ ضعيف على التوالي، وما نتج عن ذلك من جفاف، استجابت فرقنا لحالة طوارئ غذائية حادة ضربت ولاية جوبالاند أثناء الفترة التي تعرف بـ ’فجوة الجوع’، أو الموسم الذين يفصل بين فترات الحصاد. وقد نفّذت الفرق أنشطةً للمراقبة والتحري عن الإصابات، كما أمّنت التغذية العلاجية والرعاية الطبية للأطفال دون سن الخامسة.  

كذلك تعاونت طواقمنا مع منظمة طبية محلية في إدارة ’مخيمات صحة العيون‘ في ولايتي جوبالاند والجنوب الغربي، حيث أجرت فحوصات استقصائية وعمليات جراحية لعلاج مشاكل العيون الشائعة التي تتسبب بالعمى إذا ما تُركت بدون علاج.     

*https://reports.unocha.org/en/country/somalia

في عام 2021
 
Bay Regional Hospital, Baidoa, Somalia
الصومال

الجفاف يفاقم حدة الأزمة الصحية في الصومال وأرض الصومال

تحديث حول مشروع 15 يونيو/حزيران 2022
 
DR-TB Project Hargeisa Somaliland
قصة مصورة

رحلة الشفاء من السل المقاوم للأدوية في أرض الصومال

5 مايو/أيار 2022
قصة مصورة
 
Addressing health needs of women and children in Baidoa
الصومال

تلبية الاحتياجات الصحية للنساء والأطفال في بيدوا

تحديث حول مشروع 23 مارس/آذار 2019
 
الصومال

أطباء بلا حدود تعود إلى العمل في الصومال مجدداً

تحديث حول مشروع 23 يونيو/حزيران 2017
 
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

منظمة أطباء بلا حدود: عمليات البحث والإنقاذ الاستباقية عامل أساسي في إنقاذ الحياة

تحديث حول مشروع 20 أغسطس/آب 2015
 
الهجوم على مرافق الرعاية الطبية

الإفراج عن عاملتين إنسانيتين من منظمة أطباء بلا حدود

بيان صحفي 19 يوليو/تموز 2013