Mbera Camp - Vaccination Campaign
التقرير الدولي عن أنشطة أطباء بلا حدود لعام 2018

موريتانيا

أنشطة أطباء بلا حدود في موريتانيا في العام 2018 استمرت فرق أطباء بلا حدود في توفير الرعاية الطبية الطارئة للاجئين الماليين والمجتمعات المضيفة في موريتانيا حتى ديسمبر/كانون الأول 2018.
MSF projects in Mauritania, 2018 - AR

عادت منظمة أطباء بلا حدود إلى موريتانيا عام 2012 وذلك حين فر آلاف الناس من العنف الدائر في شمال مالي وحطوا رحالهم في مخيم مبيرا الواقع على الحدود بين البلدين، ولا يزال هذا المخيم يستضيف أكثر من 50,000 لاجئ1. وبالرغم من اتفاق السلام الذي تم توقيعه سنة 2015 غير أن الأوضاع بقيت غير مستقرة في مالي وبالتالي فقد تردد الكثير من الناس في العودة.

وقد قدمت فرقنا المساعدات الطبية في مخيم مبيرا وشملت تلك المساعدات رعاية الحوامل والأمهات والتخطيط الأسري وطب التوليد ورعاية حديثي الولادة وعلاج الأمراض المزمنة والمعدية ودعم التغذية. كما قدمنا الرعاية للمجتمعات المحلية المجاورة للمخيم، وذلك في بلدات باسيكونو وفاسالا والقرى المحيطة.

أنشطة أطباء بلا حدود في موريتانيا

هذا ونفذت فرقنا خلال 2018 ما مجموعه 192 عملية جراحية كبرى شملت العمليات القيصرية والعظمية، كما نفذت حملة تحصين بلقاحات متعددة في المنطقة بهدف حماية الأطفال دون سن الخامسة والنساء من أمراض الطفولة الأكثر شيوعاً.

صحيحٌ أن الأوضاع لا تزال متقلبة غير أن الوضع في مبيرا ومنطقتي باسيكونو وفاسالا المجاورتين قد أضحى مزمناً ويتطلب استجابة طويلة الأمد تركز على تطوير نظام صحي عام مستدام. لهذا، وبعد ستة أعوام من العمليات الطبية المتخصصة في الطوارئ وما بعد الطوارئ، فقد قررنا تسليم أنشطتنا في موريتانيا إلى التحالف من أجل العمل الطبي الدولي (ALIMA) وذلك في ديسمبر/كانون الأول. لكننا سنستمر بمراقبة الاحتياجات في المنطقة كما أن فرق الطوارئ التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود تبقى مستعدة للتدخل عند الحاجة.

 

تابعونا على

المقال التالي
أطباء بلا حدود