إعصار إيداي والفيضانات

الاستجابة الإنسانية في أعقاب إعصار إيداي المدمر

بدأت فرقنا بالاستجابة في المناطق المتضررة في أعقاب الأضرار والفيضانات المدمرة التي حدثت عندما ضرب إعصار إيداي ‏مالاوي وموزمبيق وزيمبابوي في نهاية الأسبوع الماضي. نحن نعمل على توفير المساعدة الطبية والإمدادات، بالإضافة إلى دعم ‏احتياجات المياه والصرف الصحي، للأشخاص في المقاطعات والمناطق التي تضررت بشدة. وقد أفاد مسؤولون بأنهم يتوقعون ‏أن تكون حصيلة الوفيات بالآلاف.‏

تعمل فرقنا في المناطق التالية:‏

موزمبيق

ضرب إعصار إيداي الاستوائي مدينة بيرا الساحلية في 14 مارس/آذار، وأحدث دمارًا شديدًا على طول الساحل المركزي ‏لمقاطعات سوفالا وزامبيزيا وانهامباين، تم تدمير تسعين في المائة من المنطقة المحيطة بالمدينة:‏

  • تم قطع الطرق الرئيسية المؤدية إلى بيرا
  • غرقت المباني وتضررت بشدة
  • انقطع التيار الكهربائي في بيرا والمناطق المحيطة بها
  • تم تدمير جميع خطوط الاتصال تقريبًا، الأمر الذي يجعل تقييم الخسائر البشرية وحجم الكوارث أمرًا بالغ الصعوبة
  • تعرض مستشفى بيرا لأضرار جسيمة في غرفة العمليات والعديد من الأجنحة، وفقدت جميع المراكز الصحية السبعة ‏عشر أسطحها بالإضافة إلى أضرار إضافية.‏

تم الإبلاغ عن وفاة 84 شخصًا بين مدن بييرا ودوندو وشيمويو، وإصابة ما لا يقل عن 1500 شخص؛ ومع ذلك تفيد التقارير ‏بأن عدد القتلى قد يكون 1,000 شخص.‏
وصل فريق طوارئ تابع لمنظمة أطباء بلا حدود إلى بيرا، بعد إجراء تقييم مبكر، لإجراء تقييم على نطاق أوسع لمدى الأضرار ‏والاحتياجات. ويتمثل همّنا الرئيسي في ضمان استمرارية تقديم خدمات الرعاية وإجراء الإحالات في المراكز الصحية، بينما نتوقع ‏أن تظل احتياجات المياه والنظافة مرتفعة في الأيام المقبلة.‏

زيمبابوي

ضرب إعصار إيداي الاستوائي شيمانيماني، وهي منطقة صغيرة يقطنها حوالي 30,000 شخص في مقاطعة مانيكالاند، في ‏وقت متأخر من يوم الجمعة 15 مارس/آذار ، وذلك بعد مروره بموزمبيق.‏

  • تم قطع العديد من الطرق المؤدية إلى شيمانيماني
  • السبيل الوحيد للوصول إلى المنطقة عن طريق طائرات الهليكوبتر
  • كان من المفترض أن تتم عمليات نقل جوي إلى مركز تحقيق الاستقرار القريب من المنطقة، لكن الظروف الصعبة ‏حالت دون ذلك.‏

لم يتمكن فريقنا من الوصول إلى منطقة شيمانيماني لتوفير الإمدادات والمواد الطبية بسبب الجسور المدمرة. ولكننا نقدم الخدمات ‏الآن في مركز تحقيق استقرار المرضى الذي يقع على بعد 20 كيلومترًا من شيمانيماني. أما خارج شيمانيماني، فإننا نركز على ‏تقديم الدعم لمراكز تحقيق الاستقرار من خلال توفير الإمدادات الطبية واحتياجات المياه والصرف الصحي.‏

مالاوي

تضاعفت كميات الأمطار الغزيرة في مقاطعتي نهر شيري السفلى في شيكواوا وانسانيي، في أقصى جنوب مالاوي، بسبب أمطار ‏أخرى هطلت منذ إعصار إيداي الذي ضرب المنطقة الأسبوع الماضي. وقد تسببت الأمطار في فيضانات شديدة في 14 مقاطعة ‏من مقاطعات انسانيي الـبالغ عددها 28. وتؤكد الأرقام الرسمية مقتل 56 شخصاً وجرح 577 وبينما فقد 3 أشخاص.‏

  • فاضت مياه الأنهار وخلّفت العديد من المنازل مغمورة بالكامل
  • نزحت حوالي 11,000 أسرة في منطقة انسانيي.‏

بدأت فرقنا بتدخل طارئ في منطقة ماخانغا، الواقعة في الضفة الشرقية الأكثر تضرراً من منطقة انسانيي، والتي لا يمكن ‏الوصول إليها إلا عن طريق القوارب أو المروحيات.‏

نحن ندعم مركز ماخانغا الصحي من خلال توفير الإمدادات وخدمات التنظيف والموارد البشرية. ونقدم أنظمة مراقبة وإحالة ‏معززة، بالإضافة إلى عيادات التوعية وأنشطة تعزيز الصحة في مراكز الإخلاء. كما يجري التخطيط لأنشطة المياه والصرف ‏الصحي وتوزيع المواد غير الغذائية على الأسر المتضررة.‏

المقال التالي
ملاوي
قصة مصورة 8 مايو/أيار 2019