Ventimiglia
تعمل فرق أطباء بلا حدود في إيطاليا على دعم المهاجرين والأشخاص المتنقّلين في عدد من المناطق، بالتعاون مع السلطات االصحية المحلية.

وفي باليرمو في صقلية، نعمل على تعزيز قدرات عيادة تابعة لوزارة الصحة تقدم الرعاية الطبية للمهاجرين الذين تعرضوا للعنف المتعمّد والتعذيب في بلدانهم أو خلال رحلتهم إلى إيطاليا.

وفي روما، ندعم النساء المهاجرات المستضعفات في المستوطنات العشوائية وغير الرسمية في الحصول على الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية، ونعمل في عدد من العيادات الأسرية جنبًا إلى جنب مع موظفي وزارة الصحة، حيث ننفّذ أنشطة توعية صحية ونقدّم الرعاية النفسية.

كما نستجيب لجائحة كوفيد-19 في العاصمة ونعمل بالتعاون مع وزارة الصحة للوصول إلى الأشخاص بدون أوراق وتسهيل وصولهم إلى برامج التلقيح.

أنشطتنا في إيطاليا في عام 2020

أطباء بلا حدود في إيطاليا في عام 2020 دعمت طواقم أطباء بلا حدود جهود الاستجابة في إيطاليا حين انتقلت بؤرة تفشي جائحة كوفيد-19 إلى أوروبا، لكننا لم نتوقف عن توفير المساعدات الطبية والنفسية للمهاجرين.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في إيطاليا في عام 2020

فقد كانت إيطاليا أول بلد أوروبي يتلقى ضربة موجعة من كوفيد-19. وكنا قد بدأنا في أوائل مارس/آذار بطلب من وزارة الصحة الإيطالية بالعمل في مستشفيات منطقة لومباردي التي سجلت أكبر عدد من الإصابات، حيث تشاركنا خبراتنا الوبائية التي تشمل الوقاية من العدوى ومكافحتها ورعاية المرضى. كما وسعنا أنشطتنا إلى مناطق أخرى وركزنا على المجموعات المستضعفة. فقد عملت فرقنا في دور الرعاية والسجون ومراكز المهاجرين وملاجئ المشردين والتجمعات السكنية غير الرسمية والمساكن المستوطنة عشوائياً، حيث دعمت مجموعات المجتمع المدني في توفير المساعدات وأدارت حملات توعية صحية متعددة اللّغات وأنشطة رعاية نفسية عبر الإنترنت.

وصحيحٌ أن عملية الاستجابة الطارئة التي بدأناها انتهت في يوليو/تموز إلا أن فرقنا استمرت في تنفيذ أنشطة معنية بكوفيد-19. فقد دعمت طواقمنا العاملة على أطراف مدينة روما جهود الكشف المبكر عن الحالات وتدبيرها، في حين استجابت فرقنا المتواجدة في باليرمو للفاشيات التي ضربت ملاجئ المشردين ومراكز المهاجرين.

أما في فصل الصيف فقد استجاب فريقنا العامل في جزيرة لامبيدوزا التابعة لصقلية للزيادة الحادة في عدد المهاجرين القادمين من ليبيا وتونس. فقد دعمنا لمدة شهرين الفرق الطبية التابعة للنظام الصحي الوطني ودربناها على فرز المرضى عند نزولهم على بر الجزيرة كما قدمنا الإسعافات الأولية النفسية للناس الذين تعرضوا لصدمات نتيجة لما مروا به خلال رحلتهم.

يشار إلى أن فرقنا استمرت طيلة العام بمراقبة أوضاع اللاجئين العابرين على حدود إيطاليا الشمالية، كما أعلنت المنظمة عن استنكارها لظروف المعيشة المزرية والمعاملة القاسية التي تعرض لها هؤلاء الناس بما في ذلك الاعتداءات الجسدية وعمليات الردع على طول الحدود. عملنا كذلك مع مجموعات المجتمع المدني لتوزيع مواد الإغاثة كالبطانيات والملابس الشتوية.
 

في عام 2020
 
msf activities in Lampedusa
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

لامبيدوسا: وفاة سبع نساء واختفاء عشرة أشخاص بعد غرق قارب قبالة الجزيرة الإيطالية

بيان صحفي 2 يوليو/تموز 2021
 
MSF starts COVID-19 coronavirus activities in France
مرض الكورونا كوفيد-19

أطباء بلا حدود تزيد من حجم استجابتها لكوفيد-19في أوروبا

بيان صحفي 2 ابريل/نيسان 2020
 
Codogno Hospital, Lodi Province
مرض الكورونا كوفيد-19

"حماية موظفي المستشفى هي أولويتنا" في كودوغنو حيث بدأ تفشي كوفيد-19 أولًا في إيطاليا

تحديث حول مشروع 24 مارس/آذار 2020
 
Respirator Masks
مرض الكورونا كوفيد-19

حاجة ماسّة إلى تآزر الدول الأوروبية لحماية الطواقم الطبية من خطر الإصابة بفيروس كورونا

بيان صحفي 19 مارس/آذار 2020
 
MSF intervention in Lodi
مرض الكورونا كوفيد-19

أطباء بلا حدود تبدأ أنشطة الاستجابة لتفشي كوفيد-19 في أربعة مستشفيات بشمال إيطاليا

بيان صحفي 14 مارس/آذار 2020
 
Rotation 7 - Quarantine of Ocean Viking
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

سفينة أوشن فايكينغ للبحث والإنقاذ تحت الحجر الصحي التعسفي في إيطاليا بسبب مخاوف من كوفيد-19

تحديث حول مشروع 28 فبراير/شباط 2020
 
Ocean Viking First Rescue - August 9
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

أطباء بلا حدود و"إس أو إس ميديتراني" تطالبان بإنزال الناجين من البحر المتوسط في مكانٍ آمن

بيان صحفي 13 أغسطس/آب 2019
 
Aquarius: denouncing and activity
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

أكواريوس يضطر لإيقاف عملياته في البحر: أوروبا تحكم على الناس بالغرق

بيان صحفي 6 كانون الأول/ديسمبر 2018
 
Aquarius leaves Valencia to SAR
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

استمرار الهجمات الباطلة من قبل السلطات الإيطالية على عمليات البحث والإنقاذ المنقذة للحياة في البحر المتوسط

تصريح 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2018