أوغندا

فرّ مئات الآلاف من اللاجئين إلى شمال أوغندا بعد أعمال العنف في جنوب السودان. وتُعتبر أوغندا حاليًا أكبر بلد مضيف للاجئين في أفريقيا. 

نحن نعمل على توفير الرعاية الطبيّة، والخدمات الصحية للأمهات والأطفال، وخدمات المياه والصرف الصحي للاجئين من جنوب السودان إلى أوغندا.

لرغم من أن عدد الإصابات الجديدة سنوياً قد انخفض إلا أن 7 في المئة من أصل عدد السكان (1.5 مليون شخص) مصابون بالفيروس.

تقدم أطباء بلا حدود فحص العبء الفيروسي لفيروس نقص المناعة البشرية للمرضى في مستشفى أروا الإقليمي. ويسهِّل توفير الفحص للمرضى الكشف السريع والعلاج المبكر ما يؤدي إلى نتائج محسَّنة للمرضى.

في كاسيسي، تدير أطباء بلا حدود عيادة تقدم الرعاية الصحية الأساسية والشاملة للمراهقين، ويشمل ذلك خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، والوقاية والفحص والعلاج من فيروس نقص المناعة البشرية والسل.

استجابت فرقنا في عام 2020 لجائحة كوفيد-19 في البلاد بما في ذلك من خلال رسائل التوعية الصحية في المجتمعات.

أنشطتنا في أوغندا في عام 2021

أطباء بلا حدود في أوغندا في عام 2021 تقدم فرق أطباء بلا حدود المتواجدة في أوغندا الرعاية للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وتدعم ضحايا العنف الجنسي والجنساني. كما تؤمن خدمات الصحة الجنسية والإنجابية التي تناسب احتياجات المرضى اليافعين واليافعات في عيادتنا الواقعة في كاسيسي.
Uganda map 2021 AR

تركز أنشطتنا القائمة في أروا على رعاية المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من الأطفال واليافعين والمرضى غير المستقرين وأولئك الذين وصل بهم المرض إلى مراحل متقدمة. وتتضمن خدماتنا فحوصات الحمل الفيروسي، لكننا ندرس أيضاً تأمين الاختبارات السريعة والعلاج المبكر اللذين أظهرا قدرتهما على تحسين النتائج. كما عدلنا نشاطنا سنة 2021 في ظل القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19، حيث زدنا عدد الزيارات المنزلية وزودنا المرضى بمخزونات دوائية تكفيهم لفترات أطول.

هذا وعملت فرقنا مع وزارة الصحة في أروا على تحسين رعاية مرضى السل العادي والمقاوم للأدوية المتعددة في جناح العزل التابع للمستشفى. كما أسهمنا في فحوصات التحري عن السل في قسم العيادات الخارجية وفي مختلف أنحاء منطقة غرب النيل، حرصاً منّا على تشخيص المرضى وعلاجهم في الوقت المناسب.

وتنفذ فرقنا العاملة في كاسيس وكيتاويندا فحوصات التحري عن فيروس نقص المناعة البشرية، كما تقدم العلاج والمتابعة للمرضى في التجمعات السكنية المحيطة ببحيرتي جورج وإدوارد. وتتعاون فرقنا مع وزارة الصحة لتعديل الخدمات بما يناسب احتياجات هؤلاء الناس. كذلك تدير طواقمنا في كاسيسي عيادة شاملة تناسب احتياجات اليافعين والشباب وتعمل في إطار مركز صحي محلي، حيث تؤمن الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية وخدمات العيادات الخارجية العامة. وتتضمن الخدمات التوعية والتثقيف الصحي حول الأمراض المنقولة جنسياً وإجراءات الوقاية منها وفحوصات التحري عنها وعلاجها، إلى جانب رعاية الإجهاض الآمن ودعم الأقران والإرشاد النفسي.

أما في تجمعات اللاجئين في أروا وتيريغو، فإننا نقدم الرعاية الطبية والنفسية لضحايا العنف الجنسي والجنساني ونشرف على الإجهاض الآمن ونوفر كذلك خدمات الرعاية النفسية.

على صعيد آخر، فقد دعمت المنظمة جهود الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد-19 حيث عملت في مستشفى أروا العالم على فرز المرضى والفحوصات واللقاحات التي تستهدف مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من أمراض أخرى، إلى جانب خدمات تدبير الإصابات، في حين اقتصر دعمها لمستشفى إينتيبي على تدبير الحالات. شاركت المنظمة أيضاً في جهود التطعيم وأعطت اللقاحات لما مجموعه 270,000 شخصٍ في كاسيسي.

أما خلال الانتخابات التي أقيمت في يناير/كانون الثاني، فقد أنشأنا منطقة لفرز المرضى خُصّصت لضحايا العنف السياسي في مستشفى مولاغو في كامبالا.

 

في عام 2021
 
Construction of the 2nd ETC in Mubende
الاستجابة لتفشي مرض الإيبولا

وجهًا لوجه مع الإيبولا في أوغندا

تحديث حول مشروع 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2022
 
Construction of the 2nd ETC in Mubende
أوغندا

التغلب على العقبات أثناء مكافحة انتشار الإيبولا في أوغندا

تحديث حول مشروع 27 أكتوبر/تشرين الأول 2022
 
Ebola outbreak in Uganda
أوغندا

أربعة أمور ينبغي معرفتها حول تفشي الإيبولا في أوغندا

تحديث حول مشروع 7 أكتوبر/تشرين الأول 2022
 
الاستجابة للإيبولا في موبندي
أوغندا

الاستجابة لتفشي الإيبولا الأخير في أوغندا

تصريح 30 سبتمبر/أيلول 2022
 
Malawi - Advanced HIV
فيروس نقص المناعة البشري/الإيدز

أعداد الوفيات بسبب الإيدز تواصل ثباتها في ظل نقص اختبارات الكشف عن المرض على مستوى المجتمع المحلي

بيان صحفي 8 كانون الأول/ديسمبر 2019
 
Uganda overwhelmed as tens of thousands flee violence in South Sudan
اللاجئون والنازحون

عشرات الآلاف من الفارين من العنف الدائر في جنوب السودان يتدفقون إلى أوغندا بما يفوق طاقة البلد

آخر تطورات أزمة إنسانيّة 2 مايو/أيار 2018