Revolting attack on pregnant women and babies
أفغانستان

هجوم فاجع على قسم الأمومة يقتل نساء حوامل وأطفال في كابول

  • اقتحم عدد مجهول من المهاجمين قسم الأمومة الذي نديره في مستشفى دشت برجي في كابول، أفغانستان
  • قُتل العديد من المرضى، كما توفي زميل واحد على الأقلّ. نشعر ببالغ الحزن والأسى على فقدان هؤلاء الأشخاص
  • تُدين منظمتنا هذا العمل الأرعن من العنف الخسيس، وتقف متضامنةً أكثر من أي وقت مضى مع الشعب الأفغاني

كابول – ينتاب منظّمة أطباء بلا حدود الصدمة والحزن بعد هجوم يوم أمس المروّع على النساء الحوامل والأمهات وأطفالهن في قسم الأمومة التابع الذي نديره في مستشفى دشت برجي في كابول.

فبينما كانت النساء الحوامل والأطفال يلتمسون الرعاية الصحية في واحدة من أكثر الولايات ضعفًا على الإطلاق، اقتحم عدد مجهول من المهاجمين قسم الأمومة وألقوا القنابل واستمروا بإطلاق النار لساعات.

تُدين منظمة أطباء بلا حدود هذا العمل الأرعن من العنف الخسيس الذي أودى بحياة العديد من الأشخاص وحرم النساء والأطفال في كابول من خدمة رعاية صحية جوهرية في سياق تتّسم فيه مسبقًا فرص الحصول على الرعاية الأساسية بالمحدودية. يقع قسم الأمومة في منطقة غرب كابول، يبلغ عدد سكانها أكثر من 1.5 مليون نسمة.

هجوم فاجع على قسم أطباء بلا حدود للأمومة في كابول
قسم الأمومة التابع لأطباء بلا حدود في مستشفى دشت برجي ملطّخ بالدماء بعد هجوم مروّع. كابول في أفغانستان، 13 مايو/أيار 2020
MSF

نشعر ببالغ الحزن والأسى على فقدان العديد من المرضى ولدينا بيانات تُفيد بمقتل زميل واحد على الأقل من الموظفين المحليين. وفيما لا يزال جو الغموض يرمي بظلاله على الواقعة، يبذل فريقنا الطبي حتى الآن كل الجهود الممكنة لمتابعة حالات الأطفال حديثي الولادة في قسم الأمومة، لضمان تقديم أفضل رعاية ممكنة إلى المرضى والمصابين وتوفير الرعاية النفسية للموظفين المتضررين وتزويد المتأثرين بهذه الفاجعة بما يلزم من دعم.

بينما كان القتال مستمرًا، أنجبت امرأة طفلها، وكلاهما بخير.

يُقدّم الموظفون والقابلات والأطباء والمنظفون والممرضون والطباخون والحراس والموظفون الإداريون في أطباء بلا حدود خدمات لا تُقدّر بثمن إلى النساء اللواتي يحتجن إلى رعاية الأمومة، وخاصة إلى اللواتي يحتجن المساعدة في الولادات المعقّدة.

هجوم فاجع على قسم أطباء بلا حدود للأمومة في كابول
مشهد غرفة حديثي الولادة في قسم الأمومة الذي تديره أطباء بلا حدود في مستشفى دشت برجي بعد تعرّضه للهجوم. كابول في أفغانستان، 13 مايو/أيار 2020
MSF

في الوقت الحالي، تم تعليق الأنشطة الطبية في قسم الأمومة في دشت برجي، ولكن لم يتم إغلاقه. وتم إجلاء المرضى إلى المستشفيات المحيطة ونقل الموظفين إلى مكان آمن.

تقف منظمة أطباء بلا حدود متضامنة أكثر من أي وقت مضى مع الشعب الأفغاني.

افتتحت منظّمة أطباء بلا حدود قسم الأمومة الذي يتّسم بطاقة استيعابية من 55 سريرًا في مستشفى دشت برجي في عام 2014. ومنذ بداية العام، تم إنجاب 5,401 طفل في هذا القسم ومعالجة 524 طفلًا في وحدة الأطفال حديثي الولادة ووحدة رعاية الكنجارو للحالات الحرجة.

بدأت منظمة أطباء بلا حدود العمل في أفغانستان لأول مرة في عام 1980، ولكنها غابت عن البلاد بين عامَي 2004 و2009 بعد مقتل خمسة من موظفيها في مقاطعة بادغيس. في عام 2019، أدارت منظمة أطباء بلا حدود سبعة مشاريع في ست مقاطعات من البلاد وأجرت أكثر من 100,000 استشارة في العيادات الخارجية، وساعدت في أكثر من 60,000 ولادة وأجرت حوالى 10,000 تدخل جراحي. للاضطلاع بعملها في أفغانستان، لا تقبل منظّمة أطباء بلا حدود التمويل من أي حكومة. بدلاً من ذلك، تعتمد المنظّمة بشكل كامل على التبرعات من الأفراد.

المقال التالي
أفغانستان
أصوات من الميدان 16 اكتوبر/تشرين الأول 2020