Waiting for monsoon season in Cox´s Bazar
قصة مصورة

2018: عامٌ في صوَر

لأنّ الصورةَ أبلغُ من ألفِ كلمة


استكملت فرق منظّمة أطباء بلا حدود توفير الرعاية الطبية المنقذة للحياة خلال عام 2018 في أكثر من 70 بلداً حول العالم.

وعلى مرّ الأشهر، وثّق عددٌ من المصوّرين الصحفيين وأفراد فرق التواصل الإعلاميّ في المنظّمة مشاريعنا الطبية، إذ كانوا شهوداً على عمل فرقنا المتفاني في الميدان، كما وخلّدوا قصص الأفراد والمجتمعات التي نعمل على مساعدتها. 

لدى كلّ مريضٍ في مشاريعنا قصّة فريدة، سواءً أكانوا عالقين في منطقة حربٍ أو فارّين من النزاع، أو متضرّرين جرّاء أمراضٍ أو أوبئة، أو متأثّرين بكوارث طبيعية. في هذه الصور -التي التُقطت بين نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وديسمبر/كانون الأول 2018- قصص وجعٍ وصمود، وقصص بسالةٍ في ظلّ الصعاب.
 

لاجئون من الروهينغا يصطفون في انتظار وجبة طعام تقدمها وكالة إغاثة تركية في موقع توزيع الأغذية ضمن مخيم شفيع الله كاتا الواقع في منطقة موينارغونا التابعة لكوكس بازار. بنغلاديش، في يوليو/تموز 2018.
كيت غيراتي/Fairfax Media
Waiting for monsoon season in Cox´s Bazar
أبريل/نيسان 2018، كوكس بازار في بنغلاديش: حليمة وأمّها تنتظران تحت المطر ليحين دورهما في توزيع الأغذية، في مخيم جاتمولي المؤقت.
Pablo Tosco/Angular
Waiting for monsoon season in Cox´s Bazar
أبريل/نيسان 2018، كوكس بازار في بنغلاديش: روزيا وابنها زبير الذي يبلغ من العمر شهرين في مستشفى أطباء بلا حدود في غويالمارا. يصل العديد من الأطفال إلى المستشفى في الأيام الأولى من حياتهم مصابين بعدوى جرّاء ممارسات التوليد غير الصحية والظروف المعيشية المتردية داخل المخيم.
Pablo Tosco/Angular
Mobile Clinics in Akobo and Kier : providing access to basic healthcare in remote areas
ديسمبر/كانون الأول 2017، كيير في جنوب السودان: نساء اجتمعن في مبنى مدمّر لمرفق صحّي بانتظار المعاينة الطبية من قبل أحد موظفي أطباء بلا حدود العاملين في عيادة متنقّلة. 
Frederic NOY/COSMOS
Old Fangak Stories
ديسمبر/كانون الأول 2017، فانجاك القديمة في جنوب السودان: صيدلانيّ يعطي أحد المرضى وصفته الطبية من شباك صغير في صيدلية المستشفى. 
Frederic NOY/COSMOS
Ebola outbreak - Bunia
نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بونيا في جمهورية الكونغو الديمقراطية: عامل صحيّ يرتدي بدلته الواقية قبل التوجه إلى عمله في مركز علاج الإيبولا الذي تدعمه منظمة أطباء بلا حدود. 
John Wessels
Ebola outbreak - Bunia
نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بونيا في جمهورية الكونغو الديمقراطية: عاملين صحيين يحضنان بعضهما بعد ارتداء البدلات الواقية وقبل التوجّه إلى مركز علاج الإيبولا الذي شُيّد حديثاً. 
John Wessels
Ebola outbreak - Bunia
نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بونيا في جمهورية الكونغو الديمقراطية: عامل صحيّ ينتظر وصول شخص يشتبه إصابته بالإيبولا في مركز علاج الإيبولا الذي شُيّد حديثاً. 
John Wessels
Niger - Magaria Paediatric Unit
سبتمبر/أيلول 2018، ماغاريا في النيجر: الطاقم الطبي في غرفة تحقيق استقرار المرضى يُدخل قسطر وريدي لإعطاء الطفل الأدوية اللازمة. 
Laurence Hoenig/MSF
Diffa, Niger: Young managed touched by the conflict
أغسطس/آب 2018، ديفا في النيجر: محمد البالغ من العمر 14 عاماً وإخوته تعرّضوا للاختطاف على يد مجموعة مسلّحة شماليّ النيجر، وأمضوا عدّة أشهر تحت قبضة الخاطفين، لكنّهم تمكّنوا من الفرار وجُمِع شملهم مع جزء من أسرتهم. شهد محمد على عدة جرائم قتل خلال فترة اختطافه، وهو الآن يتلقّى الدعم النفسيّ من خلال مشروع أطباء بلا حدود للصحة النفسية في ديفا. 
Juan Carlos Tomasi/MSF
No safe haven for Iraq’s displaced
أكتوبر/تشرين الأول 2018، مخيم عامرية الفلوجة في العراق: رسمية البالغة من العمر 63 عاماً أنجبت في حياتها سبعة أبناء وأربع بنات، ولكنّها اليوم تعيش وحدها في مخيم عامرية الفلوجة للنازحين. تعكس قصّة رسمية قصص العديد من الناس في العراق الذين عانوا وخسروا الكثير من جرّاء العنف. فقدت رسمية أربعة من أبنائها السبعة في تفجيرٍ جرى في مدينتهم الفلّوجة عام 2004، ويقبع أحد أبنائها في السجن بتهمة التواطؤ مع مسلّحين منذ عام 2006، بينما اختطف ابن آخر على يد مجموعة مسلّحة، وهي لا تعرف عنه شيئاً. يعيش ابنها السابع وبناتها الأربع في بغداد، لكنّ نقاط التفتيش المحيطة بالمخيم تمنعها من مغادرة المخيم لزيارتهم. 
Mohammad Ghannam/MSF
Nashwan - war wounded - Mosul
مايو/أيار 2018، شرقيّ الموصل في العراق: نشوان البالغ من العمر 42 عاماً يتحضّر للخضوع لعملية جراحية في مرفق رعاية ما بعد الجراحة التابع لمنظّمة أطباء بلا حدود. نشوان هو أحد جرحى الحرب الذين لا يزالون يستعيدون عافيتهم بعد عام على نهاية النزاع في الموصل. 
Sacha Myers/MSF
NFI distribution in Mosul's Old City
أبريل/نيسان 2018، الموصل في العراق: صورة من مدينة الموصل القديمة التي تعرّضت للقصف المدفعيّ والجويّ العنيفين، والتي أصبحت مليئة بالأجهزة المتفجرة يدوية الصنع، وذلك خلال معركة استعادة المدينة من سيطرة الدولة الإسلامية في 2016-2017. إنّ تدمير المدينة ووجود الأجهزة المتفجرة يدوية الصنع والأجهزة غير المنفجرة والفخاخ المتفجّرة في كلّ مكان يفرضان صعوبة الوصول إلى المدينة. وعلى الرغم من ذلك، عاد ما يقدّر عدده بين 5 آلاف و7 آلاف شخصٍ إلى منازلهم المدمّرة والتي لا تصلها المياه أو الكهرباء.   
Sacha Myers/MSF
North Yemen: living under daily coalition airstrikes
مارس/آذار 2018، محافظة صعدة في اليمن: أطفال من مدينة حيدان أمام منزلهم الذي تعرّض للقصف خلال معركة صعدة بين 2004 و2010.
Agnes Varraine-Leca/MSF
Access to HealthCare in Saada and Amran governorates
مارس/آذار 2018، خمر في اليمن: اختصاصية العلاج الطبيعي إليزابيث تجري تقنيات العلاج على طفل خلال عمليته الجراحية بهدف التخفيف من ألمه.
Agnes Varraine-Leca/MSF
MSF bio lab at MSF’s Aden hospital
ديسمبر/كانون الأول 2017، عدن في اليمن: آية البالغة من العمر 10 سنوات خسرت ساقها عندما رمت مجموعة مسلّحة بقنبلة على منزل عائلتها. تقول آية: "أشعر بالحماس كلّما تخبرني أمي أننا ذاهبات إلى جلسة العلاج الطبيعي. اليوم أصبحتُ أقوى مما كنتُ بعد الجراحة. الآن أذهب إلى الدكّان بمفردي وألعب أمام منزلنا". 
Ehab Zawati/MSF
No safe haven for Iraq’s displaced
أكتوبر/تشرين الأول 2018، مخيم عامرية الفلوجة في العراق: حسين البالغ من العمر 13 عاماً من مدينة الفلّوجة، يعيش مع عائلته في خيمة منذ ثلاثة أعوام. عندما سُئل ماذا يحلم بأن يصبح عندما يكبر، يقول: "إذا بقيتُ حياً، أريد أن أصبح طبيباً". 
Mohammad Ghannam/MSF
Aquarius Rescue 23rd September
سبتمبر/أيلول 2018، البحر الأبيض المتوسط: بعد عملية بحث وإنقاذ طويلة ومعقّدة، بالإضافة إلى مفاوضات مع خفر السواحل الليبيّ، تمكّن مركب "أكواريوس" من إحضار 47 شخصاً على متنه، من بينهم 17 قاصراً وامرأة واحدة حامل، بعد إنقاذهم من قارب خشبيّ كان معرّضاً للخطر لدى تواجده في المياه الدولية.
Maud Veith/SOSMéditerranée
99 Survivors Rescued Sinking in Mediterranean Sea - Many Presumed Drowned
يناير/كانون الثاني 2018، البحر الأبيض المتوسط: في يومٍ مليء بالمآسي في البحر المتوسط، أنقذ مركب "أكواريوس" 99 ناجياً من قاربهم المطاطيّ الذي كان يغرق، بينما بقي عدد مجهول من الرجال والنساء والأطفال مفقودين واعتُبروا في عداد الغرقى، وتأكّد وفاة امرأتين.
Laurin Schmid/SOS MEDITERRANEE
Aquarius Search and Rescue Dec - Jan 2017
يناير/كانون الثاني 2018، البحر الأبيض المتوسط: أيوفي ني مورشو ممرّضة تعمل مع أطباء بلا حدود، وهي هنا تعطي دواءً ضد دوار البحر لهذا الرجل الذي كان بين 27 شخصاً تم إنقاذهم من البحر على متن قارب للإمدادات قرب منصة نفطية شمال صبراتة، على بعد حوالي 55 ميلاً بحرياً من الساحل الليبي. تعددت جنسيات هؤلاء الأشخاص، فهم من السودان والصومال وغينيا وساحل العاج والسنيغال ونيجيريا، وقد حاولوا السفر في قارب خشبيّ صغير بعد أن قضوا وقتاً طويلاً في اللبة، بعضهم في مركز أسامة للاحتجاز في زوارة. 
Federico Scoppa
Trapped in Moria
مايو/أيار 2018، لسبوس في اليونان: آلاف سترات النجاة في مكبّ بعدما تركها المهاجرون الذين وصلوا إلى شاطئ جزيرة لسبوس اليونانية.
Robin Hammond/Witness Change
Trapped in Moria
يوليو/تموز 2018، لسبوس في اليونان: أطفال مجتمعون حول النار في مخيم موريا. لا زال آلاف الأشخاص يبحثون عن برّ الأمان، فيمضون من بلاد كسوريا وأفغانستان والعراق والسودان والكونغو ويخاطرون بحياتهم كي يصلوا إلى أوروبا. لكنّ الأشخاص الذين حاولوا السفر عبر تركيا وبحر إيجة لا زالوا عالقين، ولأجلٍ غير مسمّى، في الجزر اليونانية بسبب اتفاقية الاتحاد الأوروبي وتركيا التي تنتهج سياسة الردع والاحتواء.
Robin Hammond/Witness Change
MMR Vaccination in Chios, Greece
طفل صغير يعيش في مخيم فيال الواقع على جزيرة خيوس وهو ينتظر للحصول على اللقاحات. اليونان، في أكتوبر/تشرين الأول 2018.
آنا بانتيليا/أطباء بلا حدود
Pediatric services in Zahle hospital, Bekaa Valley
طفلة في جناح طب الأطفال الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى إلياس الهراوي الحكومي في زحلة، حيث مكثت 10 أيام بسبب معاناتها من مشاكل صدرية وتنفسية منذ الولادة. تعيش أسرتها في تجمع للاجئين كما أن اثنين من إخوتها يعانون من إعاقات جسدية تستدعي العلاج. سهل البقاع، لبنان، في يناير/كانون الثاني 2018.
فلوريان سيريكس/أطباء بلا حدود
Rome, Comprehensive School Daniele Manin
نوفمبر/تشرين الثاني 2017، روما في إيطاليا: مجموعة من النساء، إيطاليات ولاجئات ومهاجرات غالبيتهنّ من نيجيريا، أنشأوا ورشة عمل حول المسرح في أحد المدارس الابتدائية. تستند مسرحيتهم إلى قصة "بايشنس" أحد المشاركات في ورشة العمل، التي وصلت إلى إيطاليا في 2012 بعدما كادت أن تفقد حياتها وابنها خلال عبورها البحر الأبيض المتوسط.
Alessandro Penso/MAPS
VADIM & ALYONA Story: "A year ago we were both in hospital, now we live together. You should not give up on your treatment."
أليونا وفاديم في أغسطس/آب وهما في طريق عودتهما إلى البيت من مركز توزيع أدوية السل رقم 2 في العاصمة البيلاروسية مينسك.
فيفيان دال
Guerrero (Mexico): Under  siege
فبراير/شباط 2018، غيريرو في المكسيك: امرأة نازحة جرّاء العنف تخيط قطع الملابس المتبرّع بها ببعضها لتستخدمها للتظليل، في مدينة أباكستلا دي كاستيريون في ولاية غيريرو. 
Juan Carlos Tomasi/MSF
Migrants and Refugees in Mexico shelters
فبراير/شباط 2018، في المكسيك: رجلٌ يجلس في ملجأ "لا 72" التابع لأطباء بلا حدود في المكسيك. يصل العديد من المهاجرين بقدمين متورّمتين تظهر عليها الجروح بعد أن مشوا لعدّة أيام كي يصلوا إلى برّ الأمان.
Juan Carlos Tomasi
Treating Burn and Trauma Victims in Haiti
شنايدر أفريل أصيبت بحروق شديدة جراء انفجار قارورة غاز وهي تتلقى الرعاية في مستشفى درويار التابع لأطباء بلا حدود والواقع في بورت أو برانس. هايتي، في فبراير/شباط 2018.
سبنسر بلات/Getty Images
Violence hit Paoua region
ديسمبر/كانون الأول 2018، باوا في جمهورية أفريقيا الوسطى: ليونارد مزارع يبلغ من العمر 33 عاماً، وهو يتلقّى الرعاية في مستشفى باوا بعد إصابته بطلقة نارية على يد مجموعة مسلّحة كانت تحاول سرقة ثيرانه. كان ليونارد فرّ من بيتوكو مع أقاربه قبل يوم من الاعتداء بعد هجوم مجموعة مسلّحة على البلدة. 
Alexis Huguet
Snakebites in Paoua
ديسمبر/كانون الأول 2017، باوا في جمهورية أفريقيا الوسطى: نيكسون الباغ من العمر 13 عاماً يتلقّى الرعاية في مستشفى باوا بعد أن تعرّض للدغة أفعى عندما كان يعمل في حقول قريته (التي تستغرق الرحلة منها إلى باوا ساعتين باستخدام الدراجة النارية). يتسبّب سمّ الأفاعي بمعوقات جسدية لمئات آلاف الأشخاص، بينما يؤدي إلى وفاة أكثر من 100 ألف شخصٍ سنوياً حول العالم، ما يعني أنّه يفوق أي مرضٍ مداريّ مهمَل من حيث عدد الوفيات، على الرغم من وجود علاجات فعّالة له. 
Alexis Huguet
Gaza protest
مايو/أيار 2018، غزّة في فلسطين: إجلاء أحد الجرحى الذي أصيب خلال تظاهرات مسيرة العودة برصاص الجيش الإسرائيلي الذي استهدف مدنيين غير مسلّحين. 
Laurence Geai
In the aftermath of May 14th
يونيو/حزيران 2018، غزّة في فلسطين: فلسطينيون أصيبوا بالرصاص الحيّ الذي أطلقه الجيش الإسرائيليّ يصلون إلى عيادة أطباء بلا حدود لرعاية ما بعد العمليات الجراحية.  
Heidi Levine/Sipa Press
Services in the referral hospital in Ansongo
ديسمبر/كانون الأول 2017، أنسونغو في مالي: محمادو أغايري، البالغ من العمر 40 عاماً، يحمل طفله الذي أبصر النور قبل يومين كما يحمل الكانجرو أطفالهم، وهي خطوة سابقة من نوعها في مجتمعٍ لا يحمل فيه الرجال أطفالهم عادةً. في الوقت نفسه، تتعافى زوجة محمادو من عملية الولادة التي أجريت في مستشفى تدعمه أطباء بلا حدود. 
Seydou Camara/MSF
Kasai (Unframed)
مارس/آذار 2018، وسط كاساي في جمهورية الكونغو الديمقراطية: كاوالا تحمل طفليها بعد معاينتهما الطبية في مركز التغذية العلاجية المحليّ في لويمبا. 
Léonard Pongo/NOOR
Fighting in Ituri province
مارس/آذار 2018، إيتوري في جمهورية الكونغو الديمقراطية: باوما يوام، البالغ من العمر 56 عاماً، يستعيد عافيته في غرفة مستشفى في بونيا، بعد أن أصيب بجروح متعددة في رأسه خلال اعتداء على قريته.
John Wessels
Mbera Camp - Vaccination Campaign
عاصفة رملية تعكر أجواء باسيكونو التابعة لمنطقة الحوض الشرقي. موريتانيا، في أغسطس/آب 2018.
نياني كوارمين
IDP's camp in Monguno, Maiduguri State, Nigeria.
نازحون التجؤوا إلى مونغونو في شمال شرق نيجيريا، في يناير/كانون الثاني 2018.
مارو فيرلي/أطباء بلا حدود
Mobile Clinics in Akobo and Kier : providing access to basic healthcare in remote areas
ديسمبر/كانون الأول 2017، كيير في جنوب السودان: الممرضة والقابلة القانونية فراهة بزيكانيا تعاين امرأة حامل في أحد المساحات المخصصة للاستشارات الطبية في عيادة متنقلة في القرية.
Frederic NOY/COSMOS
TB in Zhytomyr, Ukraine
أولينا ماركوفا تعمل ممرضة مع أطباء بلا حدود، وهي تشرح لليديا البالغة من العمر 78 عاماً كيف أنها ستفحص سمعها في صيدلية السل العامة في زيتومير. أوكرانيا، في أكتوبر/تشرين الأول 2018. يمكن لبعض أدوية علاج السل أن تسبب أعراضاً جانبية كفقدان السمع.
أوكسانا بارافينيوك
TB in Zhytomyr, Ukraine
أكتوبر/تشرين الثاني 2018، زيتومير في أوكرانيا: ميكولا، البالغ من العمر 31 عاماً، يعاني من السلّ المقاوم لأدوية متعددة، وهو هنا يجلس في غرفة الانتظار في المستوصف الإقليميّ لعلاج مرض السلّ في زيتومير. بدأت منظّمة أطباء بلا حدود بتوفير العلاج للسلّ المقاوم لأدوية متعددة في زيتومير أوبلاست، بالشراكة مع المستوصف الإقليميّ لعلاج مرض السلّ في زيتومير، إذ أنّ منطقة زيتومير تمتلك أحد أعلى معدلات الإصابة بالسلّ في أوكرانيا. 
Oksana Parafeniuk
New Balkan migration route through Bosnia
يوليو/تموز 2018، بيهاتش في البوسنة والهرسك: متطوعون في الصليب الأحمر المحليّ أصبحوا يؤمنون وجبات الطعام للأشخاص الذين التجأوا في بيهاتش أو محيطها، بالقرب من الحدود مع كرواتيا.
Kamila Stepien
Violence in Ituri province forces tens of thousands from their homes
مارس/آذار 2018، سيباغورو في أوغندا: عاملون متخصصون بالنظافة الصحية يعقّمون أيدي وأرجل اللاجئين من الكونغو فور وصولهم إلى شواطئ بحيرة ألبرت، إذ يعتبر الكوليرا مرض متوطّن في المنطقة. وصل نحو 60 ألف لاجئ عبر القارب إلى أوغندا بين ديسمبر/كانون الأول 2017 ومارس/آذار 2018، هاربين من النزاع القائم في مقاطعة إيتوري في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
Diana Zeyneb Alhindawi
CAR reportage with el Mundo
يناير/كانون الثاني 2018، جمهورية الكونغو الديمقراطية: كوليت البالغة من العمر 14 عاماً كانت ضحيةً للعنف الجنسيّ إثر تعرّضها للاغتصاب على يد عمّها، وهي هنا في مستشفى كاستور حيث تتلقّى الرعاية الطبية والدعم النفسيّ لدى أطباء بلا حدود.
Alberto Rojas
Condemned to drown at sea or be locked up in Libya
سبتمبر/أيلول 2018، ليبيا: تقول امرأة في أحد مراكز الاحتجاز: "كنّا عالقين في البحر، لم يساعدنا أحد، وفقد الناس الأمل. لماذا نُترك لنموت في البحر مع أنّهم يقدرون على إنقاذنا؟ لسنا مجرمين".
Sara Creta/MSF
Project 3D prostheses
إحدى أفراد طاقم أطباء بلا حدود تساعد مريضة مصابة بمرض خلقي وهي تحاول تجربة طرف اصطناعي بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي مكنتها من أن تطلي أظافرها مرة أخرى. عمان، الأردن، في يناير/كانون الثاني 2018.
حسين عَمْري/أطباء بلا حدود