MSF team in Bermal
أفغانستان

انتهاء استجابة أطباء بلا حدود الطارئة في مقاطعة باكتيكا

في 28 يوليو/تموز 2022، غادر آخر فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود مقاطعة باكتيكا، في أفغانستان، بعد استجابة طارئة أطلقتها المنظمة إثر وقوع زلزال. وعلى مدار خمسة أسابيع، تلقى أكثر من 1,380 مريضًا العلاج في عيادة أطباء بلا حدود المؤقتة في بيرمال. في البداية، عولج الأشخاص الذين يعانون من إصابات ناجمة عن الزلزال، ثم تلقى مرضى آخرون الرعاية الصحية الأولية. وتكاد الرعاية الطبية في بيرمال تكون معدومة، لذلك كانت رعاية الإصابات وعلاجها خلال تلك الأيام الأولى من الأزمة في غاية الأهمية.

خلال ليلة 21 و22 يونيو/حزيران، هز زلزال بقوة 5.9 مقاطعتي خوست وباكتيكا في شرق أفغانستان. وكانت منطقة سبيرا (مقاطعة خوست) وغايان (مقاطعة باكتيكا) وبيرمال (مقاطعة باكتيكا) هي الأكثر تضررًا.

لذلك، أرسلت أطباء بلا حدود في اليوم التالي، الموافق لـ 23 حزيران/يونيو، فريقين للاستجابة لحالات الطوارئ، أحدهما من كابول والآخر من خوست، لتقييم الرعاية الطبية المتاحة في المنطقة. وأثناء توقف الفرق لتقييم مختلف المناطق، كانت تتبرع بالخيام والمعدات الطبية قبل أن تقصد وجهتها النهائية، بيرمال، التي يصعب الوصول إليها.

فريق أطباء بلا حدود في بيرمال
المساحة المخصصة لتسجيل المرضى عند مدخل الخيمة المخصصة للمرضى المصابين بالإسهال المائي الحاد. أفغانستان، في يوليو/تموز 2022.
MSF

وفي هذا الصدد، يقول أحد أعضاء فريق الاستجابة الطارئة، الدكتور توفيق،"عند وصولنا رأينا أن الوضع كان محفوفًا بالأخطار. فقد فقدت الأسر والمجتمعات كل شيء تقريبًا، وكانوا يعيشون في العراء. وعلمنا أن أقرب مرافق الرعاية الصحية تقع على بعد حوالي 150 كيلومترًا عن المنطقة". 

وبعد ثلاثة أيام من الزلزال، أعدت أطباء بلا حدود أنشطة تعنى باستقرار حالات المصابين، وعملت جنبًا إلى جنب مع منظمة إميرجنسي الإيطالية غير الحكومية التي أمنت الإحالات. وقدمت أطباء بلا حدود رعاية الإصابات البالغة وكذلك الرعاية في العيادات الخارجية والرعاية الاستشفائية للمريضات، وأرسلت موظفات إضافيات من مشروع خوست للأمومة لدعمهن. كما وصلت شاحنات من المواد الطبية واللوجستية ومواد المياه والصرف الصحي من كابول. وبعد انقضاء الأيام الأولى، بدأ عدد الأشخاص الذين يأتون إلى العيادة والذين يعانون من الإسهال المائي الحاد بالارتفاع، لذلك تم أيضًا إنشاء خيام عزل قريبة.

فريق التقييم
يتجهز فريق التقييم التابع لأطباء بلا حدود للانطلاق نحو مقاطعة باكتيكا. أفغانستان، في يونيو/حزيران 2022.
Sarah Laevens/MSF

ويقول ممثل أطباء بلا حدود في أفغانستان، جيتان دروسارت، "خلال الساعات الـ72 الأولى تمكنا من توفير الرعاية الصحية الأساسية ورعاية الإصابات للسكان المتضررين. وتم اتخاذ قرار إنهاء أنشطتنا بعد بضعة أسابيع نظرًا للطبيعة الطارئة لاستجابتنا وحقيقة أن المنظمات الأخرى كانت تزيد من أنشطتها في بيرمال. لكن، ينبغي تحسين توفُّر الرعاية الصحية في المنطقة على المدى الطويل وبشكل مستدام".

فريق أطباء بلا حدود في بيرمال

وفي منتصف يوليو/تموز، أي قبل نهاية الاستجابة مباشرة، أجرت قابلات أطباء بلا حدود أول ولادة في مرفق صحي في لوارا في منطقة بيرمال لطفلتين توأمتين، وهما تتمتعان بصحة جيدة. ووفقًا لما ذكرته والدتهما، كان سيتعين عليها السفر أربع ساعات برًا للوصول إلى أورغون، لولا توفر الرعاية التوليدية في بيرمال، وكان ذلك سيكلفها 7,000 أفغاني (عملة أفغانستان)، أي ما يعادل نحو 80 دولارًا أمريكيًا. فتقول،"أنا سعيدة جداً بابنتيَّ. وجميعنا بخير وبصحة جيدة".

المقال التالي
أفغانستان
أصوات من الميدان 19 يناير/كانون الثاني 2023