Niger - Meningintis vaccination - April 2017
النيجر

فرق أطباء بلا حدود تدعم حملة التلقيح ضد انتشار التهاب السحايا C

نيامي- نشرت منظمة أطباء بلا حدود العديد من فرق الطوارئ بالنيجر بهدف احتواء انتشار التهاب السحايا C  الذي  اجتاح العديد من المناطق في البلد منذ آذار/مارس الماضي. وأتمّت فرق أطباء بلا حدود، بالتعاون مع وزارة الصحة، تطعيم أكثر من 800358 شخص في أكثر المناطق تأثراً بالمرض. كما تُواصل أطباء بلا حدود مراقبة الوضع في المناطق المعرضة لخطر الانتشار، وكذلك توفير الرعاية الطبية للمصابين به. 

وتسبب التهاب السحايا بوفاة 179 مصاباً من أصل 3037 حالة إصابة مسجلة، في الفترة ما بين الأول من كانون الثاني/يناير و7 من أيار/مايو الحالي. حيث أن غالبية حالات الإصابة حدثت في غرب البلاد. وفي استجابة لتفشي المرض الذي أعلنت عنه وزارة الصحة في نهاية آذار/مارس، وفرت أطباء بلا حدود الدعم للسلطات الصحية من خلال حملة تطعيم، استهدفت مناطق نيامي وتيلابري ودوسو وتاهوا.

تعتبر النيجر جزءاً مما يسمى بمنطقة حزام السحايا وهي المنطقة الممتدة في جنوب الصحراء الكبرى من السنغال إلى إثيوبيا. والنيجر، مثل 25 دولة أخرى في المنطقة تتأثر بمرض التهاب السحايا بشكل دوري. حيث بدأت حالات الإصابة بالتهاب السحايا c بالارتفاع خلال عدة سنوات مضت، وبدأت في نيجيريا بالعامين 2013 و2014 ومن ثم في النيجر منذ العام 2015. وحتى اللحظة تضاعف عدد حالات الإصابة بالمرض في النيجر مقارنة بما كان عليه في 2016 خلال نفس الفترة الزمنية. فقد تم تأكيد إصابة 56% من الحالات بالتهاب السحايا C  أحد أبرز السلالات المسببة لهذا الوباء، كما تم تأكيد 18% من الحالات التي سببتها سلالة إكس.

Niger - Meningintis vaccination - April 2017

وجرى تطعيم أكثر من 358800 شخص بين سن العامين والعشرين عاماً في 24 منطقة وصلها الوباء. ووفرت جماعة التعاون الدولي 341 ألف جرعة لقاح لغايات تنفيذ حملة التطعيم بالمناطق المتأثرة بالتهاب السحايا. أما بقية المطاعيم فوفرتها وزارة الصحة العامة.

ويوضح رئيس بعثة أطباء بلا حدود في النيجر فيلكس كواسي، أن "أطباء بلا حدود استجابت لحالات الطوارئ في المناطق الأكثر تأثراً بانتشار التهاب السحايا خلال سنوات الانتشار الماضية. كما دعمت فرقنا وزارة الصحة في إدارة حملة التطعيم بعدة مناطق في بلدة نيامي، وكذلك في مناطق تيلاري ودوسو وتاهوا، حيث سُجل أكثر من 75% من الحالات."

وأضاف كواسي، "تلعب التلاقيح دوراً رئيسياً مقابل تحمل أعباء المرض. ومن المهم أن يضمن المصنّعون إمكانية توفير كمية عالمية كافية من المطاعيم وضمن أسعار معقولة."

ومنذ بداية السنة، تعمل أطباء بلا حدود مع وزارة الصحة على علاج مرضى التهاب السحايا بأقصى سرعة، وأيضاً على مراقبة المناطق المعرضة لخطر انتشار المرض. ويتم ذلك بالتزامن مع استجابة بالتطعيم. ودعمت أطباء بلا حدود ثلاثة مستشفيات و24 مركزاً صحياً في مناطق تيلاري ودوسو وتاهوا، عبر تزويدهم بالمعدات من أدوية واختبارات التشخيص السريع وأدوات المختبر وإبر أسفل الظهر والحقن وحتى الفرشات. وعززت أطباء بلا حدود الفرق الطبية عندما أصبحت الحالة بحاجة إلى كشف وإدارة مثلى.

وتواصل أطباء بلا حدود مراقبة المناطق المعرضة للخطر، وتوفر الدعم في إدارة الحالات. كما أن فِرق المنظمة جاهزة لدعم وزارة الصحة في حال الحاجة لحملات تطعيم جديدة.

تعمل أطباء بلا حدود في النيجر منذ عام 1985 في مناطق مارادي وتاهوا وزندر وديفا موفرة الرعاية الصحية للأطفال وحديثي الولادة، والعلاج للأطفال المصابين بسوء التغذية ممن هم بعمرٍ أقل من 5 سنوات، وتوفر كذلك برامج التحصين والصحة الإنجابية ودعم محاربة مرض الملاريا.