Addressing the ocean of gaps in the treatment of tuberculosis in children and adolescents
الحصول على الأدوية

أدوية السل المنقذة للحياة لا تزال بعيدة عن متناول الأطفال في البلدان التي تعاني من عبء السل

  • لا تزال أدوية السل المنقذة للحياة باهظة الثمن وبعيدة عن متناول الأطفال في البلدان التي تعاني من عبء السل.
  • توصي منظمة الصحة العالمية بحصول الأطفال من جميع الأعمار على العلاج الفموي للسل المقاوم للأدوية. 
  • تدعو أطباء بلا حدود حكومات البلدان التي تعاني من عبء السل للسماح بإنتاج الأدوية المنقذة للحياة بأسعار في متناول الجميع.

جنيف – أصدرت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا إرشادات عاجلة توصي بتوفير علاجات فموية بالكامل للأطفال الّذين يعانون من السل المقاوم للأدوية بمختلف أعمارهم، وذلك عبر تناول دواء البيداكويلين و/أو الديلامينيد. ويسهّل نظام المعالجة الفموي بالكامل علاج السل المقاوم للأدوية بالنسبة للأطفال ومقدمي الرعاية على حد السواء، إذ يعوّض استخدام الحُقن التي يمكن أن تسبب الصم، كما يقلص فترة العلاج وخطورته ويزيد من فعاليته.

ومع ذلك، لا يمكن تطبيق هذه التوصيات في بلدان تعاني من عبء السل إلا عبر الحصول على الوصفة الخاصة بالأطفال لدواءي البيداكويلين (الذي تنتجه شركة جونسون آند جونسون) والديلامينيد (الّذي تنتجه شركة أتسوكا وشريكتها المحلية فياتريس).

لذلك، تدعو أطباء بلا حدود جميع الحكومات في البلدان التي تعاني من عبء السل إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخطي العقبات التي تفرضها براءات الاختراع وللسماح لمنتجي الأدوية الجنيسة بتصنيع الأدوية المنقذة للحياة. 

الحصول على أدوية السل المقاوم للأدوية
تأخذ ممرضة تعمل مع أطباء بلا حدود عينة من دم طفلة تبلغ من العمر عشرة أعوام تعافت من السل شديد المقاومة للأدوية، أثناء زيارة المتابعة بعد ستة أشهر من انتهاء العلاج في عيادة أطباء بلا حدود المستقلة في مومباي. الهند، في مارس/آذار 2021.
Atul Loke

وفي هذا الصدد، يقول المنسق الطبي لأطباء بلا حدود في الهند، الدكتور ميبل مورالس، "تشكل التحديثات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية على الإرشادات العاجلة خطوة في غاية الأهمية، إذ تتيح لجميع الأطفال الذين يعانون من السل المقاوم للأدوية الحصول على علاجات فموية بالكامل من دون اللجوء إلى الحقن المؤلمة. ومع ذلك، لن تجدي الإرشادات نفعًا إلا إذا اقترنت بإزالة عقبات الوصول إلى تركيبات دواءي الديلامينيد والبيداكويلين الخاصة بالأطفال، ليصبح إدراجها في برامج علاج السل الوطنية ممكنًا في البلدان التي تعاني من أعباء كبيرة في هذا الإطار".

ويضيف، "بالإضافة إلى ذلك، إنّ المبادئ التوجيهية الخاصة بالعلاج لا تتغير بالسرعة المطلوبة على المستوى المحلي. كما يقترن الحصول على تركيبات الأدوية في هذه البلدان بتحديات كبيرة بسبب ثمن الأدوية الباهظ والنقص في التسجيل وقلة منافسة الأدوية الجنيسة".

لن تجدي الإرشادات نفعًا إلا إذا اقترنت بإزالة عقبات الوصول إلى تركيبات دواءي الديلامينيد والبيداكويلين الخاصة بالأطفال، ليصبح إدراجها في برامج علاج السل الوطنية ممكنًا في البلدان التي تعاني من أعباء كبيرة في هذا الإطار. د. ميبل مورالس، المنسق الطبي لأطباء بلا حدود في الهند

"وبحسب خبرة منظمة أطباء بلا حدود في هذا المجال، لا يشكل تسجيل التركيبة الخاصة بالأطفال وتوفيرها أولوية بالنسبة إلى شركات الأدوية، إذ عادةً ما تفرض الشركة التي تستأثر بصناعة دواء ما أسعارًا أعلى على التركيبات الخاصة بالأطفال مقارنة بالتركيبات الخاصة بالبالغين.

علاوة على ذلك، يحول سعر دواء ديلامانيد المرتفع دون حصول الكثيرين عليه في العديد من الدول، إذ يصل سعره إلى 1,700 دولار للدورة العلاجية الواحدة. وفي الهند، لم تنجح المفاوضات مع أوتسوكا وفياتريس، إذ رفض المنتجون خفض سعر الدواء إلى 942 دولارًا على غرار السعر الّذي تفرضه فياتريس في جنوب إفريقيا".

الحصول على أدوية السل المقاوم للأدوية
تعطي والدة طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام وتعاني من السل المقاوم للأدوية المتعددة الأدوية الفموية للسل المقاوم للأدوية لطفلتها. الهند، في مارس/آذار 2021.
Atul Loke

"كما تبقى أسعار تركيبة دواء البيداكويلين الخاصة بالأطفال مرتفعة للغاية. لقد آن أوان تغيير الوضع الراهن؛ وعليه، يجب أن تعمل شركات الأدوية كجونسون آند جونسون وأوتسوكا على دعم عملية إمداد السوق بالأدوية الجنيسة وتخفيض الأسعار لتتمكن برامج علاج السل من توفير علاجات فموية بالكامل على نطاق أوسع.

هذا ونشهد كمقدمي علاج وصول أطفال مصابين بالسل المقاوم للأدوية إلى عيادتنا المستقلة في مومباي كل يوم تقريبًا. لم نعد نريد أن نرى الأطفال يعانون من عوارض الحقن المؤلمة المخصصة للبالغين، بينما تتوفر أدوية فموية أكثر فعالية في مكان آخر".

تركيبة دواء الديلامينيد الخاصة بالأطفال: لا تتوفر الأقراص القابلة للاستخدام بعيار 25 ميليغرامًا إلا في إطار برنامج أوتسوكا التجريبي، ولا يستفيد منه إلا الأطفال الّذين يتجاوز وزنهم 10 كيلوغرامات حتى نهاية العام 2021. وسيتوفر الدواء السنة المقبلة في المرفق العالمي للأدوية بسعر غير معروف حتى الآن. أما بالنسبة للأطفال والمراهقين الّذين يتجاوز وزنهم 30 كيلوغرامًا، فيوفر المرفق العالمي للأدوية الأقراص الخاصة بالبالغين التي تنتجها شركة أوتسوكا، ويكلفهم الدواء بعيار 50 ميليغرام 1,700 دولار أميركي للدورة العلاجية التي تمتد لستة أشهر. هذا وتمنع العقبات التي تفرضها براءات الاختراع، لا سيما في الهند، إمداد السوق بدواء الديلامنيد الجنيس بأسعار أدنى لتسريع عملية إنتاج الدواء وزيادة فرص الحصول عليه. 

تركيبة دواء البيداكويلين الخاصة بالأطفال: تتوفر الأقراص القابلة للاستخدام بعيار 20 ميليغرامًا عبر المرفق العالمي للأدوية وتكلف 200 دولار للدورة العلاجية التي تمتد لستة أشهر، ويستفيد الأطفال الّذين تتراوح أعمارهم بين 5 و12 سنة ويتجاوز وزنهم 15 كيلوغرامًا من هذا العلاج. أما الأطفال والمراهقون الّذين تتجاوز أعمارهم 12 عامًا، فيمكنهم الحصول على الأقراص الخاصة بالبالغين بعيار 100 ميليغرام. وتباع هذه الأقراص عبر المرفق العالمي للأدوية بسعر 270 دولارًا للدورة العلاجية التي تمتد لستة أشهر. ويبقى سعر تركيبتي دواء البيداكويلين مرتفعًا، بحيث لا يسمح بتوسيع نطاق علاج الأطفال المصابين بالسل المقاوم للأدوية، لا سيما أولئك الّذين يتبعون نظامًا علاجيًا يتضمّن دواءي البيداكويلين والديلامينيد على حد سواء.

المقال التالي
مرض الكورونا كوفيد-19
تحديث حول مشروع 15 سبتمبر/أيلول 2021