Primary healthcare in Kilis
التقرير الدولي عن أنشطة أطباء بلا حدود لعام 2018

تركيا

أنشطة أطباء بلا حدود في تركيا في العام 2018 لا تزال تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، حيث يوجد على أراضيها أكثر من 3.6 ملايين لاجئ سوري مسجل بالإضافة إلى أكثر من 365,000 شخص من جنسيات أخرى.
MSF projects in Turkey, 2018 - AR

أفادت الحكومة التركية بأن حوالي 295,000 سوري قد عادوا إلى بلادهم عام 2018، غير أن الأغلبية الساحقة لا تزال تقطن في المدن وهم بحاجة إلى الدعم الطبي والنفسي الاجتماعي.

وقد دأبت منظمة أطباء بلا حدود خلال 2018 على توفير الدعم المالي والفني لمنظمات غير حكومية محلية تعمل مع المهاجرين واللاجئين في تركيا.

شانلي أورفا

نساعد منذ أربعة أعوام منظمة ’سابورت تو لايف‘ وجمعية حماية وتحسين حقوق عمال الزراعة الموسميين ’ميتيدير‘ ومنظمة الهلال الأزرق الدولية في إدارة أنشطة لمصلحة اللاجئين السوريين. وتشمل هذه الأنشطة جلسات تثقيف نفسي في بيوت ذوي الإعاقة، وبرنامجاً للدعم النفسي الاجتماعي، وتأمين خدمات الترجمة في المستشفيات لمساعدة المرضى السوريين في التواصل مع الطواقم الطبية. كما دعمنا خلال 2018 حملة تحصين بادرت بها الحكومة.

قررت منظمة أطباء بلا حدود في يونيو/حزيران وقف دعمها في شانلي أورفا لثقتها بقدرة المنظمات غير الحكومية المحلية على تلبية الاحتياجات.

كيليس وإسطنبول

عملنا مع جمعية ’سيتيزنز أسيمبلي‘ على مشروعين آخرين لمصلحة المهاجرين واللاجئين السوريين في تركيا. وقد تم تسليم مشروع جمعية ’سيتيزنز أسيمبلي‘ للصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي في كيليس لمنظمة أخرى في أبريل/نيسان لكنه استمر في تقديم الخدمات للاجئين السوريين في المدينة، في حين أشرف مركز ’نفس‘ الذي تدعمه أطباء بلا حدود على خدمات الدعم والاستشارات في إسطنبول لمصلحة المهاجرين واللاجئين الذين عانوا من سوء المعاملة.

وإلى جانب الدعم الفني والمالي لمنظمات غير حكومية محلية فإننا نبذل جهدنا لتجديد ترخيصنا كي نتمكن من العمل بشكل مباشر.

*هذا العدد يشمل الطواقم العاملة مع المنظمات الشريكة

المقال التالي
أطباء بلا حدود