Malaria Outbreak in Huambo
التقرير الدولي عن أنشطة أطباء بلا حدود لعام 2018

أنغولا

أنشطة أطباء بلا حدود في أنغولا في العام 2018 قدمت منظمة أطباء بلا حدود في عام 2018 الدعم للهيئات الصحية في أنغولا استجابةً لتفشي الملاريا والكوليرا وبهدف تحسين إمكانيات مراقبة هذه الأمراض وغيرها من الأمراض المستوطنة في البلاد.
MSF projects in Angola, 2018 - AR

بدأ فريقنا المعني بالطوارئ العمل في إقليم هوامبو في يناير/كانون الثاني لمساعدة الهيئات الصحية على الاستجابة لتفشي الملاريا الذي أصاب بشكل رئيسي الأطفال الذين هم في العادة عرضةٌ لهذا المرض أكثر من غيرهم.

كان الفريق يعمل في مستشفى هوامبو العام الذي كانت تحال إليه الإصابات الأكثر شدة. وقد قمنا بإعادة تأهيل منطقة غير مستخدمة من المرفق لزيادة عدد الأسرّة المتوفرة من 65 إلى 150. وفي ظل مفاقمة الأمطار وارتفاع درجات الحرارة لتفشي المرض، فقد وسعنا من دعمنا ليشمل تسعة مستشفيات تابعة لبلديات في إطار عملية تدخل استمرت حتى أبريل/نيسان.

استجاب فريق الطوارئ أيضاً لتفشي الكوليرا في ويج من خلال تعزيز إجراءات التعامل مع الإصابات وعزل المرضى في مركز علاج الكوليرا القائم في المدينة، كما عمل على تعزيز نظم المراقبة المجتمعية بهدف الكشف المبكر عن الحالات. إضافةً إلى ذلك فقد دربنا الطواقم وتبرعنا بالمواد للمساعدة في السيطرة على تفشي المرض.

هذا وقد عملنا مع وزارة الصحة لتحسين عملية جمع وتوزيع البيانات الوبائية بصورة ممنهجة. وقد صدر تحليل وبائي غطى 10 سنوات وشمل 13 وباءاً رئيسياً مستوطناً في أنغولا، علماً أن الوزارة تستخدم النتائج لتحديد أولويات الإنذارات التي تصدرها بخصوص أمراض معينة.

يشار إلى أننا غادرنا أنغولا نهاية العام إلا أننا سنستمر في مراقبة الأوضاع ونحن على استعداد للاستجابة في حال وقوع طوارئ جديدة.

المقال التالي
أطباء بلا حدود