Refugees in Bosnia

البوسنة والهرسك

عدنا للعمل في بوسنة والهرسك في عام 2018 حيث نقدم الرعاية الطبية للأشخاص الذين يعيشون في المخيمات غير الرسمية والمستوطنات العشوائية على طول الحدود البوسنية، بعد إغلاق مشاريعنا المتعلقة بالأشخاص المتضررين جراء حروب البلقان في عام 2001.

ومنذ عام 2018، شهدت البلاد قدوم أكثر من 75,000 مهاجر ولاجئ هدفهم الفرار من النزاعات والفقر في بلدانهم وبحثا عن الأمان. ويأتي معظمهم من باكستان وأفغانستان وسوريا والعراق وغيرها من البلدان.

ويجد هؤلاء الأشخاص أنفسهم بمعزل عن الرعاية الصحية والخدمات الأساسية في البوسنة والهرسك، كما أنهم محاصرون بين المناطق الحدودية وغالبًا ما يصبحون ضحايا عمليات الإعادة غير القانونية. ويتعرضون في أغلب الأحيان للمعاملة الوحشية ليس فقط من قبل السلطات والمهربين ولكن أيضًا من خلال الظروف المعيشية التي يجدون أنفسهم فيها.

تقدم فرقنا الإسعافات الأولية والرعاية الطبية من خلال وحدة متنقلة على طول الحدود البوسنية.

أنشطتنا في البلقان في عام 2020

أطباء بلا حدود في البلقان في عام 2020 حاول آلاف المهاجرين واللاجئين عبور البلقان خلال عام 2020 أملاً في الوصول إلى بلدان أوروبية أخرى رغم عمليات الردع غير القانونية والتقارير التي أفادت بتزايد مستوى العنف على الحدود.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في البلقان في عام 2020

وقد أدارت فرق أطباء بلا حدود خلال الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار عيادةً تقع في العاصمة الصربية بلغراد قدمت فيها الرعاية الصحية العامة وخدمات الصحة النفسية والدعم الاجتماعي للناس المستضعفين. كما قدمت الرعاية الصحية العامة والنفسية للمهاجرين الوافدين إلى البوسنة والهرسك. كذلك قدمت فرقنا في كلا الموقعين الرعاية لضحايا العنف الجسدي الذي ارتكبه حرس الحدود والسلطات الكرواتية والمجرية حسبما أفادت التقارير. قدمنا أيضاً المساعدات للناس الذي تضررت صحتهم في ظل سوء ظروف المعيشة والفجوات الكبيرة التي تعاني منها المساعدات الطبية ونتيجة نقص الطعام والمأوى والملابس النظيفة ومرافق النظافة.

هذا وقد أدت جائحة كوفيد-19 خلال الأشهر الأولى من السنة إلى حالات إغلاق مشددة في المنطقة، مما أثر على أنشطتنا وعلى الناس الذين نقدم لهم المساعدات. كما أن انخفاض درجات الحرارة وارتفاع أعداد حالات كوفيد-19 أدى إلى نقل المهاجرين غير المدرجين في نظام الإسكان الرسمي إلى مخيمات أُجبِروا على البقاء فيها.

لكننا عدنا إلى المنطقة في ديسمبر/كانون الأول للعمل في عيادات متنقلة نقدم فيها الرعاية للناس العالقين قرب المناطق الحدودية ولضحايا العنف.

 

في عام 2020
 
Thousands of migrants trapped ahead of Bosnian winter.
البوسنة والهرسك

ضربٌ وبردٌ ومرض: واقع المهاجرين وطالبي اللجوء الذين تقطّعت بهم السبل في البوسنة

تحديث حول مشروع 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2019