MSF TB Project |  Amudarya rayon (district), Karakalapakstan
في قرقل باغستان الواقعة في الجزء الغربي من أوزبكستان، نركّز على تنفيذ برنامج رعاية شامل للمرضى المصابين بالسل المقاوم للأدوية والسل المستجيب للأدوية.

ومن خلال برنامج الرعاية الشامل، ندعم وزارة الصحة في طرح البروتوكولات التي تعكس أفضل الممارسات العالمية وفي إدخال ابتكارات على مجال الرعاية الصحية وفي تعزيز الأنظمة العلاجية قصيرة المدى لعلاج السل باستخدام أدوية جديدة ومُعدّلة.

كما نفّذنا التجربة السريرية TB PRACTECAL وهي أول تجربة سريرية مضبوطة تعتمد التوزيع العشوائي وتشمل عدّة بلدان، تهدف إلى إثبات أنّ النظام العلاجي الفموي بالكامل لعلاج السل المقاوم للأدوية لمدّة ستة أشهر آمن وفعّال. ونعمل حاليًا مع منظمة الصحة العالمية لترسيخ النظام العلاجي الجديد كمعيار دولي لرعاية المرضى المصابين بالسل المقاوم للأدوية.

وفي العاصمة طشقند، ندعم تشخيص وعلاج المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشري والالتهابات المرافقة له. ففي عام 2021، أطلقنا مختبرًا متنقّلًا لدعم عملية تشخيص الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري والأمراض المرافقة له بين الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

كما تدعم فرقنا وزارة الصحة في جهودها التي تهدف إلى تطوير نظام الرعاية الصحية العام.

أنشطتنا في أوزبكستان في عام 2020

أطباء بلا حدود في أوزبكستان في عام 2020 تعمل أطباء بلا حدود مع وزارة الصحة في أوزبكستان على تحسين جودة وتوفر وسائل تشخيص وعلاج السل، بما في ذلك السل المقاوم للأدوية، وكذلك رعاية المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في أوزبكستان في عام 2020

وقد تعاونت طواقمنا مع وزارة الصحة عام 2020 لتحديث البروتوكول الوطني دعماً لاستخدام برنامج علاجي يرتكز على أشواط علاجية قصيرة بعقار البيداكويلين الفموي الذي يعتبر دواءً فعالاً للغاية أثبت قدرته على تحسين نتائج المرضى. ويتضمن البروتوكول حالياً قسماً حول الرعاية المسكّنة للآلام لمرضى السل الذين لا تتوفر أمامهم سوى خيارات علاجية محدودة.  

كما استمرت طواقمنا العاملة في مشروعنا القائم في قرقل باغستان في اعتماد أحدث الإرشادات العلاجية القائمة على الأدلة في جميع المناطق السبعة.

وافتتحنا في سبتمبر/أيلول وحدةً جديدة للتوعية الصحية في نوكوس ستشرف على تنفيذ جلسات توعية على مستوى المجتمع إضافةً إلى التثقيف الصحي ومجموعات دعم المرضى في مرافق علاج السل.

هذا وقد تابعنا تنفيذ تجربتنا السريرية متعددة المواقع المعروفة باسم "TB PRACTICAL" في نوكوس وطشقند وذلك بهدف إيجاد علاجات محسنة جذرياً للمصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة والسل شديد المقاومة للأدوية.

كما عملنا خلال جائحة كوفيد-19 على تعزيز تدابير مكافحة العدوى والوقاية منها في مرافق الرعاية الصحية وتأكدنا من استمرار رعاية المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والسل. يشار إلى أن الممارسات المبتكرة على غرار العلاج المراقب بالفيديو والعلاج بمراقبة أفراد الأسرة والتي ترتكز على مراقبة عمال الرعاية الصحية أو أفراد الأسرة للمرضى وهم يتناولون أدويتهم قد لعبت دوراً هاماً في دعم امتثال المرضى لعلاجهم خلال الإقفال التام. كذلك نستمر في تعزيز نماذج الرعاية التي تقوم على العيادات الخارجية والمهيأة بناءً على احتياجات ومتطلبات المرضى، حيث نتوقع توسيع نطاق العلاج المراقب بالفيديو والعلاج بمراقبة أفراد الأسرة خلال عام 2021.

وكانت المنظمة قد بدأت عام 2020 بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز "UNAIDS" في نقل نموذج الرعاية الصحية الشاملة الذي جرى تطويره في طشقند إلى منطقة أخرى ألا وهي سير داريا، علماً أن هذا النموذج يقوم على مقاربة تركز على الأشخاص وتسمح للمصابين بالفيروس بتلقي رعاية متعددة التخصصات في المكان ذاته. وهذه أول مرة يجري فيها اقتراح مقاربة مماثلة وتطبيقها في وسط آسيا.

 

في عام 2020
Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters