التهاب الكبد الفيروسي C

منظمة أطباء بلا حدود تنضم إلى الجهود المبذولة في أوروبا لتحدي براءات اختراع أدوية التهاب الكبد الفيروسي C

تهدف مناهضة براءات الاختراع إلى زيادة فرص الحصول على دواء التهاب الكبد الفيروسي C "سوفوسبيوفر" بأسعار معقولة للملايين

روما / جنيف - طعنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم في براءة اختراع دواء التهاب الكبد الفيروسي C  "سوفوسبيوفر" لدى مكتب براءات الاختراع الأوروبي في محاولة لزيادة فرص الحصول على علاج التهاب الكبد الفيروسي C  بأسعارٍ معقولة.

وانضمت منظمة أطباء بلا حدود إلى منظمة أطباء العالم ومنظمات المجتمع المدني الأخرى من 17 بلداً لتقديم طعون ببراءات الاختراع التي تمتلكها شركة جيلاد للأدوية التي تحاول احتكار سوفوسبيوفر. حيث تهدف هذه الطعون إلى إزالة الحواجز التي تمنع الملايين من الناس من تلقي العلاج.

وقال الدكتور إسحاق تشيكوانها، المستشار الطبي لحملة الوصول في منظمة أطباء بلا حدود والمتخصص في مرض التهاب الكبد الفيروسي C  : "مع وجود ما يقدر بنحو 80 مليون شخص مصابين بالتهاب الكبد الفيروسي C  في جميع أنحاء العالم، ينبغي أن يكون العلاج متاحاً لكل من يحتاج إليه، بغض النظر عن مكان سكنه - بما في ذلك أوروبا".

وأضاف د. تشيكوانها "إن سعر سوفوسبيوفر المرتفع يجعل العلاج بعيداً عن متناول ملايين الناس ممن يحتاجون إليه. ونستطيع أن نلاحظ أن هذا العلاج يخضع للتقنين، كما أنه غير متوفر في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العديد من البلدان التي تعمل فيها منظمة أطباء بلا حدود، مثل روسيا، وغيرها الكثير من البلدان ذات الدخل المتوسط، مثل تايلند والبرازيل. إن الدواء الفعال والشافي لن يكون مفيداً إن لم يستطع الأشخاص الذين هم في أمسّ الحاجة إليه من الحصول عليه ".

يُشكل سوفوسبيوفر العمود الفقري لمعظم العلاجات المركبة لالتهاب الكبد الفيروسي C  ، وهو واحد من مجموعة مضادات الفيروسات الفموية ذات المفعول المباشر التي إكتسحت السوق خلال السنوات الأربع الماضية وتسببت في ارتفاع معدلات الشفاء بشكل كبير.

تتقاضى جيلاد في أوروبا ما يصل 59 ألف دولار أمريكي لكل علاج سوفوسبيوفر والذي تستغرق مدته 12 أسبوعاً (أي ما يعادل 55,000 يورو). أما في الولايات المتحدة، فقد حددت جيلاد السعر في البداية عند 85 ألف دولار أمريكي، أو 1000 دولار لكل حبة. وفي الوقت نفسه، أظهرت الدراسات أن تكلفة إنتاج حبة واحدة من سوفوسبيوفر لا تتجاوز دولاراً واحداً.

وقال أليينور ديفاليير، المستشار السياسي في الاتحاد الأوروبي لحملة الوصول في منظمة أطباء بلا حدود: " تمنع احتكارات شركة جيلاد لبراءة اختراع سوفوسبيوفر المرضى من الحصول على علاج التهاب الكبد الفيروسي C  بأسعار معقولة، بما في ذلك الإصدارات المكافئة في العديد من البلدان بما فيها تلك الموجودة في أوروبا". مضيفاً، "يمكن، بل ينبغي الطعن ببراءات اختراع بعض هذه الأدوية، حيث أن إنتاج سوفوسبيوفر ليس علماً جديداً".

"يحتاج الناس في جميع أنحاء العالم وفي مشاريع منظمة أطباء بلا حدود إلى الحصول على الأدوية المنقذة للحياة بأسعار معقولة".

أصبح الحصول على الأدوية بأسعار معقولة تحدياً عالمياً، حيث لا تستطيع البلدان التي تحتفظ فيها شركة جيلاد بحق السيطرة الاحتكارية على سوفوسبيوفر استيراد أو إنتاج أدوية مكافئة. إن اتفاقيات الترخيص الطوعي التقييدية التي تديرها شركة جیلاد تعني للکثیر من الناس الذین یعیشون في بعض البلدان ذات الدخل المتوسط أن سوفوسبيوفر سوف يبقى خارج متناول أيديهم وخارج متناول أيدي حکوماتهم أيضاً.

يمكن للطعن بالبراءات أن يزيل أو يقصر مدة البراءة، ويمكن بالتالي المنافسة المكافئة القوية واللازمة للحد من ارتفاع الأسعار. لقد تم بالفعل إلغاء براءات الاختراع الرئيسية لسوفوسبيوفر في الصين وأوكرانيا، ولا تزال القرارات معلقة في بلدان أخرى، مثل الأرجنتين والهند والبرازيل وروسيا وتايلند.

قال يوانكيونج هو، المستشار القانوني لحملة الوصول في منظمة أطباء بلا حدود: "لقد أدت المعارضة الناجحة للبراءات إلى توفير الأدوية المنقذة للحياة لملايين الأشخاص في الماضي، وهي الآن تستخدم كتدبير قانوني لتحسين إمكانية الحصول على علاج التهاب الكبد الفيروسي C  ".

وأضاف هو: "تقدّمت منظمة أطباء بلا حدود أو دعمت طعون بالبراءات في العديد من البلدان حيث  يحتاج الناس للحصول على الأدوية المنقذة للحياة بأسعار معقولة".

سوف تسرّع هذه الطعون في حال نجاحها توفر نسخ مكافئة من سوفوسبيوفر بأسعار معقولة في أوروبا. كما أنها سوف تشجع جميع البلدان على اتخاذ تدابير لفتح إمكانية الوصول إلى أدوية مكافئة من سوفوسبيوفر بأسعار معقولة عن طريق التفاوض للوصول الى صفقات أفضل مع جيلاد في الوقت الراهن أو اتخاذ إجراءات معينة، مثل إصدار تراخيص إلزامية لاستيراد أو تصنيع الأدوية المكافئة بأسعار معقولة.