Camps Dadu District
باكستان

خمسة أمور عليك معرفتها حول الفيضانات المدمرة في باكستان

غمرت مياه الفيضانات أكثر من 70 في المئة من مساحة باكستان، ما خلّف دمارًا واسع النطاق وأسفر عن وفاة أكثر من 1,000 شخص وإصابة أكثر من 1,500 شخص كما تأثر 33 مليون شخص على الأقل جراء هذه الفيضانات. في ما يلي، نعرض خمسة أشياء عليك معرفتها حول هذه الكارثة الإنسانية واستجابة فرقنا...

1. أكثر من مليون منزل تعرض للدمار أو الضرر

أنشأ الكثير من الأشخاص الذين فقدوا منازلهم مآوي مؤقتة على طول الطرق أو بالقرب منها، بينما يعيش البعض الآخر على ضفاف الأنهر. ففي إقليم بالوشستان، تأثرت 31 مقاطعة من أصل 33 بشكل كبير. تقدّم فرقنا، بما في ذلك أفراد طواقمنا الذين غمرت مياه الفيضانات منازلهم، الرعاية الصحية الأساسية للأشخاص الذين تجمعوا على الطرقات أو في المدارس.

2. الحصول على المياه والطعام والمآوي من بين أكثر الاحتياجات الملحّة

تضاءلت كمية المواد الغذائية والإمدادات الأخرى نتيجة للطرقات ونقاط العبور التي غمرتها المياه بالكامل. لذلك، تبرز حاجة ملحّة للحصول على كميات كافية من المياه وخدمات الصرف الصحي بهدف تجنب تفشي الأمراض على نطاق واسع. هذا ويُتوقع ارتفاع نسبة الأمراض المنقولة بالنواقل على غرار حمى الضنك والملاريا. تعمل فرقنا حاليًا على تقييم الاحتياجات وتجهز للاستجابة وفقًا لذلك.

تقديم المياه الصالحة للشرب

3. نرى أشخاصًا يعانون من العدوى التنفسية والحمى والأمراض الجلدية والإسهال

أطلقنا عيادات متنقلة في ديرا مراد جمالي في بالوشستان بهدف تقديم الرعاية الصحية الأساسية وتنفيذ أنشطة التوعية الصحية بالإضافة إلى إحالة المرضى إلى مستشفى مقر المقاطعة في ديرا مراد جمالي. ويعاني معظم المرضى الذين نقدم لهم العلاج من العدوى التنفسية والحمى والأمراض الجلدية والإسهال. نجري كذلك فحوصات مسحية للأطفال للكشف عن سوء التغذية من خلال عياداتنا المتنقلة.

4. ضرورة توسيع المجموعات الإنسانية وغيرها لنطاق استجابتها

تشير المؤشرات إلى أنّ حوالي 50 إلى 60 في المئة من المنازل المشيدة من الطين في منطقة السند وبنجاب وخيبر بختنتوا قد تدمرت جراء مياه الفيضانات. لذلك، تبرز حاجة ملحّة لتوفير المياه النظيفة الصالحة للشرب وسلل النظافة الصحية والرعاية الصحية لتجنب تفشي العدوى الجلدية والإسهال على نطاق أوسع.

مواد الإغاثة
في كويتا، أطلقت فرقنا استجابة أولية لمساعدة الأشخاص الذين تضرروا جراء الفيضانات، فوزعنا مواد الإغاثة على العائلات النازحة التي أوت إلى مشارف كويتا في بالوشستان. باكستان، في 26 أغسطس/آب 2022.
MSF

5. ينبغي حماية الناس قبل هطول المزيد من الأمطار

ينبغي اتخاذ خطوات على المدى الطويل لحماية المجتمعات التي أصبحت نازحة وتعيش في ظروف هشة في مناطق معرضة للمزيد من الفيضانات. لذلك، تبرز حاجة ملحة وعاجلة لتوسيع نطاق الاستجابة من قبل المجموعات الإنسانية وغيرها بناء على العدد الهائل للأشخاص المتضررين.

نرى مرضى يشكون من الحمى والملاريا والإسهال المائي الحاد والأمراض الجلدية نظرًا للظروف المعيشية التي تفتقر إلى النظافة الصحية. د. روبي طارق، طبيب يعمل مع أطباء بلا حدود في باكستان

كيف نستجيب...

تستجيب فرقنا للأزمة الإنسانية وتعمل على تقييم الوضع في جميع أنحاء أقاليم باكستان الأربعة – بالوشستان والسند وبنجاب وخيبر بختنتوا. ففي منطقة ديرا مراد جمالي الواقعة في بالوشستان، ندير عيادات متنقلة تقدم الرعاية الصحية الأساسية وتنفذ أنشطة التوعية الصحية. ويعاني معظم المرضى من العدوى التنفسية والحمى والأمراض الجلدية والإسهال.

وتجدر الإشارة إلى أننا قد واجهنا صعوبات في الوصول إلى الأشخاص الذين تأثروا جراء الفيضانات في مقاطعة دادو التابعة لإقليم السند ويعود ذلك جزئيًا إلى انجراف العديد من الطرقات. وعلى الرغم من ذلك، أصبحت فرقنا متواجدة الآن في الميدان وتمكنت من الوصول إلى المخيمات التي نزح وأوى إليها الناس. ونعمل حاليًا على تقييم الاحتياجات ونستعد لتقديم الدعم وذلك تحسبًا لتفشي الأمراض المنقولة بالمياه والأمراض المنقولة بالنواقل على غرار الملاريا وحمى الضنك.

كما نعمل حاليًا على تقييم الاحتياجات في مقاطعتي ديرا غازي خان وراجانبور التابعتين لإقليم بنجاب بالإضافة إلى شارسادا وناوشيهرا في إقليم خيبر بختنتوا.

المقال التالي
باكستان
بيان صحفي 9 يناير/كانون الثاني 2023