Hepatitis E vaccine
جنوب السودان

جنوب السودان تنفذ أول حملة تلقيح في العالم استجابة لتفشي التهاب الكبد E

الزلازل في تركيا وسوريا: اطّلع على استجابتنا
اقرأ المزيد
  • تم تنفيذ حملة تلقيح استجابةً لتفشي التهاب الكبد E لأول مرة على الإطلاق في العالم، في جنوب السودان.
  • ينتشر المرض، الذي ينتقل عن طريق المياه والأغذية الملوثة، بشكل خاص في مخيمات النازحين بسبب سوء خدمات الصرف الصحي في كثير من الأحيان.
  • يمكن أن يسبب التهاب الكبد E مرضًا خطيرًا يفتك بشكل خاص بالنساء الحوامل؛ ومن شأن الاستجابة باللقاحات أن تقلل من هذا المرض والوفيات التي يسببها.

جوبا، جنوب السودان -  للمرة الأولى في العالم، نفّذ عاملون في المجال الصحي في جنوب السودان حملة تلقيح استجابة لتفشي التهاب الكبد E، مما رفع الآمال في مكافحة مرض يفتك بشكل خاص بالنساء الحوامل.

ويعدّ التهاب الكبد E السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الكبد الفيروسي الحاد، ويؤدي إلى حوالي 20 مليون إصابة و 44,000 وفاة سنوياً. ينتقل المرض عن طريق تلوث الغذاء والماء بالبراز. وعادة ما تنجم حالات التفشي واسعة النطاق عن تردي خدمات المياه والصرف الصحي، كما هو الحال في مخيمات النزوح الجماعي. ولا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد E، الذي يصل معدل الوفيات فيه إلى 25 في المئة بين النساء الحوامل، كما أنه يزيد من خطر الإجهاض التلقائي وولادة جنين متوفى.

وفي هذا الصدد، تقول المديرة الطبية في أطباء بلا حدود، الدكتورة مونيكا رول، "لقد كانت المعركة ضد التهاب الكبد E طويلة ومحبطة. على مدى العقدين الماضيين، كانت منظمة أطباء بلا حدود تستجيب لتفشي التهاب الكبد E في مخيمات النازحين، في محاولة للسيطرة على المرض في الظروف الصعبة وترى الأثر المدمر على المجتمعات شديدة الضعف".

وتضيف، "مع تجربة حملة التلقيح هذه، نأمل في تغيير الطريقة التي نتعامل بها مع التهاب الكبد E في المستقبل".

لقاح التهاب الكبد E
تتلقى ناكيا، التي تعيش في مخيم بنتيو للنازحين، لقاح التهاب الكبد E استجابة لتفشي المرض، للمرة الأولى في العالم. ولاية يونيتي، جنوب السودان، أبريل/نيسان 2022. بيتر كاتون/أطباء بلا حدود  
Peter Caton/MSF

بين مارس/آذار وأبريل/نيسان 2022، عملت منظمة أطباء بلا حدود بالتعاون مع وزارة الصحة في جنوب السودان على تنفيذ الجولتين الأوليين من حملة التلقيح ضد التهاب الكبد E في مخيم بنتيو للنازحين في ولاية يونيتي الواقعة في جنوب السودان. وقد تلقى نحو 25,000 شخص اللقاحات من بينهم نساء حوامل. وستجرى جولة ثالثة وأخيرة في أكتوبر/تشرين الأول 2022.

ويقول المدير العام لخدمات الصحة الوقائية في وزارة الصحة بجنوب السودان، د. جون رومونو، "بالنظر إلى التنفيذ الناجح والاستجابة الحماسية للمجتمع في الجولتين الأوليين، يمكن أن تكون حملة التلقيح المبتكرة هذه بمثابة مثال يحتذى به ويمكن تكرارها في بيئات مماثلة للتعامل مع تفشي التهاب الكبد E. وآمل أن يساعد اللقاح في الحد من العدوى والوفيات الناجمة عن التهاب الكبد الوبائي E في بنتيو وخارجها".

يعدّ مخيم بنتيو أكبر مخيم للنازحين في جنوب السودان، تم إنشاؤه في عام 2014 في ذروة الحرب. واليوم، يقيم هناك نحو 112,000 شخص، ترك الكثير منهم ديارهم جراء أعمال العنف والفيضانات الأخيرة. وكانت منظمة أطباء بلا حدود متواجدة في بنتيو منذ إنشائه وشهدت تفشيات لالتهاب الكبد E منذ عام 2015. ويعود سبب هذه التفشيات إلى الظروف المعيشية المروعة، بما في ذلك غياب الكميات الكافية من المياه وخدمات الصرف الصحي وسبل النظافة الصحية.

لقد كانت المعركة ضد التهاب الكبد E طويلة ومحبطة... مع تجربة حملة التلقيح هذه، نأمل في تغيير الطريقة التي نتعامل بها مع التهاب الكبد E في المستقبل. د. مونيكا رول، المديرة الطبية في أطباء بلا حدود

في عام 2021، أدت الفيضانات الشديدة وموجات النزوح الجديدة إلى تفاقم الظروف المعيشية التي كانت متردية أساسًا، مما أدى إلى زيادة انتشار الأمراض المنقولة بالمياه، بما في ذلك التهاب الكبد الوبائي E. ومنذ يوليو/تموز 2021، شهدت منظمة أطباء بلا حدود 759 مريضًا تأكدت إصابتهم بالتهاب الكبد الوبائي E في مستشفى بنتيو، توفي 17 منهم.

طلبت وزارة الصحة في جنوب السودان من منظمة أطباء بلا حدود دعم جهودها للسيطرة على تفشي المرض، من خلال حملة تلقيح واسعة النطاق. وقد تبين من التجارب السريرية أن هذا اللقاح (هيكولين) الوحيد المتاح لالتهاب الكبد E فعال للغاية في الوقاية من المرض. هذا وكانت منظمة الصحة العالمية قد أوصت بالنظر في استخدامه في الاستجابات لتفشي المرض منذ عام 2015. ومع ذلك، لم يتم استخدامه حتى الآن إلا على أساس فردي في الصين، حيث يُسمح باستخدامه لتلقيح المسافرين. وتعدّ حملة التلقيح في بنتيو المرة الأولى التي يستخدم فيها اللقاح في إطار استجابة لحالة طوارئ صحية عامة.

وفي هذا السياق، تقول المسؤولة الطبية عن التحصين واللقاحات والبيولوجيات في منظمة الصحة العالمية، ميلاني مارتي، "هذا إنجاز مهم في الجهود العالمية لمعالجة التهاب الكبد E، فهذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها لقاح لمكافحة آثار هذا المرض الفتاك".

وأضافت مارتي، "هذا على الرغم من حقيقة أن اللقاح قد تم ترخيصه منذ أكثر من عقد من الزمان، وتبنت منظمة الصحة العالمية سياسة استخدامه في بيئات تفشي المرض منذ عام 2015. ونحن في منظمة الصحة العالمية نشجع بقوة جميع البلدان التي تعاني من تفشي المرض على استخدام اللقاح المضاد لالتهاب الكبد E، بما في ذلك للنساء الحوامل".

Chairlady of Bentiu IDP camp, Elizabeth, dismayed by sanitation conditions
تشعر رئيسة مخيم بنتيو للنازحين، إليزابيث نيارون تون، بقلق بالغ إزاء الوضع المتردي للمياه والصرف الصحي في المخيم الذي يؤدي إلى تفشي الأمراض، مثل التهاب الكبد E. وتقول إليزابيث: "النظافة والصرف الصحي هنا في وضع لا يَسُر. هناك ذباب في كل مكان لأن المراحيض ليست جيدة. نحن بحاجة فعلية إلى مراحيض جديدة". ولاية الوحدة، جنوب السودان، أبريل/نيسان 2022.
Peter Caton/MSF

ويُظهر نجاح حملة التلقيح في بنتيو أنه من الممكن استخدام اللقاح للاستجابة لتفشي المرض، حتى في ظل ظروف صعبة. هذا وتعمل وزارة الصحة في جنوب السودان ومنظمة أطباء بلا حدود على رصد وتسجيل نتائج حملة التلقيح.

وفي حين تُعد التدابير الأخرى لمكافحة تفشي الوباء ضرورية، بما في ذلك تحسين خدمات المياه والصرف الصحي، يعتقد مسؤولون في المجال الصحي أن حملة التلقيح هذه هي خطوة مهمة نحو تقليل عبء التهاب الكبد E في المستقبل. وتأمل منظمة أطباء بلا حدود أن تشجع الحملة البلدان الأخرى على استخدام اللقاح ضمن تدابير مكافحة تفشي التهاب الكبد E.

المقال التالي
جنوب السودان
تحديث حول مشروع 23 ديسمبر/كانون الاول 2022