Indoor residual spraying in Burundi - 2020

بوروندي

تستمر منظمة أطباء بلا حدود في توفير رعاية مجانية عالية الجودة لضحايا الإصابات البليغة في العاصمة البوروندية بوجمبورا في عام 2021.

تستمر منظمة أطباء بلا حدود في توفير رعاية مجانية عالية الجودة لضحايا الإصابات البليغة في العاصمة البوروندية بوجمبورا في عام 2021.

وقد انسحبت فرقنا من مستشفى آرتشي كيغوبي الخاص الذي يقدّم الرعاية لضحايا الإصابات البليغة في بوجمبورا بعد أن دعمناه لأكثر من خمس سنوات، وأقمنا شراكة مع مستشفى برنس ريجن شارلز بهدف نقل خبراتنا ومهاراتنا إليه، حيث نعزّز علاج المرضى المصابين بإصابات متوسطة وبليغة. كما نقدم التدريب الطبي والتبرعات والدعم المالي.

وتقوم فرقنا أيضًا بمبادرات للمساعدة في الوقاية من الملاريا، والتي تشمل حملات الرش الموضعي واسعة النطاق للأماكن المغلقة في مناطق مثل ريانزورو وكينيينيا.

أنشطتنا في بوروندي في عام 2020

أرقام ومعلومات من التقرير الدولي للأنشطة لعام 2020.

أطباء بلا حدود في بوروندي في عام 2020 لا تزال فرق أطباء بلا حدود العاملة في بوروندي تدير أنشطة الوقاية من الملاريا ورعاية المصابين بها، بينما عملت في الوقت ذاته على الاستجابة لأوبئة وأمراض غير معروفة وقدمت رعاية عالية الجودة لضحايا الإصابات البليغة في بوجومبورا.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في بوروندي في عام 2020

وكانت فرقنا قد نفذت عام 2019 حملة واسعة للوقاية من الملاريا في منطقة كينينيا تضمنت رش المبيدات الحشرية لقتل البعوض في أكثر من 67,000 منزل لتمنح سكانها حماية من المرض تستمر على مدى تسعة أشهر. كما عملنا على تحسين معايير رعاية مرضى الملاريا في 17 مرفقاً طبياً وتأكدنا من حصولهم على العلاج بالمجان.

وقد قدم مستشفى آرتشي كيغوبي الذي يقع في بوجومبورا ويضم 68 سريرا خدمات رعاية الطوارئ للمرضى الذين يعانون من الإصابات المتوسطة والبليغة الناجمة بمعظمها عن الحوادث المرورية. كذلك فقد دعمنا رعاية الأشخاص الذين يعانون من إصابات بسيطة في مراكز صحية ومستشفيات عامة أخرى وبدأنا بتسليم المرضى الذين يعانون من إصابات متوسطة الشدة إلى مركز مستشفى كامينغي الجامعي. وتسهيلاً لعملية تسليم أنشطتنا في مستشفى آرتشي كيغوبي في فبراير/شباط 2021 فقد عقدنا شراكة مع مستشفى الأمير ريجون شارل بهدف تعزيز خدمات التعامل مع الإصابات المتوسطة والبليغة من خلال تأمين التدريب الطبي والتبرعات والدعم المالي.

وفي يناير/كانون الثاني 2020، بعد أن تلقينا بلاغات من مئات -ولاحقاً آلاف- المرضى الذين يعانون من تقرحات في الأطراف السفلية في مقاطعة موينغا، قمنا بإرسال فريق لتأمين الرعاية الطبية في منطقة غيتيراني، علماً أن المعلومات المتوفرة عن طبيعة هذا المرض أو أسبابه قليلة، إلا أنه غالباً ما يصيب الأطفال الذين يعيشون في ظروف مزرية. يشار إلى أننا ندعم كذلك دراسات استطلاعية بيئية ومخبرية وأخرى تركز على مكافحة نواقل المرض.

إضافةً إلى هذه المشاريع فقد استجابت فرقنا للعديد من حالات الطوارئ في البلاد، حيث عالجت على سبيل المثال المرضى خلال تفشي الحصبة في منطقة سيبيتوكي كما ساعدت ضحايا الفيضانات في المناطق المحيطة بقرية غوتامبا. كذلك فقد أسهمت فرقنا في أنشطة الوقاية من كوفيد-19 حيث قدمت تدريبات على كيفية فرز المرضى ومكافحة العدوى في المرافق التي تدعمها المنظمة في بوجومبورا وموينغا وكذلك في كينينيا، إلى جانب المناطق الحدودية المجاورة لتنزانيا.
 

في عام 2020
 
L’Arche de Kigobe Trauma Center
بوروندي

في بوجمبورا، يستعيد ضحايا الحوادث عافيتهم

تحديث حول مشروع 2 أكتوبر/تشرين الأول 2019