Guinea-Bissau. MSF emergency paediatric project in the national hospital in Bissau

غينيا بيساو

تعد غينيا بيساو من بين أفقر بلدان العالم وأقلها تنمية، وقد فاقمت الاضطرابات السياسية من ضعف النظام الصحي المتداعي في البلاد.

استمرت منظمة أطباء بلا حدود في منطقة بافاتا التي تتوسط البلاد في العمل على خفض معدل وفيات الأطفال من خلال إدارتها لأجنحة حديثي الولادة والأطفال التابعة لمستشفى المنطقة وإدارة برنامج تغذية للأطفال دون سن الخمسة عشرة.

كما دعمت الفرق العديد من المراكز الصحية في المناطق الريفية ودربت عاملي الصحة المحليين على تشخيص وعلاج الكوليرا والملاريا والالتهابات التنفسية الحادة.

نعمل أيضًا ففي مستشفى الأطفال الرئيسي في البلاد، والموجود في العاصمة بيساو حيث تدير وحدة الرعاية المركزة الخاصة بالأطفال على مدار الساعة.

أنشطتنا في غينيا بيساو في عام 2020

أطباء بلا حدود في غينيا بيساو في عام 2020 تعمل فرق أطباء بلا حدود منذ نحو ستة أعوام على تحسين خدمات طب الأطفال في غينيا بيساو، لكننا أوقفنا أنشطتنا عام 2020 بعد أن سلمنا الكثير منها إلى وزارة الصحة.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في غينيا بيساو في عام 2020

وكنا نسعى بالمجمل إلى خفض أعداد الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة عشرة في المناطق التي تشهد معدلات وفيات بين الرضع تعد من بين الأعلى في العالم، علماً أن أهم الأمراض التي تصيب الأطفال تشمل الالتهابات التنفسية والملاريا والإسهال والتهاب السحايا. ويأتي الاختناق وإنتان الرضع على رأس قائمة أسباب الوفيات بين المواليد الجدد.

ولهذا فقد أدارت فرقنا غرفة طوارئ للأطفال بسعة 15 سريراً إضافةً إلى وحدة الرعاية المركزة الخاصة بالأطفال وحديثي الولادة في مستشفى سيماو مينديز الوطني (بسعة إجمالية تبلغ 64 سريراً) الذي يعد المرفق التخصصي الوحيد في البلاد الذي يقدم خدمات الرعاية الصحية الثالثية/التخصصية ويقع في العاصمة بيساو. وقد وضعنا نظاماً لفرز المرضى في وحدة طوارئ طب الأطفال لتأمين علاج أسرع وأكثر كفاءة.

كذلك فقد دعمنا طواقم وزارة الصحة حيث أشرفنا على بناء مهاراتهم الإدارية وتدريبهم في إطار أنشطتهم المعتادة وتلك التي تركز على كوفيد-19.

يشار إلى أن رعاية المواليد الجدد تتطلب موارد كبيرة، غير أننا أثبتنا إمكانية تجاوز الطرق التقليدية وعلاج الإصابات الأكثر تعقيداً وخطورة بالاعتماد على بروتوكولات وتقنيات جديدة لا تتوفر عادةً في البلدان ذات الدخل المنخفض.

وحين غادرت طواقمنا البلاد في يونيو/حزيران 2020 فإننا لم نكتف بتسليم مرافقنا، إنما سلّمنا كذلك معداتنا الحيوية الطبية والمنتجات الدوائية ومختبراً تخصصياً يقدم خدمات الطوارئ وكذلك فريقاً يتمتع بالخبرات والمعارف والحماس.
 

في عام 2020
Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters