جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية

عادت فرق أطباء بلا حدود إلى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في عام 2019، إذ افتتحنا برنامجاً للرعاية الصحية العامة وعلاج السلّ.

نساعد في تحسين الكشف عن السلّ وعلاجه في مستشفيين يُعنيان بمرض السلّ في محافظة شمال هامغيونغ شماليّ البلاد عبر توفير المعدات وإجراء التدريبات، كما نستعدّ لتنفيذ الأنشطة الطبية المباشرة في 2020.

تعمل فرقنا على تعزيز خدمات الصحية العامة في مرافق صحية في الأقاليم والمجتمعات، مع التركيز على طبّ الأطفال ودعم رعاية الأطفال المصابين بسوء التغذية وتحسين البنى التحتية للمرافق وتعقيم المعدات الطبية.

قدمنا الدعم لوزارة الصحة الكورية في الجهوزية للاستجابة إلى تفشي كوفيد-19 المحتمل عبر توفير معدات الوقاية الشخصية ومواد التشخيص.

أنشطتنا في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في عام 2020

أطباء بلا حدود في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في عام 2020 تعطلت معظم الأنشطة التي خططت منظمة أطباء بلا حدود لتنفيذها في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية خلال عام 2020 نظراً لإقفال الحدود في ظل جائحة كوفيد-19.
خريطة أنشطة أطباء بلا حدود في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في عام 2020

فقد أقفلت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية حدودها بالكامل أمام الناس ومعظم البضائع في شهر يناير/كانون الثاني، لتكون أول دولة في العالم تفعل هذا، كما طبقت إغلاقاً صارماً. لكن هذا خلّف تداعيات كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والإنساني.

إذ أن إقفال الحدود أدى إلى تعليق برنامج أطباء بلا حدود في إقليم شمال هامغيونغ. لكن فريق المنظمة حافظ على تواصل منتظم مع السلطات المحلية خلال العام لمناقشة استراتيجيات استئناف الأنشطة الطبية في أسرع وقت ممكن. وكان هذا البرنامج قد انطلق في أواخر عام 2018 بهدف تعزيز الرعاية الطبية العامة وتحسين علاج وتشخيص وتدبير مرضى السل. ويدعم البرنامج مستشفيين للسل في الإقليم ومستشفى آخر عاماً على مستوى البلاد، إضافةً إلى مركز رعاية صحية أصغر على المستوى المجتمعي. لكن أنشطة مكافحة السل المباشرة التي كان من المخطط أن تبدأ في عام 2020 لم تبصر النور للأسف نتيجةً لإقفال الحدود.

هذا وكانت الأمم المتحدة قد منحتنا في مارس/آذار استثناءً من العقوبات المفروضة على البلاد لإيصال شحنةٍ من إمدادات كوفيد-19 والتي شملت معدات الوقاية الشخصية ومستلزمات التشخيص والمضادات الحيوية (اللازمة للالتهابات المرافقة) وذلك بعد أن تقدمت سلطات جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بطلب إليها.
 

Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters