الإكوادور

أغلقت أطباء بلا حدود آخر مشاريعها المتعلقة بالاستجابة لجائحة كوفيد-19 في أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وعملت أطباء بلا حدود في الإكوادور في أعقاب الزلزالين اللذين ضربا البلاد في عام 2016 واستجابة لجائحة كوفيد-19.

وفي أعقاب الزلزالين اللذين ضربا البلاد في 16 أبريل/نيسان و18 مايو/أيار، ركزت فرقنا جهودها على توفير الدعم النفسي وتوزيع مواد الإغاثة. 

كما قدمت فرقنا تدريبات متعلقة بتدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها والرعاية المسكنة للآلام استجابة لكوفيد-19 في عام 2020. قدمنا كذلك الدعم النفسي وعملنا في دور رعاية المسنين في مقاطعتي غواياس وازميرالداس.

في عام 2020
Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters