Fleeing from Kasai

أنغولا

غادرت منظمة أطباء بلا حدود أنغولا في نهاية عام 2018 لكنها جاهزة للاستجابة لحالات الطوارئ في البلاد.

غادرت منظمة أطباء بلا حدود أنغولا في نهاية عام 2018 لكنها تواصل مراقبة الوضع هناك، وهي مستعدة للاستجابة في حال حدوث حالات طوارئ جديدة.

في عام 2016، جددت منظمة أطباء بلا حدود عملياتها في أنغولا بعد غياب دام تسع سنوات، حيث قدمت الدعم للسلطات المحلية بعد تفشي الحمى الصفراء في البلاد.

قمنا بتعزيز عملياتنا في عامي 2017 و2018، حيث قدمنا الدعم للسلطات الصحية من أجل الاستجابة لحالات الطوارئ، من توفير الرعاية الصحية واحتياجات المياه والصرف الصحي لأكثر من 30 ألف شخص فروا من النزاع في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة، إلى معالجة تفشي الكوليرا والملاريا.

وبالإضافة إلى الإدارة المباشرة للمرضى، درّبت منظمة أطباء بلا حدود مسؤولين من وزارة الصحة وتبرعت بالأدوية والمستلزمات الطبية لمستشفيات المقاطعات والبلديات. كما عملنا مع وزارة الصحة لتحسين آلية المراقبة الوبائية للأمراض.

Filter Tips
  • Try a different country, year, format, or topic.
  • Clear one or more filters