Outdoors support clinics, Thaker. Leer, South Sudan

تبرع لمنظمة أطباء بلا حدود

تبرع لمنظمة أطباء بلا حدود
وظائف في الميدان

أريد التبرع لأطباء بلا حدود

اختر بلد إقامتك الحالي

تبرعاتكم تموّل أنشطتنا حول العالم

يضمن تبرعكم تواجد فرقنا لتخفيف المعاناة وإنقاذ حياة الناس حيث تشتد الحاجة إلى خدمات الرعاية ‏الصحية.‏

تتعدد أشكال حالات الطوارئ التي نستجيب لها، مثل النزاعات المسلحة، والأوبئة، ‏والكوارث الطبيعية، وأزمات سوء التغذية، وغير ذلك. تبرّعكم لمنظمتنا يساهم في إنقاذ ‏حياة الناس حيث احتياجات السكان الصحية مرتفعة ولا تغطيها بالكامل السلطات ‏المحلية أو المنظمات الأخرى.‏

أرقام من التقرير الدولي للأنشطة 2017

تساهم تبرعاتكم بإنقاذ حياة الناس حول العالم
Treating Mosul’s wounded
سيف البالغ من العمر 9 سنوات يجلس على سريره في مرفق أطباء بلا حدود لرعاية ما بعد الجراحة في الموصل. التقطت هذه الصورة في فبراير/شباط 2019.
© Elisa Fourt/MSF
01 / 06
العراق

قصص الصغار من جرحى الموصل ورحلتهم مع التعافي

بعد انتهاء معركة الموصل، يحتاج جرحى الحرب ومصابو الحوادث اليومية إلى العمليات الجراحية ورعاية ما بعد الجراحة. إليكم بعضاً من قصص الأطفال الذين يتلقّون العلاج في مستشفى أطباء بلا حدود بعم عام واحد على افتتاحه.

اقرأ أكثر

أسئلة وأجوبة: التبرعات وكيفيّة إنفاقها

نحن نفتخر بالدعم الرائع الذي نحصل عليه من مانحينا. يعتمد هيكل التمويل لدينا ‏على الكثير من التبرعات من ملايين الأفراد حول العالم، حيث أن عمل منظمة أطباء ‏بلا حدود قائم على ما تمدنا به الجهات المانحة‎.‎
جاء 96% من تمويلنا من حوالي 6.3 مليون مانح خاص في عام 2017‏‎.‎

وبفضل سخاء هؤلاء المؤيدين من القطاع الخاص - وخاصة الأفراد مثلكم وأيضاً ‏الشركات والمؤسسات الخاصة - يمكننا أن نعمل بشكل مستقل ونقدّم المساعدة ‏الإنسانية في أكثر البيئات والأزمات المنسية وغير الآمنة حول العالم‎.‎

أما النسبة المتبقية من تمويلنا (4 في المئة) فقد جاءت من المؤسسات العامة ‏والمعاملات المالية‎.‎

لمزيد من التفاصيل، اطلعوا على التقرير المالي الدولي!‏

جمعنا في عام 2017 ما مجموعه 1.53 مليار يورو: 96% من ذلك جاء من ‏التبرعات الخاصة‎.‎

لمزيد من التفاصيل، راجعوا التقرير المالي الدولي!‏

تغطي تبرعاتكم ملايين الاستشارات والعمليات الجراحية والعلاجات واللقاحات كل عام‎.‎

نحن منظمة لا تتوخى الربح و83٪ من مواردنا المالية مخصصة للوفاء بمهمتنا ‏الطبية: 67٪ لبرامجنا الإنسانية، 12٪ لدعم مشاريعنا وبرامجنا، و3٪ لأنشطة الإدلاء ‏بالشهادة. وينفق الباقي على الإدارة العامة وتكاليف جمع التبرعات. كما ونحتفظ أيضًا ‏باحتياطيات تسمح لنا بالاستجابة الفورية للأزمات دون الحاجة إلى انتظار التمويل.‏‎ ‎

يخضع استخدام أموال منظمة أطباء بلا حدود لرقابة مشددة وإلى تقارير مالية مدققة ‏ومتاحة للجمهور‎.‎

يتم تنفيذ الغالبية العظمى من برامجنا مباشرة من قبل فرقنا، إلا أننا نقدم في بعض ‏الحالات الدعم للشبكات الطبية المحلية التي يمكنها الوصول مباشرة إلى المحتاجين. ‏هذا هو الحال على وجه الخصوص في سوريا، حيث ما زال يتعذر على فرقنا ‏الوصول مباشرة إلى بعض المناطق في البلاد‎.‎

للحصول على تحليل أكثر تفصيلاً لمصادر تمويلنا مصنفة بحسب الأنشطة والمناطق ‏الجغرافية، الرجاء مراجعة التقرير المالي الدولي!‏

نحن لا نستقبل المساهمات من الشركات والصناعات التي قد تكون أنشطتها الأساسية ‏تتعارض بشكل مباشر مع عملنا أو تحد من قدرتنا على توفير الدعم الإنساني الطبي. ‏كما أننا لا نقبل التمويل من شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية وصناعات ‏الاستخراج (مثل النفط والغاز الطبيعي والذهب والماس) وشركات التبغ ومصنعي ‏الأسلحة‎.‎

قد توجد قيود إضافية في سياسات قبول الدعم الوطنية في البلدان التي تجمع منظمة ‏أطباء بلا حدود الأموال فيها.‏

لا تستقبل منظمة أطباء بلا حدود التبرعات العينية من المنتجات الطبية أو ‏التكنولوجيا الصحية. ولكن وفي ظل ظروف استثنائية، تدرس فيها كل حالة على حدة ‏ولا يجري تعميم القرار، قد تنظر منظمة أطباء بلا حدود في قبول هذه التبرعات وفقًا ‏للمعايير والشروط المنصوص عليها في سياسة منظمة أطباء بلا حدود للتبرعات ‏العينية من المنتجات الطبية والتكنولوجيا الصحية.‏

نحن نتفهم أن بعضاً من داعمينا قد يكون لديهم اهتمام خاص في بلد أو برنامج ‏نعمل فيه. لذلك قد يكون من الممكن في بعض الحالات توجيه دعمك نحو برنامج أو ‏بلد محدد، إلا أننا نطلب منك المساهمة بتمويل غير مخصص‎.‎
تمنحنا التبرعات العامة غير المخصصة القدرة على توجيه الأموال حيثما تكون ‏الاحتياجات أكبر، بما في ذلك الأزمات التي لا تحظى بتغطية إعلامية كافية وتلك ‏التي تم نسيانها‎.‎

ولقد كان من غير الممكن أن تنفّذ منظمة أطباء بلا حدود استجابة سريعة لحالات ‏الطوارئ في جمهورية أفريقيا الوسطى أو جنوب السودان أو اليمن، ولا أن تقدّم الرعاية ‏لإنقاذ حياة مئات الآلاف من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ‏لولا الدعم العام من الجهات المانحة في جميع أنحاء العالم.‏

يمكنكم الاطّلاع على مزيد من التفاصيل حول مصادر أموالنا، ودخلنا، وكيفية إنفاقه، ‏في تقريرنا المالي الدولي‎.‎

كما يقدم التقرير المالي الدولي تفاصيل عن المكان الذي ننفق فيه تبرعاتكم، مع ‏عرض التوزيع الجغرافي لنفقاتنا، وتوفير تفاصيل النفقات والتمويل لجميع البلدان التي ‏تدير فيها منظمة أطباء بلا حدود برامج مهمة في سنة معينة.‏

msf.org

نودّ إعلامكم بحدوث عدد من الحالات عمد فيها أشخاص إلى انتحال صفة موظّفي ‏منظمة أطباء بلا حدود، بهدف الاحتيال على الآخرين وسرقة أموالهم‎.‎
فقد علمنا في حالات عديدة أنّ جهاتٍ مجهولة تحاول الحصول بشكل احتيالي على ‏المال عبر استعمال اسم منظمتنا من خلال البريد الالكتروني، أو شبكات التواصل ‏الاجتماعي، أو التطبيقات، أو شخصيًا في الأماكن العامّة‎.‎

في ما يلي قائمة بعمليات الاحتيال والخدع التي تم إبلاغنا بها (على سبيل المثال لا ‏الحصر):‏

  • إجراء فرد أو أفراد عمليات جمع احتيالية للمال في الأماكن العامة، مدّعين أنهم ‏ممثّلون عن المنظمة‎.‎
  • انتحال أشخاص صفة موظفين في المنظمة من خلال رسائل عبر البريد الالكتروني ‏طالبين فيها التبرعات، ومن الممكن أن يذكروا أشخاصاً يعملون فعلاً مع المنظمة ‏بهدف ادعاء المصداقية.‏
  • انتحال أشخاص صفة موظفي المنظمة يطلبون المال لتغطية تكاليف إجراءات طبية ‏فردية لمرضى وهميّين‎.‎
  • انتحال الأشخاص صفة موظفي المنظّمة تم احتجازهم في طريق عودتهم إلى بلدانهم ‏وطلبهم تحويل المال لهم، بهدف تأمين إطلاق سراحهم‎.‎
  • انتحال أشخاص صفة موظّفين في المنظّمة أو التصرّف بالنيابة عن طاقم عملها، ‏على المواقع الالكترونية للتواصل الاجتماعي أو التطبيقات، بهدف استدراج أعضاء ‏من عامّة الناس لا تساورهم أي شكوك في هذا الصدد، ودفعهم إلى إرسال أموال ‏تغطّي تكاليف السفر الخاصّة بأحد أعضاء طاقم عمل المنظّمة المزعوم ليعود من ‏إحدى البعثات الميدانيّة‎.‎
  • انتحال أشخاص صفة موظفي أطباء بلا حدود في قسم الموارد البشرية أو مسؤولي ‏التوظيف والتطوير المهني يطلبون من المتقدمين بطلب الوظيفة مع منظمتنا دفع ‏رسوم تقديم الطلب أو أموال لأي سبب كان.‏

إنّ بعض هذه الأمثلة هي حالات لا يجد موظّفو المنظمة أنفسهم فيها على الإطلاق‎.‎‏ ‏يتواصل موظفونا مع مكتب أطباء بلا حدود الذي يعملون معه في حال وقوع أي ‏حوادث، كإضاعة جواز سفرهم أو مواجهتهم مشاكل متعلّقة بتأشيراتهم. وسنؤمّن دائمًا ‏الدعم الذي يحتاجونه للوصول إلى بلدانهم‎.‎

كما أننا جاهزون للعمل دوماً في حالات الطوارئ، ونموّل استجاباتنا الطارئة من ‏خلال أموال مخصصة لذلك الغرض تغطي جميع احتياجات موظفينا وأنشطتنا، فلا ‏حاجة لموظفي المنظمة إلى طلب الدعم المالي من أي شخص، سواء لأنفسهم أو ‏لمرضاهم‎.‎

عدا عن ذلك، لا تتقاضى المنظمة أي رسوم أو أموال عند تقديم المرشحين طلب ‏للعمل معنا، ولا حتى عند إشراك موظفينا في تدريبات أو مؤتمرات تنظمها منظمتنا.‏

هل تساوركم شكوك إزاء احتمال تعرّضكم للاحتيال؟
لسوء الحظّ، لا يمكننا الحؤول دون وقوع عمليات احتيال مثل التي ذكرناها آنفًا ‏وغيرها، لكن يمكننا تنبيهكم حول تلك الحالات. وفي حال كانت تساوركم شكوك إزاء ‏احتمال تعرّضكم لعمليّة احتيال أو تزوير متعلّقة بأحد الموظفين المفترضين التابعين ‏لطاقم عمل المنظمة، نرجو منكم الاتصال بأقرب مكتب لنا على الفور، أو إبلاغ ‏السلطات المعنية في بلادكم.‏

للتواصل مع مكاتبنا