Mobile activities at La Chapelle
وجد المهاجرون واللاجئون الذين يحاولون الوصول إلى المملكة المتحدة أنفسهم عالقين في شمال فرنسا غير قادرين على تجاوز كاليه.

ارتفع عدد سكان مخيم ’الأدغال‘ وهو مخيم عشوائي للاجئين والمهاجرين يقع في كاليه من 3,000 إلى نحو 10,000 في الفترة من سبتمبر/أيلول 2015 إلى سبتمبر/أيلول 2016. وأدى غياب النظافة والتعرض للطقس القاسي في هذا المخيم وغيره من المخيمات العشوائية في شمال فرنسا إلى تبعات جديِّة على صحة الناس كالإصابة بالأمراض الجلدية والالتهابات التنفسية.

بدأت منظمة أطباء بلا حدود العمل في المنطقة عام 2015 لسد الثغرات التي تعاني منها الخدمات التي تقدمها منظمات أخرى وعدلت أنشطتها وفقاً للاحتياجات التي برزت. كما أدارت الفرق مركزاً للاجئين القاصرين الذين بدون مرافق بالتعاون مع منظمات أخرى ووفرت لهم الدعم النفسي.

 
Condemned to drown at sea or be locked up in Libya
ليبيا

إلى إيمانويل ماكرون: لماذا تنتهكون حقوق الإنسان تحت شعار حماية الحدود الأوروبية؟

رسالة مفتوحة 15 مارس/آذار 2019
 
Condition of migrants in Paris
فرنسا

أطباء بلا حدود تفتتح مركزا للقاصرين غير المصحوبين بذويهم في بلديّة بانتين في شمال باريس

بيان صحفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017
 
Mobile activities at La Chapelle
فرنسا

مع بداية فصل الشتاء، وضعيّة معقدة وحرجة للاجئين في شوارع باريس

بيان صحفي 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2017
 
France
فرنسا

إزالة المخيم في مدينة كاليه

تحديث حول مشروع 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016
 
Grande-Synthe refugee camp Dunkirk - Jan 2016
فرنسا

أطباء بلا حدود تستنكر قراراً يحكم بإغلاق محتمل لمخيم دنكيرك للاجئين

بيان صحفي 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016
 
Overcrowded transit camp in Idomeni
الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط

مستجدات أزمة الهجرة في الاتحاد الأوروبي – مارس/آذار 2016

آخر تطورات أزمة إنسانيّة 21 مارس/آذار 2016
 
New shelters in Grande Synthe
فرنسا

لامبالاة تتخطى الحدود في مخيم غراند سينت

بيان صحفي 9 مارس/آذار 2016
 
MSF-supported hospital in northern Syria destroyed in attack
سوريا

"قنابلنا أذكى من قنابلكم"

مقال رأي 22 فبراير/شباط 2016
 
فرنسا

أطباء بلا حدود تجهز مخيماً جديداً للاجئين في غراند سينث

بيان صحفي 13 يناير/كانون الثاني 2016