8 أسباب تجعل من الرسوم والمعاليم المفروضة لاستخدام الخدمات الصحيّة خطر على حياة وصحة الناس

  1. يموت المرضى أو تتعكر حالتهم الصحيّة

عندما لا يكون لدى المرضى الامكانيات الماليّة الكافية لدفع رسوم الرعاية الصحيّة الرسمية أو غير الرسمية، فإنهم يتأخرون عن تلقي الرعاية ولا يتم التعامل مع حالاتهم الطبية  في الوقت المناسب. وهو ما  يمكن أن يؤدي إلى الوفاة أو المضاعفات الناجمة عن الأمراض التي يمكن علاجها مثل الملاريا. يمكن أن يحدث هذا أيضا  حتى عندما يتم طلب مبالغ صغيرة

حقائق من الميدان:   في جمهورية الكونغو الديمقراطيّة، أظهرت دراسة استقصائية أجرتها منظمة أطباء بلا حدود في عام 2017 في منطقة بيلي الصحيّة في شمال أوبانغي أنه في ربع حالات المرض التي سبقت الوفاة لم تتلقى أي علاج أو رعاية صحيّة. ويعود السبب في  27 في المائة من الحالات  إلى نقص الامكانيات الماليّة للمرضى.

  1. يتلقى الناس رعاية صحيّة دون المستوى أو غير مكتملة

عندما تكون الأدوية والعلاج مُكلفة يحصل الناس على علاجات أقل فعاليّة أو لا يحصلون على مجموعة كاملة من الرعاية التي يحتاجون إليها.

حقائق من الميدان:  في مركز صحي في ملاوي، لا تحصل بعض الأمهات إلا على نصف الحبوب اللازمة لعلاج أطفالها من أجل الملاريا، حيث إنهن غير قادرات على دفع كامل المبلغ (أي ما يعادل 9 دولارات)، مما يعرض حياة الأطفال للخطر.

  1. ضعف  الوقاية من الأمراض

عندما يُطلب من الناس دفع ثمن خدمات الوقاية مثل التطعيم أو اختبارات الفحص يكونون أكثر قابليّة لعدم القيام بالفحوصات أوالتلاقيح وهو ما يضعهم ويضع  الآخرين في خطر خاصة إذا كانت الأمراض المعدية.

حقائق من الميدان:  في جمهورية أفريقيا الوسطى، يطلب من المرأة الحامل دفع ما يعادل 2.7 دولار أمريكي لاختبار فيروس نقص المناعة البشرية لكنها لا تستطيع تحمله.

  1.  علاج الأمراض التي تتطلب الرعاية على مدى فترة طويلة من الزمن يصبح أكثر تعقيدا، وفي نهاية المطاف أكثر تكلفة

ينقطع المرضى الذين يحتاجون إلى علاج طويل ومتكرر  دون انقطاع و إلى الخدمات الصحية ذات الأولوية الرئيسية مثل علاج فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا ورعاية الأم والطفل عن الرعاية بسبب التكاليف المُتكررة.

حقائق من الميدان:  يموت ما يقرب عن واحد من كل أربعة من مرضى فيروس نقص المناعة البشرية الذين المستشفى الذي تدعمه منظمة أطباء بلا حدود في كينشاسا داخل المستشفى لأن المرض  يكون في مرحلة متقدمة جدا. وكان أكثر من نصف هؤلاء المرضى في السابق على العلاج ولكن توقف ذلك بسبب  نقص  امكانياتهم الماليّة

  1. يصبح الناس أثرا فقرا   

هناك عدد لا يحصى من الأمثلة على  مرضى يضطرون إلى اقتراض المال أو بيع ممتلكاتهم من أجل دفع ثمن الرعاية الصحية وهو ما يسبب إفقار عائلات بأكملها.

حقائق من الميدان:  في دراسة أجرتها منظمة أطباء بلا حدود في خمس مقاطعات في أفغانستان، كان على 44 في المائة من الأشخاص الذين طلبوا الرعاية أن يقترضوا المال أو يبيعوا بعض ممتلكاتهم للحصول على العلاج.

  1. يتم الاحتفاظ بالمرضى  في حالة سجن في المرافق الصحية حتى يقوموا بالدفع  

وهي ظاهرة عدميّة ولا معنى لها ولكن  هناك عدد لا يحصى من الأمثلة على الأشخاص الذين يحتجزون في المرافق الصحية حتى يدفعوا الرسوم التي عليهم

حقائق من الميدان:  في منطقة ريفية من جمهورية الكونغو الديمقراطية، لا يسمح للأم وطفلها بمغادرة المستشفى حتى يدفعان 38 دولارا ثمنا للعملية القيصرية الطارئة التي أنقذت حياتهما.

  1. تنتشر  الأوبئة دون أن يلاحظها أحد أو لا يتم الإبلاغ عنها، مما يؤخر الاستجابة الفعالة

عندما يقرر الناس عدم التماس الرعاية الطبيّة أو تأخير زيارتهم للمراكز الصحية، فإن هذا  يزيد من خطر انتشار واستمرار انتقال المرض في المجتمعات المحلية.

حقائق من الميدان: خلال تفشي الإيبولا الأخير في ليكاتي، جمهورية الكونغو الديمقراطية (أغسطس 2017)، أدى إدخال الرعاية الصحية المجانية من قبل السلطات الصحية إلى زيادة في الاستشارات الخارجية وزيادة استقبال المرضى في المستشفيات، مما مكّن بدوره  من الكشف بشكل أفضل عن الحالات المشتبه فيها.

  1.  يكون من الصعب على  الفئات الضعيفة الوصول إلى الخدمات الصحيّة

عادة ما تكون الفئات الضعيفة مثل المسنين والفقراء واللاجئين والنساء والأطفال الأكثر تضررا من رسوم المستخدمين لأن فرص  وصولهم إلى الخدمات الصحيّة أقل كما أن حقوقهم الاجتماعيّة للحصول عليها أضعف

حقائق من الميدان  توقفت لاجئة  في الأردن عن علاج أمراضها المزمنة لأنها لا تستطيع تحمل الرسوم 23 دولار أمريكي لكل استشارة