زلزال المكسيك: أطباء بلا حدود تؤمن الدعم النفسيّ-الاجتماعيّ

نشّطت منظّمة أطباء بلا حدود استجابتها الطارئة في أعقاب الزلزال بقوة 7.1 الذي وقع مركزه في أكسوشيابان في ولاية موريلوس، والذي ضرب مدينة مكسيكو وبويبلا وكويرنافاكا وولايات عدة أخرى في وسط المكسيك. بلغ عدد الوفيات الأولي 228 شخصاً، بينما أعداد الإصابات غير مؤكّدة بعد، لكن تُقدَّر بالآلاف الذين بمعظمهم يعانون من إصابات غير مهددة للحياة.

في أوّل 24 ساعة بعد الزلزال، بدأت فرق أطباء بلا حدود بتأمين الدعم النفسيّ-الاجتماعيّ للسكان في مناطق انهارت فيها المباني. نشرت أطباء بلا حدود أربعة فرق مؤلفة من معالجين نفسيين وعاملين مجتمعيين في نقاط عدة حيث لا تزال جهود الإنقاذ جارية، وتعمل الفرق على مساعدة العائلات في التعامل مع الكارثة وتخطّيها.