جمهورية افريقيا الوسطى: أطباء بلا حدود تعالج 70 مصاباً في بانغاسو

بانغي- نجح فريق أطباء بلا حدود المتنقل،  في توفير الرعاية الطبيّة المستعجلة للناس الذين لجأوا إلى مسجد بانغاسو.  في مدينة بانغي في جمهوريّة افريقيا الوسطى وجدت أطباء بلا حدود 25 جريحاً من ضمن الـ250 لاجئاً هناك، وقدمت الإسعافات الأولية لـ10 منهم قبل أن يُجبر إطلاق نارٍ الفريق على المغادرة. وبالرغم من أن 5 من المصابين احتاجوا لتدخل جراحي، إلا أن الفريق لم يستطع نقلهم إلى المستشفى، نتيجة اندلاع القتال. كما عالجت المنظمة 34 جريحاً آخرين في المستشفى اليوم، ليصل مجموع الذين عالجتهم المنظمة إلى 70 جريحاً منذ صباح السبت.

وتُعرب أطباء بلا حدود عن قلقها الشديد حيال وضع المدنيين في بانغاسو. وكانت المنظمة قد تلقت تأكيدات بنقل الأشخاص اللاجئين  في المستشفى والمسجد إلى الكنيسة. لا يزال الوضع الأمني في غاية التقلب ، ولا يزال طاقم المنظمة يسمع إطلاق نار بين الحين والآخر.

تٌجدد أطباء بلا حدود دعوتها لكافة أطراف النزاع، للسماح بتوفير الدعم الطبي المستعجل، للمدنيين والجرحى.