سوريا أربع سنوات مرت - المأزق الإنساني

سوريا أربع سنوات مرت - المأزق الإنساني

يعاني السوريون منذ سنوات أربع من الحصار والقصف والهجمات والتهجير. لم تعد الخدمات الأساسية، كالرعاية الصحية والمياه والكهرباء والطعام، متوفرةً في أغلبية محافظات البلد. بالنسبة لمنظمة أطباء بلا حدود، التي تقود عمليات عابرة للحدود منذ سنة 2012 في شمال سوريا، شكّل إمداد السوريين بالإسعافات الطبية تحدياً هائلاً منذ بداية النزاع، وذلك في إطارٍ تُستهدف فيه المرافق الصحية والعاملين فيها في مناطق المعارضة من قبل النظام السوري. من ثم، أرغم غزو تنظيم الدولة الإسلامية منظمة أطباء بلا حدود على الانسحاب من جميع المناطق الواقعة تحت سيطرته، بعد احتجاز خمسة من متطوعيها في ينارير/ كانون الثاني 2014. منذ ذلك الحين، يتابع أفراد الطاقم السوري العاملون مع أطباء بلا حدود بمفردهم النشاطات الطبية الخاصة بالمنظمة، لا سيما في شمال البلاد. يعود كل من دنيا دخيلي، مديرة برامج منظمة أطباء بلا حدود في سوريا والأردن، والدكتور ميغو ترزيان، رئيس منظمة أطباء بلا حدود، وناتالي روبرتس، المنسقة الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود في سوريا سنة 2014، بالذاكرة ليقدموا آراءهم حول مأزق إنساني عمره أربع سنوات

لأكثر معلومات و زيارة الموقع كاملا باللغة العربيّة.