النزاعات المسلحة

قد يتعرض الناس العالقون في مناطق النزاعات المسلحة للمضايقة أو النزوح أو الهجمات العنيفة أو الاغتصاب أو القتل. وفي مثل تلك الظروف يعتبر الدعم الشامل الإنساني والطبي أمراً حيوياً، غير أن نادراً ما تكون الخدمات الصحية متاحة في هذا السياق.

وعندما تتعرض المستشفيات والعيادات الصحية للدمار أو عندما تكتظ عن آخرها بتدفق المرضى، تقدم أطباء بلا حدود الرعاية الصحية والدعم. وتنشأ حينئذ الفرق الصحية غرف العمليات والعيادات وخدمات النظافة العامة وبرامج التغذية والسيطرة على الأوبئة وخدمات الصحة النفسية للنازحين جراء عمليات القتال وللأفراد الذين يعيشون في مناطق النزاع.