الأزمة الانسانيّة للاجئين الروهينغا

منذ 25 آب / أغسطس، فر أكثر من 655  ألف من الروهينغا إلى بنغلاديش في أعقاب العنف الموجه ضدهم في ولاية راخين المجاورة في ميانمار. ويعيش معظمهم في مخيمات مؤقتة دون الحصول على ما يكفي من المأوى والغذاء والمياه النظيفة والمراحيض.

 ويقدم نحو 000 1 من موظفي المنظمة الخدمات الطبيّة لتلبية الاحتياجات الضخمة. وتظهر الأزمة الحاجة إلى زيادة كبيرة في المعونات الإنسانية.