موريتانيا

أهم المواضيع: اللاجئين والنازحين

الأنشطة والبرامج  

توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية للاجئي مالي والمجتمعات المضيفة في موريتانيا وقد شهدت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2016 أكبر تدفق للاجئين منذ عام 2013.

لا يزال آلاف الماليين يقيمون في مخيم مبيرا الواقع في الجنوب الشرقي من موريتانيا وذلك عقب النزاع الذي اندلع سنة 2013 وأجبرهم على الفرار وعبور الحدود. ورغم عملية السلام إلا أن الهجمات العنيفة التي تنفذها المجموعات المسلحة والعصابات تثنيهم عن العودة إلى وطنهم. هذا وقد سببت آخر دفعة وصلت نهاية 2016 ضغوطاً إضافية على البنية التحتية للمخيم. وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد كان عدد سكان مخيم مبيرا في ديسمبر/كانون الأول 2016 يبلغ 46,877 شخص. وتوفر فرق أطباء بلا حدود الرعاية الصحية الأساسية والطارئة وكذلك خدمات النسائية والتوليد للاجئين في المخيم وكذلك للمجتمعات المضيفة المقيمة في منطقتي باسيكونو وفاسالا القريبتين. وفي عام 2016 كانت معظم العمليات الجراحية التي نفذتها فرق المنظمة عمليات قيصرية وعمليات حشوية وعظمية.

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1994

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

الأرقام الرئيسية 2016

 
ولادة

1٬800

استشارة خارجية

193٬700

عدد أفراد المنظمة

360

الإنفاق 5.0 مليون يورو
عدد أفراد المنظمة في عام 395
 

 

الترتيب حسب