مدغشقر

أهم المواضيع: مالاريا, سوء التغذية

الأنشطة والبرامج  

أنهت منظمة أطباء بلا حدود في مارس/آذار 2016 أنشطتها في مدغشقر بعد أن كانت الفرق قد عادت إليها سنة 2015 استجابةً لأزمة سوء تغذية.

أنجمت أزمة سوء التغذية في مدغشقر عن شُحِّ الأمطار والمحاصيل سنة 2015. وعالجت طواقم أطباء بلا حدود المصابين بسوء التغذية في مقاطعة أمبوفومبي التابعة لمنطقة أندروي وكان مركز التغذية العلاجية المكثفة قد قبل بحلول مارس/آذار 2016 ما مجموعه 273 طفلاً وعالج 1,165 في العيادات الخارجية. كما سيرت المنظمة ’قوافل رصد الوضع التغذوي‘ لمراقبة أوضاع السكان المنتشرين في مواقع متفرقة في عدة أجزاء من هذه المنطقة الريفية بمعظمها. وقد خضع خلال شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط 10,368 شخصاً لفحوصات بغرض الكشف عن سوء التغذية، فيما أجرت الفرق أكثر من 8,000 استشارة طبية. تلقى خلال هذين الشهرين أيضاً 1,559 طفلاً لقاحات الحصبة وأمراض قاتلة أخرى شائعة كذات الرئة والخناق والكزاز.

السنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1987

للاطلاع على مشاريع وبرامج أطباء بلا حدود في بقيّة أنحاء العالم سنة 2016

الأرقام الرئيسية 2016

 
عدد أفراد المنظمة 23
الإنفاق 0.6 مليون يورو

 

الترتيب حسب